• الإثنين 27 مايو 2019
  • بتوقيت مصر02:59 ص
بحث متقدم
أستاذ إعلام:

المواطن محتار بين إعلانات التبرع وأخرى لشراء فيلات

آخر الأخبار

المرسى
المرسى

متابعات حنان حمدتو

علق دكتور محمد المرسى، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، على كثرة إعلانات الخير التى يتم عرضها على القنوات الفضائية فى شهر رمضان، بأنها فعل حميد وشكل فاعل للتكافل الاجتماعي، ولكن لا يتطلب الإلحاح والاستغلال لمن يحتاجون إلى المساعدة.

وقال المرسى فى تدوينته على "فيس بوك": "هذا الفعل الاختياري الناتج عن قناعات داخلية يكاد يتحول الي فعل إجباري من فرط الإلحاح الإعلاني الذي يستغل روحانية هذا الشهر الكريم ويلاحقك عبر الشاشات وموجات الإذاعة أينما ذهبت للتبرع لهذه المؤسسة أو تلك ، ايضا فان استخدام الضغوط النفسية الوجدانية العاطفية غير المقبولة اخلاقيا باستغلال المرضي ومعاناة الأطفال في هذه الإعلانات أو تعمد عرض مشاهد صعبة لمن يعيشون دون مأوي أو من يبحثون عن الطعام بين أكوام الزبالة ، هذا الاستخدام يخرج بالإعلانات عن هدفها النبيل الي ما يشبه الاستجداء او التسول".

وأضاف أستاذ الإعلام قائلا: "هذه الكثافة الإعلانية التي تكلف هذه المؤسسات الخيرية عشرات الملايين من منطق وقناعة بأن  جنيه الإعلانات بيجيب عشرة هي قناعة بحاجة الي وقفة ومراجعة حول أوجه انفاق هذه التبرعات خاصة مع تراجع مؤشرات الاستماع والمشاهدة ، وتفاوت مصداقية الوسائل الإعلامية وما تقدمه من مضمون ، والحيرة بين اعلانات تدعو للتبرع بجنيه وإعلانات تدعو لشراء فيلات وشقق فاخرة بملايين مع غلبة ظروف اقتصادية صعبة يعاني منها الجميع ".

وتابع قائلا: "ندرك تماما أهمية التبرعات كفعل داعم لجهود الدولة في المجالات الصحية والتعليمية والاجتماعية وليس بديلا لها .. كما ندرك أهمية الإعلانات للتعريف بالمؤسسات الخيرية لمن يرغب في التبرع دون تزيد أو إلحاح أو ضغوط نفسية عاطفية أو خروج علي الاخلاقيات".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من تراه الأجدر بالانضمام للمنتخب من المستبعدين ؟

  • فجر

    03:20 ص
  • فجر

    03:20

  • شروق

    04:58

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:56

  • عشاء

    20:26

من الى