• الأحد 19 مايو 2019
  • بتوقيت مصر07:15 م
بحث متقدم
رغم جهود الحكومة للقضاء على الظاهرة..

الدولة والسلفيون والختان.. معركة المناطق الحساسة

عرب وعالم

"الختان"
الختان

«الإفتاء»: الختان محرم شرعًا

نواب: الختان عادة موروثة ولا يوجد نص دينى يحرمه

عضو بـ«دينية البرلمان»: الفتاوى السلفية ساهمت فى انتشار ظاهرة ختان الإناث

باحث إسلامى: السلفيون يؤيدون الختان لبعض الأسباب

ترفض الدولة المصرية عبر جميع أجهزتها الرسمية، ختان الإناث لأنها تؤدي إلى مشاكل نفسية ومعنوية للفتاة بجانب فشل الحياة الزوجية، وتقوم الحكومة المصرية عبر جميع أجهزة الإعلام بشن حملات توعية للقضاء على ظاهرة ختان الإناث خاصة في بعض المحافظات المصرية.

وإلى جانب حملات التوعية للقضاء على ظاهرة ختان الإناث، حمَّل بعض نواب البرلمان، بعض مشايخ السلفية المسئولية، عن انتشار ظاهرة الختان في مصر عبر الفتاوي والأفكار السلفية التي تطالب بالختان.

من جانبها، رفضت دار الإفتاء، ظاهرة ختان الإناث واعتبرتها محرمة شرعًا، وعلى نفس السياق رفض بعض نواب البرلمان انتشار ظاهرة ختان الفتيات، مؤكدين أنه لا توجد آيات قرآنية أو أحاديث نبوية عن الرسول الكريم عن ختان الإناث, موضحين أن الختان عبارة عن عادة متوارثة.

وفي إطار ذلك رصدت "المصريون"، آراء نواب البرلمان والمحللين في انتشار ظاهرة الختان، ومن المسئول عنها. 

«الإفتاء»: الختان لا يدرس فى كليات الطب

قال الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء؛ ردًا على سؤال مواطن ورد خلال بث مباشر عبر صفحة دار الإفتاء الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك"، بخصوص حكم ختان الإناث، إن الختان للذكور واجب، والختان للإناث فى عصرنا هذا، المفتى به من دار الإفتاء المصرية محرم.. وقد يتساءل البعض: كيف يكون حرامًا وقد وردت فيه أدلة شرعية، ولم يفتِ فقهاء المذاهب الأربعة بتحريمه؛ فبعضهم يراه واجبًا، والآخر يقول مستحب، وأبسط الأقوال يقول عنها أنها مكرمة، وتحل هذه المسألة حينما نفهم مصطلح الحرام لذاته والحرام لغيره، الحرام لذاته مثل الخمرة والخنزير، والسرقة والزنا، كلها محرمات لذاتها، فلو جاء أحدهم وقال إننا اكتشفنا أننا لو قمنا بتربية الخنزير فى مزارع خاصة وقدمنا لها طعامًا نظيفًا وتناول الإنسان عند أكله مضادًا حيويًا معينًا يمنع الإصابة بالأمراض التى يسببها، فستكون الإجابة أن أكل لحم الخنزير حرام أيضًا؛ لأن هناك حكمة ربانية من تحريم أكل لحم الخنزير، ويأتى آخر فيقول إني مهما شربت من الخمر لا أسكر أبدًا، سأقول له إن شرب الخمر محرم لذاته، ولو اقترح شخص أن المعاشرة الزوجية لصديقته العاقر دون زواج لا شيء فيها طالما أنهما لن يقعا فى مشكلة حفظ الأنساب، سأقول له إن هذا حرام أيها الشيطان، ويوجد شيء آخر محرم لغيره، فمثلًا أكل "الشطة" حلال، لكن أكل مريض بقرحة المعدة لها يعد حرامًا، وهذا ليس تحريمًا مطلقًا وإنما تحريم لحالته هو فقط، وهذا ما يجرى فى مسألة الختان لاقترانه بمجموعة من الأشياء أوجبت على المفتى تحريمه، منها أن جراحة الختان لا تدرس فى كليات الطب، ومن يقومون بها يقومون بها بالخبرة، إضافةً إلى وجود درجات للختان أخطرها الإزالة الكلية للبظر وهو محرم بالإجماع دون خلاف، والفروق في درجات الجراحة هذه أمر عسر للغاية.

حمروش: أفكار الإسلاميين روجت للختان

قال الدكتور عمر حمروش، أمين سر لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب، إن السلفيين والفتاوى الشاذة وكل الخطب التى كانوا يروجون لها في الفترات السابقة كانت سببًا فى انتشار ظاهرة ختان الإناث بالمجتمع المصرى، مؤكدًا أن السلفيين لازالوا يروجون ظاهرة ختان الإناث فى خطبهم وكتبهم.

