• الثلاثاء 21 مايو 2019
  • بتوقيت مصر07:48 م
بحث متقدم
تقرير انجليزي :

الكنيسة تحسم الجدل بشأن "قانون الأحوال الشخصية"

الحياة السياسية

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

ذكر موقع "إيجيبت اندبندنت" الصادر بالإنجليزية، أن الكنائس المسيحية الرئيسية الثلاث في مصر تستعد للتوقيع على مشروع قانون نهائي بشأن الأحوال الشخصية للمسيحيين، وذلك بعد عيد الفطر.

وأوضح الموقع، في تقريره، أن القانون يهدف إلى منع أي أزمة محتملة بين الكنيسة والسلطة القضائية وكذلك لمعالجة قضية الأقباط الذين يسعون إلى الطلاق، وقد نظم بعضهم وقفات احتجاجية منذ عام 2011.

من جانبه، قال المستشار القانوني للكنيسة الكاثوليكية، جميل حليم، إن "القانون يشمل تحديد جميع الحالات لمختلف الطوائف، مع الاتفاق على بنود تتعلق بالمشاركة، وأسباب الزواج وطريقة الزواج ، لتصبح وثيقة معترف بها".

ووفقا لحليم، يحدد القانون عواقب الانفصال أو الطلاق، مثل الإنفاق والحضانة وغيرها ، وفيما يتعلق بالفروق بين الكنائس المختلفة  على سبيل المثال لا تعترف الكنيسة الكاثوليكية بالطلاق ولكن هناك انفصال، لذا يحدد القانون الحالات للطوائف المختلفة.

وأضاف أن "القانون أنشأ لأول مرة لجنة لحل النزاعات داخل الكنيسة ، والتي ستكون مرتبطة بالمحاكم الابتدائية في المحافظات".

وقال "حليم" إن "الحكومة والكنائس مهتمتان بإقرار القانون وستكون هناك إجراءات سريعة بعد التوقيع النهائي للكنائس على مشروع القانون وتقديمه إلى مجلس النواب".

وتابع : "القانون سيصدر قريبا"، "هناك نية من الحكومة ونحن لتوفير حل لمختلف الحالات".

ويذكر أن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر تتيح الطلاق لسببين فقط بينما تحظر الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة الإنجيلية تسمح بالطلاق في حالات قليلة جدًا.

وكان قد أفادت بعض المصادر أن "تاريخ التوقيع قد تم تحديده في الأصل في 15 مايو، ولكن تم تأجيل الموعد بسبب زيارة البابا توادروس الثاني ، بابا الإسكندرية ، إلى أوروبا"، بحسب صحيفة "المصري اليوم" .


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

برأيك.. من أفضل لاعب كرة قدم في التاريخ؟

  • عشاء

    08:22 م
  • فجر

    03:24

  • شروق

    05:01

  • ظهر

    11:56

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:52

  • عشاء

    20:22

من الى