• الإثنين 20 مايو 2019
  • بتوقيت مصر10:29 ص
بحث متقدم

جهاز جديد ينقي الهواء من الفيروسات

أخبار الساعة

رضا محمد طه
رضا محمد طه

د. رضا محمد طه

تدخل الفيروسات مع الهواء الذي نتنفسه ومع الطعام الذي نأكله يومياً بأعداد مهولة، لكن ولله الحمد معظمها تلك الفيروسات التي تدخل أجسامنا لا تسبب لنا أمراضاً لأسباب عديدة، من بينها أنها إذا كانت ممرضة للإنسان فقد تدخل في غير مسارها وتستقر في غير مكانها، فضلاً عن أن نسبة كبيرة من الفيروسات غير متخصصة وقد تسبب أمراضاً لأنواع أخري غير الإنسان.

يحمل الهواء أنواع وأعداد كبيرة من الفيروسات قد توجد محمولة علي قطيرات الرذاذ أو بعض من الأشياء المحمولة بالهواء، بعضها يسبب أمراضاً مثل الحصبة والإنفلونزا، وقد تظل الفيروسات عالقة بالهواء فترة تختلف حسب قدرة الفيروسات علي البقاء والتي قد تصل تلك الفترة لساعات أو أكثر أو أقل، وتعتمد كذلك علي حجم قطيرات الرذاذ التي تخرج من المريض، فإذا كان الحجم كبيراً سقطت سريعاً بفعل الجاذبية، بينما تظل القطيرات الصغيرة جداً علقة في الهواء حتي تجف أو تسقط بطيئاً. لذا نري أفراد في بعض المجتمعات عندهم هاجس وفوبيا من إنتقال العدوي الفيروسية خلال تنفسهم الهواء حتي وهم يسيرون في الشارع،فنراهم يرتدون الأقنعة الطبية masks (الكمامات) لتقليل فرصة دخول فيروسات خلال تنفسهم، وقد نري تلك الظاهرة بوضوح في المناسبات التي تتجمع فيها أعداد كبيرة من الناس مثل أداء مناسك الحج.

نجح علماء من جامعة ميشيجان في إختراع جهاز جديد سوف يلغي إستخدام الناس للكمامات سواء في الشارع أو إرتداء الأطباء لها في حجرات العمليات، لما يتميز به الجهاز الجديد من فعالية وكفاءة في تنقية الهواء من الفيروسات والتخلص منها بنسبة تصل إلي 100%، الجهازإسطواني يشبه مضخة بسيطة تعمل بالبلازما، تقوم بإقتناص الشحنات الغاية في الصغر، حيث يستخدم الجهاز لإصدار غاز الأكسجين النقي بما يشبه في فكرته تأثيره الكهرباء الساكنة static electricity   فتعمل البلازما علي تأين جزيئات الهواء في محيط الموجودة فيه مع تدفق الكهرباء خلال النظام في الجهاز فتنتج الإلكترونات لتسبح ومن ثم تجذب الذرات من جزيئاتها، فتتولد توهج صامت، ويعقبها تكون شوارد حرة free-radicals والتي تظل في حالة إضطراب ولا تصل إلي حالة إتزان إلا بعد أن تتفاعل بقوة مكونة مركبات جديدة، وخاصة شق الأكسجين الحر فيتم تحفيزه كي يتفاعل عند درجة حرارة الغرفة مع جزيء اكسجين عادي موجود في الهواء مكوناً الأوزون والمعروف بخصائصه المؤكسدة والقاتلة للميكروبات والفيروسات.

عند مرور الهواء المعبأ بالميكروبات والفيروسات داخل عمود الجهاز، ليس فقط يحجز الفيروسات لكنه أيضاً يقوم بأكسدتها عن طريق ذرات الأكسجين الغير مستقرة مما يفقدها قدرتها علي الإصابة (قتلها) بنسبة 100%، فضلاً عن سهولة حمل الجهاز وكفاءته وسرعته العالية في تنقية الهواء بصورة أفضل من الطرق الحالية المستخدمة في تنقية الهواء مثل الأشعة فوق البنفسجية أو الأقنعة الطبية وكذلك فلاتر الهواء وبالأخص في المستشفيات والأماكن التي يفضل تنقية الهواء فيها للأشخاص الضعيفي المناعة والاكثر حساسية لإلتقاط العدوي الفيروسية والميكروبية بالعموم. وسوف يؤدي ظهور الجهاز الجديد هذا إلي أن تتنفس الناس هواءاص نقياً وخالياً من الفيروسات، نشرت تلك الدراسة في مجلة الفيزياء التطبيقية The Journal of Physics D: Applied Physiscs 12 من إبريل 2019.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

برأيك.. من أفضل لاعب كرة قدم في التاريخ؟

  • ظهر

    11:56 ص
  • فجر

    03:25

  • شروق

    05:01

  • ظهر

    11:56

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:52

  • عشاء

    20:22

من الى