• السبت 25 مايو 2019
  • بتوقيت مصر11:11 م
بحث متقدم

عربي أسطورة.. تزوج 90 مرة.. وفطر قلب هتلر

الصفحة الأخيرة

يونس بحري والرئيس السادات
يونس بحري والرئيس السادات

متابعات - أمينة عبد العال

يعتبر الرحالة العراقي يونس بحري من الأساطير العربية ليس فقط لأنه تزوج 90 مرة أو أن هتلر استجاب لطلباته، ولكنه خالف كل الطبيعي وكسر قواعد كل ما هو مألوف.

وتزخر حياته بالكثير والكثير من الحكايات والغرائب، فقد لف العالم 4 مرات ، وتزوج من مختلف البلدان، و عمل في مختلف أنواع الوظائف و التقي بالكثير من زعماء العالم، حكم عليه بالإعدام 4 مرات، وأتقن 17 لغة، وتعتبر حياته أسطورة بكل المقاييس.

نبذة عن حياته

يونس صالح بحري الجبوري، وهو رحالة وصحفي ومذيع وإعلامي وأديب ومؤلف عراقي،  واختلفت الآراء حول مولده فهو ولد في  1900 أو 1902 أو 1903م في مدينة الموصل، ولهُ العديد من المؤلفات والكتب، سافر إلى عدة بلدان وأتقن 17 لغة أجنبية منها؛ اللغة الفرنسية والألمانية والإيطالية والإسبانية والتركية والإنجليزية، أسس عدة إذاعات، وهو مؤسس أول إذاعة عربية في قارة أوروبا عام 1939، وهي إذاعة برلين العربية التي كانت تبث من ألمانيا وموجهة إلى أقطار الوطن العربي ومردداً عبارته الشهيرة به: (هنا برلين حيَّ العرب)، وكان يذيع على الهواء خطبًا رنانة، ويلقي خلالها بالشتائم على بعض الملوك والرؤساء، ولقد قابل معظم الشخصيات المشهورة في زمانهِ وحكم عليهِ بالإعدام أربعة مرات.

 وأثارت شخصيته ولا تزال جدلاً كبيرًا حول طبيعة الأعمال والمهن التي مارسها خلال حياته، حتى إنه جمع بين عدة مهن رغم تناقضها، ولوحظ إنه في فترة من حياته بالهند كان يعمل كراهب في النهار وراقص في ملهى بالليل ويجد مع ذلك وقتاً ليقوم بعمل إضافي كمراسل صحفي لأحدى الصحف الهندية، وفي وقت آخر شغل منصب مفتي في إندونيسيا، وكان يعمل في منصب رئيس تحرير جريدة في جاوة وإمام جامع في باريس، ولقب بأسطورة الأرض.

علاقته بهتلر

خلال الحرب العالمية الثانية سافر إلى برلين والتقى فيها بوزير الدعاية النازي باول جوزف غوبلز والدكتور الفريد روزنبرج منظر الحزب النازي، وهناك عمل مذيعا يقرأ التعليقات والتحليلات في محطة إذاعة برلين العربية، مع تقي الدين الهلالي، وكان يبدأ خطاباته بجملة "حي العرب"، وقد طبع ما أذاعه في عام 1956 في بيروت تحت عنوان (هنا برلين)، وبعدة أجزاء، كان خلال عمله في الإذاعة، يروج الدعاية النازية والخطاب العدائي لبريطانيا وحلفائها، وأصبح أحد الأشخاص المقربين للقيادة الألمانية، يحضر الاحتفالات الرسمية مرتديا الزي العسكري الألماني النازي برتبة مارشال، مرتديا الصليب المعقوف على ساعده، مما أتاح له مقابلة العديد من رموز النازية بما فيهم الزعيم أدولف هتلر والزعيم الفاشي الايطالي موسوليني.

ومن أجل جذب المستمعين العرب لمحطة إذاعة برلين فقد طلب يونس بحري من غوبلز أن يوافق على بث آيات من القرآن في بداية إرسال الإذاعة، فتردد غوبلز لكنه أوصل المقترح إلى هتلر؛ الذي وافق عليه بعد أن شرح له يونس أن بث آيات القرآن عند الافتتاح سيجذب انتباه المستمعين العرب إلى إذاعة برلين، وترك الاستماع إلى إذاعة (BBC ) البريطانية والتي كانت لا تذيع القرآن، فكسبت إذاعة برلين انتباه جمهور المسلمين وأصبحت المفضلة عند العرب، وبعد فترة أحست بريطانيا بذلك فبدأت إذاعة (BBC ) ببث آيات من القرآن الكريم أيضا.

 ويقول يونس بحري في مذكراته عن هذه الإذاعة: (حتى وقت ليس بالبعيد، لم تكن تبدو تلك العبارة غريبة على الأسماع، فقد بقيت في أذهان العرب وذاكرتهم، رغم انهيار الرايخ الثالث، وهزيمة ألمانيا، كانت حيّ العرب بصوت يونس بحري، من خلال أثير المحطة الإذاعية العربية التي أسسها في برلين، والتي يقول عنها: هنا برلين حيّ العرب، بهذه العبارة المدوية افتتحتُ الإذاعة العربية من محطة الإذاعة الألمانية في برلين، وذلك في الساعة السابعة من مساء يوم 7 أبريل من عام 1939 أي بعد ثلاثة أيام من مغادرتي بغداد، وكانت الإذاعة العربية التي أشرفتُ على تأسيسها وحدي وتولّيت الإذاعة فيها بمفردي).

وتناول برنامج " مالك بالطويلة "مع " مالك الروقي "المذاع على فضائية MBC1 ، خلال حلقة اليوم الأربعاء ثالث أيام شهر رمضان المبارك، قصة الأسطورة العراقي يونس بحري، من خلال الفيديو التالي:

شاهد..


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من تراه الأجدر بالانضمام للمنتخب من المستبعدين ؟

  • فجر

    03:20 ص
  • فجر

    03:21

  • شروق

    04:59

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:55

  • عشاء

    20:25

من الى