• الأربعاء 19 يونيو 2019
  • بتوقيت مصر03:36 م
بحث متقدم

سر إصدار الملك سلمان أمرًا ملكيًا بإعدام ضباط وعسكريين

عرب وعالم

إعدامات بالسعودية "أرشيفية"
إعدامات بالسعودية "أرشيفية"

محمد فضل

كشفت صحف سعودية، اليوم الأحد، عن تفاصيل جديدة بخصوص إعدام 37 سعوديًا وصفتهم بالإرهابيين والذين تم تنفيذ الحكم حدًا وتعزيرًا فيهم بأمر ملكي من الملك سلمان بعد استنفاذ درجات التقاضي الطبيعية، إذ كشفت أن من بينهم ضباط وعسكريين.

ونقلت صحيفة «عكاظ» السعودية، عن مصادر وصفتها بالمطلعة، أن من بين من أعدموا عسكريين متورطين في الانضمام لخلية التجسس الإيرانية التي تم زرعها بالمملكة.

وأوضحت المصادر، وفقا للصحيفة السعودية، أن خلية التجسس قامت بتقديم معلومات عسكرية خطيرة وغاية في السرية تمس أمن البلاد ووحدة أراضيه وقواته المسلحة.

وقالت، إن الخلية ضمت كلا من: حسين علي جاسم الحميدي، حسين قاسم علي العبود، وطالب مسلم سليمان الحربي، وطاهر مسلم سليمان الحربي، وعباس حجي أحمد الحسن، وعلي حسين علي العاشور، ومحمد حسين علي العاشور، وعلي حسين علي المهناء، ومحمد عبد الغني محمد عطية.

وبينت المصادر، أن القائمة شملت سالم عبد الله عوض العمري الحربي وهو ضابط بالقوات البحرية ويعد قائد خلية التجسس، وتمت إدانته بالخيانة العظمى بارتكابه جريمة التجسس والتخابر مع عناصر من المخابرات الإيرانية سنوات عدة، وهو على رأس العمل العسكري، وتجنيده لصالح المخابرات الإيرانية عددا من أفراد الدفاع الجوي والقوات الجوية، وتقديمه لعناصر الاستخبارات الإيرانية معلومات وتقارير استخباراتية عن الوضع العسكري والأمني وعدد السفن التموينية والقتالية داخل القوات البحرية بالأسطول الغربي، وعن جميع أنواع الأسلحة والصواريخ التي تحملها كل سفينة وأنواعها، وعن عدد وأسماء القادة في الأسطول الغربي.

وتضمنت القائمة عسكريًا بقاعدة الملك عبد العزيز الجوية بالظهران وشقيقه، تخابر الأول مع عناصر من المخابرات الإيرانية وهو على رأس العمل العسكري حيث استخدم الأول كاميرا سرية تسلمها من العناصر الإيرانية وتم تكليفه بتصوير المستودعات بمقر عمله وما يقع تحت يده من أوراق وخطابات ومعاملات وعدد الطائرات المقاتلة، كما سافر إلى ماليزيا وقابل هناك أحد عناصر المخابرات الإيرانية بناء على اتفاق مسبق بينهما وتلقى هناك دورة تدريبية مكثفة في التخابر، كما جند شقيقه الذي يعمل في السلك العسكري وربطه بأحد عناصر المخابرات الإيرانية.

والثلاثاء الماضي، أعلنت وزارة الداخلية السعودية، تنفيذ حكم القتل تعزيرا وإقامة حد الحرابة بحق 37 شخصاً من الجنسية السعودية بعد إدانتهم بالإرهاب.

وبحسب ما جاء على وكالة الأنباء السعودية "واس" تبنى الجناة الفكر الإرهابي المتطرف وشكّلوا خلايا إرهابية للإفساد والإخلال بالأمن وإشاعة الفوضى وإثارة الفتنة الطائفية والإضرار بالسلم والأمن الاجتماعي.

