• الأربعاء 22 مايو 2019
  • بتوقيت مصر08:45 م
بحث متقدم

«العمرة بالتقسيط.. وبرضه مفيش فايدة»

آخر الأخبار

أرشيفية
أرشيفية

محمد الخرو

شعبة السياحة: تزايد الأعباء وارتفاع الأسعار وراء تراجع المعتمرين المصريين

تتسابق الشركات السياحية مع انطلاق موسم العمرة على تقديم الإغراءات للمواطنين لجذبهم للتعامل معها، وعلى رأسها التسهيلات في السداد، حيث لا يشترط دفع الرسوم نقدًا، بل يمكنها سدادها على أقساط.

وانتشرت ظاهرة تقسيط العمرة بشكل واسع، وسط أنباء عن القبض على نصابين قاموا بالترويج لهذا الأمر، واستولوا على مبالغ مالية من المواطنين بعد إيهامهم بتقديم رحلات الحج والعمرة.

وجاء في إعلان إحدى الشركات السياحية: "العمرة في رجب وشعبان ورمضان.. معنا تستطيع أداء العمرة بالتقسيط على 12 شهرًا.. الآن ولفترة محدودة.. اشترك في عرض العمرة بالتقسيط، والعرض متاح فقط لـ25 فردًا".

بينما نشرت إحدى الشركات السياحية الأخرى، إعلانًا قالت فيه: "تم فتح باب الحجز من الآن عمرة "رجب - شعبان ـ رمضان" بالتقسيط وبدون مقدم، العمرة معنا مميزة - خدمة الحجاج والمعتمرين شرف لنا.. والمفاجأة لدينا العمرة والحج# بالتقسيط وبدون مقدم "تفرغ للعبادة ودع خدمتك علينا".

وتابعت الشركة: "احجز الحج معنا لهذا العام من الآن فقط بالباسبور واستمتع بكوبونات خصم ولا تتردد في الحجز من الآن، أسعارنا لا تقبل المنافسة وخدمات فائقة الجودة وخبراتنا تفوق 25 سنة في خدمة ضيوف الرحمن والمعتمرين".

عماري عبد العظيم، رئيس شعبة شركات السياحة والطيران، قال إن "طرح شركات السياحة، رحلات العمرة بالتقسيط؛ جاء في ظل وضع مجموعة من الضوابط المنظمة لأدائها"، لافتًا إلى أن "شعبة السياحة كانت تقوم بتخصيص حصة لكل شركة من شركات السياحة خلال المواسم السابقة، لكن الأمر تغير كثيرًا بعد انتشار الشركات غير القانونية التي تقوم بالترويج لنفسها بشكل واسع".

وأضاف لـ"المصريون": "الأعباء الاقتصادية أدت إلى تراجع أعداد الحجاج والمعتمرين المصريين، وفي ظل زيادة تكاليف الرحلات؛ وهو ما كان له انعكاساته بشكل واضح في الآونة الأخيرة، إذ أن كثيرًا من المصريين يقومون بتكرار العمرة أو فريضة الحج، ومنهم من يداوم عليها بشكل سنوي، لكن الأمر تغير كثيرًا بعد الزيادة الرهيبة التي شهدتها شركات السياحة".

وتابع قائلًا: "اضطرت الشركات إلى طرح رحلات العمرة بالتقسيط نتيجة هذا التراجع، لكن كل هذه الأسباب لم تمنع كثيرًا من أداء العمرة التي يجب تلبيتها على المستطيعين منهم".

وقال محمد عبد الصبور، مسئول بإحدى الشركات السياحية، إن "النصب يكون من جانب الشركات السياحية مجهولة المصدر التي لا تملك تراخيص رسمية، ولا تملك منح تأشيرات رحلات الحج والعمرة بطريقة قانونية وسليمة، على الرغم من ذلك تسعى لتقديم كثيرٍ من الإغراءات؛ لاستقطاب أكبر عدد ممن يرغبون في زيارة بيت الله الحرام".

وشدد في تصريح إلى "المصريون" على ضرورة توخى الحذر خلال التعامل مع هذه الشركات التي تشمل السماسرة والخدمات السياحية، والتوجه إلى شركات السياحة فقط؛ "المعترف بها قانونيًا، ويتم التعامل معها من قبل السلطتين المصرية والسعودية لتسيير رحلات الحج والعمرة".

من جانبه، أكد علاء الغامري، الخبير السياحي، أن "شركات السياحة التي تتبع نظام التقسيط فى دفع رسوم رحلات العمرة في كل الأحوال لن يضرها هذا الأمر، بل هي مستفيدة بتحصيل الرسوم قسطًا وبفوائد أخرى بالاتفاق مع البنوك التي تنظم هذه العملية".

وأضاف لـ"المصريون"، أن "من يقوم بالتقسيط هي البنوك، وعلى رأسها "بنك مصر" الذى يقوم بتحويل الرواتب الخاصة بالمعتمرين، ويتم التقسيط من خلالها بشكل مباشر".

وتابع قائلًا: "العملاء الراغبون في التقسيط هم المستفيدون بالدرجة الأولى أيضًا، فضلًا عن الفوائد التي تخصمها البنوك والشركات، في النهاية تحصل على رسومها "كاش"، إلى جانب تشغيل برنامجها السياحي وترويجه، إذًا الكل مستفيد من هذا الأمر".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من تراه الأجدر بالانضمام للمنتخب من المستبعدين ؟

  • فجر

    03:22 ص
  • فجر

    03:23

  • شروق

    05:00

  • ظهر

    11:56

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:53

  • عشاء

    20:23

من الى