• الخميس 23 مايو 2019
  • بتوقيت مصر10:57 ص
بحث متقدم

«أبوهاشم»: هؤلاء من يقودون «إخوان العالم»

الحياة السياسية

الاخوان
الاخوان

عصام الشربيني

قال المستشار عماد أبو هاشم، عضو حركة "قضاة من أجل مصر"، والحليف السابق لجماعة "الإخوان المسلمين"، إن "إخوان الأردن هم من يقودون التنظيم الدولي للإخوان على مستوى العالم وليس إخوان مصر".

وأضاف عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أنه "تحت رعاية التاج البريطانىِّ أسس إخوان الأردن "حزب جبهة العمل الإسلامىِّ" و "جمعية المركز الإسلامىِّ" ليتصدر بهما تنظيم الإخوان واجهتي العمل السياسي والخيري في المملكة الأردنية.

وأوضح أبو هاشم أن "إخوان الأردن لهم مكانه خاصة داخل التنظيم الدولي للإخوان، قائلاً: "من خلال احتكاكي بإخوان مصر أدركتُ أن إخوان الأردن هم مركز الثقل للتنظيم الدولي للإخوان ورمانة ميزانه، وأنهم أباطرة التنظيم المستترين في غياهب ملكوت النسيان الذين يُحَرِّكون و لا يتحركون، وأن لهم مكانةً رفيعةً و وضعًا خاصًّا ودورًا فعالًا مؤثرًا بحسب تبعيتهم المباشرة للمخابرات البريطانية مما جعلهم فوق لوائح تنظيم الإخوان ذاته".

وأشار إلى أنه "إليهم يَعتمِر المرشحون من الإخوان لتولى المهام الجسام بغية اعتماد أوراقهم في عَمَّان، والأخطر من ذلك أنهم يهيمنون من عالم الظل و النسيان على أذرع الإخوان في فلسطين بما فيها "حركة حماس " و يديرون كذلك في السرِّ أذرع الإخوان فى سورية".
وطالب أبو هاشم بضرورة إخراج ملف إخوان الأردن على الساحة السياسية، قائلاً: "أعتقد أنه قد آن الأوان لإخراج أوراق إخوان الأردن من ملف التجاهل والنسيان وإيلائه مزيدًا من المتابعة والاهتمام بما يتكافأ مع درجة خطورتهم و عظم تهديدهم للأمن القومىِّ العربىِّ بصفةٍ عامةٍ و الأمن القومىِّ المصرىِّ بصفةٍ خاصةٍ".

وشدد أبو هاشم علي ضرورة تدخل جامعة الدول العربية لوقف الدعم للإخوان في بعض الدول العربية، قائلاً: "على الجامعة العربية أن تمارس دورها و واجبها في مواجهة الدول الراعية للإرهاب سواءٌ العربية منها أم غير العربية و لو في إطار توصياتٍ تعبر عن الرأي العام المُوَحَّد للدول الأعضاء فيها".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من تراه الأجدر بالانضمام للمنتخب من المستبعدين ؟

  • ظهر

    11:57 ص
  • فجر

    03:22

  • شروق

    05:00

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:54

  • عشاء

    20:24

من الى