وأصدرت وزارة الداخلية، بياناً بشأن تنفيذ حكم القتل تعزيرا وإقامة حد الحرابة في عدد من الجناة في كل من مناطق الرياض، ومكة المكرمة، والمدينة المنورة، والشرقية، والقصيم، وعسير لتبنيهم الفكر الإرهابي المتطرف وتشكيل خلايا إرهابية للإفساد والإخلال بالأمن وإشاعة الفوضى وإثارة الفتنة الطائفية والإضرار بالسلم والأمن الاجتماعي ومهاجمة المقار الأمنية باستخدام القنابل المتفجرة، وقتل عدد من رجال الأمن غيلة، وخيانة الأمانة بالتعاون مع جهات معادية بما يضر بالمصالح العليا للبلاد.

وبحسب بيان الداخلية أقدم كل من التالية أسماؤهم:

1. أحمد حسن علي آل ربيع.

2. أحمد حسين علي العرادي.

3. أحمد فيصل حسن آل درويش.

4. جابر زهير جابر المرهون.

5. حسين حسن علي آل ربيع.

6. حسين علي جاسم الحميدي.

7. حسين قاسم علي العبود.

8. حسين محمد علي آل مسلم.

9. حيدر محمد إبراهيم آل ليف.

10. خالد حمود جوير الفراج.

11. خالد عبدالكريم صالح التويجري.

12. سالم عبدالله عوض العمري الحربي

13. سعيد محمد سعيد السكافي.

14. سلمان أمين سلمان آل قريش.

15. طالب مسلم سليمان الحربي.

16. طاهر مسلم سليمان الحربي.

17. عباس حجي أحمد الحسن.

18. عبدالعزيز حسن علي آل سهوي.

19. عبدالكريم محمد الحواج.

20. عبدالله سلمان صالح آل اسريح.

21. عبدالله عادل حسن العوجان.

22. عبدالله هاني عبدالله آل طريف.

23. عزيز مهدي عبدالله آل رافع العمري.

24. علي حسين علي العاشور.

25. علي حسين علي المهناء.

26. فاضل حسن عبدالكريم لباد.

27. مجتبى نادر عبدالله السويكت.

28. محمد حسين علي العاشور.

29. محمد سعيد عبدرب الرسول آل خاتم.

30. محمد عايض محمد النملان القحطاني.

31. محمد عبدالغني محمد عطية.

32. محمد منصور أحمد آل ناصر.

33. مصطفى أحمد عبداللطيف درويش.

34. منتظر علي صالح السبيتي.

35. منير عبدالله أحمد آل آدم.

36. هادي يوسف رضى آل هزيم.

37. يوسف عبدالله عوض العمري.

وجميعهم من الجنسية السعودية، على تبني الفكر الإرهابي المتطرف وتشكيل خلايا إرهابية للإفساد والإخلال بالأمن وإشاعة الفوضى وإثارة الفتنة الطائفية والإضرار بالسلم والأمن الاجتماعي ومهاجمة المقار الأمنية باستخدام القنابل المتفجرة، وقتل عدد من رجال الأمن غيلةً، وخيانة الأمانة بالتعاون مع جهات معادية بما يضر بالمصالح العليا للبلاد.

وبإحالتهم للقضاء الشرعي بعد توجيه الاتهام لهم بارتكابهم تلك الجرائم صدرت بحقهم صكوك شرعية تقضي بثبوت ما نسب لهم شرعاً والحكم عليهم بالقتل تعزيرا، وإقامة حد الحرابة على المُشار لاسميهما أنفاً / عزيز مهدي العمري و/ خالد بن عبدالكريم التويجري مع صلب الأخير منهما، وصدقت الأحكام من محكمة الاستئناف المختصة ومن المحكمة العليا وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وصدق من مرجعه بحق الجناة المذكورين، وقد نفذ ما تقرر شرعاً بحقهم يوم الثلاثاء الموافق 18 / 8 / 1440هـ في كلٍ من مناطق الرياض، ومكة المكرمة، والمدينة المنورة، والشرقية، والقصيم، وعسير.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

برأيك.. ما هو أفضل فيلم تم عرضه بعيد الفطر؟

  • عصر

    03:40 م
  • فجر

    03:14

  • شروق

    04:56

  • ظهر

    12:01

  • عصر

    15:40

  • مغرب

    19:07

  • عشاء

    20:37

من الى