• الإثنين 22 أبريل 2019
  • بتوقيت مصر01:05 ص
بحث متقدم

بسبب دولة عربية.. غضبت أمريكا على مؤسس "ويكيليكس"

عرب وعالم

القبض على أسانج
القبض على أسانج

عبد القادر وحيد- متابعات

كان لغضب الولايات المتحدة الأمريكية الدور الأكبر في إلقاء القبض على "جوليان أسانج" مؤسس موقع "ويكيليكس" بما تسببه في نشر النصيب الأكبر من فضائح التسريبات في "ويكيليكس".

وكانت الشرطة البريطانية قد ألقت القبض على" أسانج" الخميس الماضي عقب لجوئه إلى داخل سفارة الأوكوادور.

وبالنظر في لائحة الاتهامات الأمريكية، يتبين سرّ التصميم الأمريكي والغربي على ملاحقة أسانج لسنوات حتى لحظة اعتقاله في مشهد استعراضي الخميس الماضي.

ويتساءل البعض ماذا فعل الرجل لواشنطن، حيث أصبح بين أكثر المطلوبين أهمية لدى الولايات المتحدة.

وكان أسانج، قد تعاون مع برادلي مانينغ والذي كان يعمل في السابق محللا في الاستخبارات الأميركية ضمن وحدة للجيش الأمريكي في العراق، بهدف اختراق جهاز كمبيوتر عسكري والوصول لآلاف الوثائق الأميريكية السرية.

وتضمنت التسريبات الأولى التي نشرها موقع "ويكيليكس" بالخصوص مقاطع فيديو للضربات الجوية الأمريكية للعاصمة العراقية، بغداد، والهجوم الأمريكي على أفغانستان، وتقارير عسكرية عن الحرب الأميركية في الدولتين، وتقارير سرية للبعثات الدبلوماسية للولايات المتحدة.

وبحسب لائحة الاتهامات الرسمية فإن أسانج حصل على حوالي 90 ألف تقرير حول عمليات القوات الأمريكية في أفغانستان، وما يقرب من 400 ألف تقرير عن عمل القوات الأمريكية في العراق، ووثائق خاصة عن 800 معتقل في سجن جوانتانامو، إضافة إلى 250 ألف برقية للخارجية الأمريكية.

بينما يعتبر أخطر ما كشف عنه موقع "ويكيليكس" من أسرار عسكرية أمريكية، مقطع فيديو صادم يوثق هجومًا وحشيًا شنته طائرة أباتشي أمريكية عام 2007 على مجموعة من المدنيين العراقيين في أحد أحياء بغداد، حيث أودى هذا الهجوم الدموي بحياة 12 شخصًا من بينهم صحفيان يعملان لصالح وكالة رويترز، وتسبب انتشاره في ضجة كبيرة، حيث فضح لأول مرة الجانب الخفي للعمليات العسكرية الأمريكية.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تستحق رئيسة وزراء نيوزلندا جائزة نوبل؟

  • فجر

    03:56 ص
  • فجر

    03:56

  • شروق

    05:25

  • ظهر

    11:58

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:33

  • عشاء

    20:03

من الى