ووجه أمين "دينية البرلمان"، في تصريحات صحفية له، الشكر إلى الدولة المصرية وأجهزتها على مواجهة الظاهرة فى المجتمع، قائلًا: "نعلم أنها موجودة حاليًا، ولكن بأعداد قليلة عن السابق فى بعض القرى والمراكز".

وأكد "حمروش"، أن الخطب والأفكار التى تروجها الجماعات الإسلامية كانت دائمًا تعتمد على الجهل والتخلف، فهم كانوا يخاطبون المواطنين من خلال تلك الأفكار الجاهلية والمتطرفة، وهم من كانوا يدعمون ختان الإناث فى المجتمع، وعلى الجميع أن يواجه هذه الظاهرة بشكل نهائى بالمجتمع المصرى.

الطبيعة القبلية مسئولة عن الختان

من جانبه، قال النائب الدكتور عصام القاضي، عضو لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب, إن هذه الأفعال نتيجة الجهل والطبيعة القبلية لدى الآباء.

وأضاف "القاضي"، في تصريح لـ"المصريون"، أن بعض أولياء الأمور لديهم اعتقاد بأن الختان يقلل الإثارة لدى الفتاة عند البلوغ, ولكنه لا يدري أنه يقوم بعمل جريمة في حق الأسرة والفتاة.

وأشار عضو لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب, إلى أنه لا توجد آيات قرآنية أو أحاديث نبوية عن الرسول الكريم عن ختان الإناث, موضحًا أن الختان عبارة عن عادة متوارثة, ولكن المعروف عن ختان الإناث الحف والتخفيف وليس الجزر وهذا المتناقل.

وأوضح "القاضي", أن القانون موجود بالفعل، وهناك عقوبة مغلظة على الطبيب الذي يقوم بختان الإناث, موضحًا أن من ضمن العقوبة غلق العيادة, والحبس وغرامة مالية كبيرة, ولكن في بعض الأحيان لا تطبق.

ولفت إلى أن ختان الإناث يسبب للفتاة مشاكل نفسية ومعنوية, بجانب فشل الحياة الزوجية أو الخيانة؛ نتيجة عدم وجود إثارة أو إحساس.

الختان عادة إفريقية

وفي السياق، قال النائب محمد الغول، عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب, إن ختان الإناث عادة إفريقية لا توجد إلا في مصر وبعض الدول الإفريقية وأكثرها السودان ومصر, كما أننا لا نراها في الدول الإسلامية في قارة آسيا مثل السعودية، وماليزيا، ودول الخليج.

وأضاف "الغول"، في تصريح لـ"المصريون"، أن ختان الإناث تراجع بنسبة كبيرة عن ما كان منذ 10 سنوات, موضحًا أن زيادة الوعي بأنها عادة وليست من الإسلام أدى إلى اختفائها, ولكن هناك بعض الآباء يقومون بذلك لدى أطباء، ولكن يعملون في الخفاء خوفًا من العقوبة.

وأشار عضو لجنة حقوق الإنسان, إلى أن هناك حديثًا ولكنه ضعيف بأن النبي رأى سيدة تختن ابنتها، وقال لها "حفي ولا تجوري", وهذا إن دل يدل على ألا يصيب أذى الفتاة في حالة الختان, لكن حتى الآن العلماء لم يذكروا أن الختان مذكور في القرآن الكريم أو السنة النبوية.

ولفت عضو مجلس النواب, إلى أن الختان يفقد الإحساس لدى الفتاة التي من حقها أن تستمتع به، كما أن الرجل يستمتع به في الزواج, بجانب المشاكل الجسدية الأخرى.

من جانبه، قال سامح عيد الباحث، في شئون الحركات الإسلامية, إن الختان عادة مصرية قديمة ترجع للعهد الفرعوني, فهو موجود قبل ظهور السلفيين.

وأضاف "عيد"، في تصريح لـ"المصريون"، أن الختان لا يوجد في الجزيرة العربية, ولكن يوجد في مصر والسودان والصومال, حتى إن البعض من أهل مصر في عهد ظهور الإسلام, ذهب للرسول محمد صلى الله عليه وسلم وسأله عن هذا القضية, فعلم الرسول أن هذا عادة أهل مصر, فأراد الرسول ألا ينهاهم عن عادتهم, فقال للسائل "خفوا ولا تجورا".

وأشار "عيد"، إلى أن السلفيين استندوا إلى هذا الحديث وأخذوه على أنه أمر, مع أن الختان في الأصل عادة سيئة وليست موجودة في الإسلام, ولا يوجد نص قرآني لهذا الفعل الذي تجرمه الدولة وتعاقب الطبيب الذي قام بها سواء بالحبس أو غلق العيادة الطبية, حتى إن من يقوم بذلك العمل لا يقوم به إلا في الخفاء؛ خوفًا من العقوبة التي ستقع عليه.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

برأيك.. من أفضل لاعب كرة قدم في التاريخ؟

  • عشاء

    08:21 م
  • فجر

    03:26

  • شروق

    05:02

  • ظهر

    11:56

  • عصر

    15:35

  • مغرب

    18:51

  • عشاء

    20:21

من الى