• الخميس 25 أبريل 2019
  • بتوقيت مصر12:32 ص
بحث متقدم

ليبيا.. قوات حفتر تتهم "الوفاق" بقتل 4 سودانيين

عرب وعالم

ليبيا
ليبيا

اتهم الناطق باسم قوات قائد جيش شرق ليبيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر، حكومة "الوفاق الوطني" المعترف بها دوليا بقتل أربعة سودانيين عبر قصف جوي على منطقة قصر بن غشير جنوبي العاصمة طرابلس.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده أحمد المسماري، المتحدث باسم قوات حفتر، الأحد، بمدينة بنغازي شرقي البلاد.
وخلال المؤتمر، قال المسماري إن مقاتلات لحكومة "الوفاق" أقلعت من مطار مصراته؛ حيث "استهدفت مقر لشركة في منطقة قصر بن غشير (لم يذكر اسمها)، وقتلت أربعة أشخاص من الجنسية السودانية".
وأضاف أن ذات المقاتلات "استهدفت منازل المواطنين ومقرات عامة وخاصة في منطقة عين زارة وقصر بن غشير في ضواحي طرابلس الشرقية".
ولم يتسن الحصول على رد فوري من حكومة "الوفاق" على اتهامات المسماري، لكن الأولى سبق أن أكدت حرصها على تجنيب المدنيين أي ضرر، واتهمت في المقابل قوات اللواء المتقاعد بشن هجمات عشوائية وقصف بالطيران أوقع ضحايا من المدنيين.
ومنذ 4 أبريل/نيسان الجاري، تشهد طرابلس معارك مسلحة إثر إطلاق حفتر عملية عسكرية للسيطرة عليها وسط تنديد دولي واسع ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة في ليبيا واستنفار قوات حكومة "الوفاق" التي تصد الهجوم.
ومنذ اليوم الرابع للمعارك دخلت طائرات الطرفين على خط القتال وسط تبادل التهم بشأن قصف المدنيين في طرابلس والمدن المجاورة لها.
أما عن الطائرة الحربية التابعة لقوات حفتر التي سقطت اليوم في منطقة وادي الربيع جنوبي طرابلس، قال المسماري إن "سبب سقوط الطائرة الميج 21 إصابتها بشظايا صاروخ وفقدان قائدها السيطرة عليها".
وتابع "قائد الطائرة قفز بالمظلة وهو بصحة جيدة في حماية الكتيبة 111 بمحور وادي الربيع".
وعلى صعيد المعارك قال المسماري: "قواتنا البرية تتقدم على 7 محاور في معركة طرابلس ونتوقع في الأيام القليلة فتح محور ثامن لقطع خط إمداد رئيسي على العدو" دون توضيح موقع المحور.
وأوضح أنه "تم تنفيذ ضربات جوية استهدفت مخازن أسلحة في طرابلس وأن العمليات العسكرية تتواصل على مدار الساعة"، دون إعطاء تفاصيل.
وكان من المقرر اليوم انطلاق فعاليات الملتقي الوطني الجامع الذي يعد اخر خطوات خارطة طريق الامم المتحدة لحل الازمة الليبية لكنه تأجل إلي أجل غير مسمي بسبب "سيل الدماء في طرابلس"، حسب ما صرح المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة اليوم.
والسبت، اشترطت حكومة الوفاق الوطني عبر الناطق باسمها مهند يونس عودة قوات حفتر من حيث انطلقت أول مرة لوقف إطلاق النار، مؤكدة أن "الحديث عن أي حلول سياسية على نفس القواعد السابقة هو أمر عفا عليه الزمن".
ومنذ 2011 تعاني ليبيا صراعا على الشرعية والسلطة يتركز حاليا بين حكومة "الوفاق" المعترف بها دوليا في العاصمة طرابلس (غرب) وقائد قوات مجلس النواب خليفة حفتر الذي تشن قواته منذ اسبوع هجوم علي طرابلس في محاولة للسيطرة عليها. -

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من يفوز بلقب الدوري المصري هذا العام؟

  • فجر

    03:52 ص
  • فجر

    03:52

  • شروق

    05:21

  • ظهر

    11:58

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:35

  • عشاء

    20:05

من الى