• الثلاثاء 25 يونيو 2019
  • بتوقيت مصر07:37 ص
بحث متقدم

العاطفة تدفع "نصرة وعشيقها" للتخلص من طفلها

قضايا وحوادث

أرشيفية
أرشيفية

أحمد سالم

تمكن رجال الأمن بقسم شرطة الوراق من القبض على أم وزوجها بعدما ثبت قيامهما بقتل نجلها البالغ من العمر 5 سنوات والتخلص من جثته في مياه النيل بالوراق.

وكانت الواقعة من البداية حدثت عندما قررت "نصرة" ربة منزل، أخذ طفلها "أحمد" وهى تحمل فى أحشائها طفلًا آخر، ترك زوجها وبلدتها في محافظة الفيوم، لتنساق وراء عاطفتها وحبها لـ"عبد العزيز"، الشاب الذي يصغرها بعامين، والذي تعرفت عليه من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

وتحول الكلام إلى علاقة عاطفية، وانتهت تلك العاطفة في أحضان ذلك الفتى تحت مسمى "الزواج العرفي" داخل شقة بنطاق قسم شرطة الوراق محافظة الجيزة.

وبعد مرور الوقت اعتاد الأهالي والجيران علي الزوج والزوجة وطفليها بعدما وضعت الطفل "سيف" من زوجها الأول، وبات الزوج العرفي مجرد عاطل يعتني بالأطفال.

ونظرًا للظروف المعيشية الصعبة، باتت تعمل الزوجة كبائعة مناديل حتى ذلك اليوم المشئوم، فكعادتها عادت بعد نهاية يوم شاق من العمل لتجد طفلها الأصغر "يوسف" 5 سنوات جثة هامدة، وعند سؤال زوجها، أوضح بأنه قام بضربه بسبب بكائه المستمر.

وبعد لحظات من الذهول جلسا الاثنان ليضعا الخطة للتخلص من ذلك الطفل، وبعد تفكير قررا وضع الطفل داخل جوال وإلقاءه بمياه النيل للتخلص من جريمتهما.

وبعد غضون أيام لاحظ الأهالي تغيب الطفل فعادوا مرارًا وتكرارًا لسؤال الأم وفي كل مرة يجدون تهربا غير مفسر، فقاموا بإبلاغ قسم شرطة الوراق الذين اكتشفوا الجريمة وتم القبض على المتهمين.

وأقر المتهم خلال التحقيقات معه أنه لم يقصد قتل الطفل وأنه كان يريده أن يكف عن البكاء، وهذه ليست أول مرة يعتدي عليه بالضرب فيها.

وأضاف المتهم أن والدته تتركه معه في المنزل وتذهب لبيع المناديل لتجني المال، وتتركه يراعي الطفل بالمنزل ولكنه كثير البكاء من وقت ذهاب أمه.

وأضاف المتهم: "أعصابي لم تتحمل بكاءه فتعديت عليه بالضرب لترهيبه حتى يكف عن ذلك كالمعتاد، لكن تلك المرة لم يرد أن يصمت أبداً فقيدته بالحبال، وتعديت عليه بالضرب وكان كل ما يزيد في البكاء كنت أزداد عليه ضربا حتى سكت فجأة ولكن ليس صوته فقط بل أنفاسه أيضا".

وتابع المتهم: "اعتقدت أولًا أنه سقط مغشيًا عليه ولكن تأكدت أنه لفظ أنفاسه الأخيرة، جلست بجوار جثته لم أعلم ماذا أفعل وانتظرت حتى جاءت والدته لإخبارها بموت طفلها.

وأكمل: "بالفعل أخبرتها فور حضورها وكتمت فمها بيدي حتى لا تصرخ ويعلم الجيران ويبلغون الشرطة، وجهزنا للتخلص من جثته ووضعناها داخل جوال وألقينا جثته للتخلص منها.

كان بلاغ ورد لضباط مباحث قسم شرطة الوراق من الأهالي بمقتل طفل على يد أسرته، على الفور انتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، وبعمل التحريات تبين قيام زوج الأم العرفي بقتل طفلها يوسف 5 سنوات، ضربه وتعذيبه حتى الموت، وقاموا بإلقاء جثة الطفل في النيل.

وتمكنت القوات من القبض علي المتهمين " عبد العزيز. ا" 33 عاما، عاطل، والأم "نصرة. م" 30 عاما.

وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وإخطار مدير أمن الجيزة بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيقات.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

برأيك.. ما هو أفضل فيلم تم عرضه بعيد الفطر؟

  • ظهر

    12:02 م
  • فجر

    03:15

  • شروق

    04:57

  • ظهر

    12:02

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    19:08

  • عشاء

    20:38

من الى