• الجمعة 26 أبريل 2019
  • بتوقيت مصر11:45 ص
بحث متقدم

حظره "فيس بوك".. فأكد أن الصحابة في النار على "تويتر"

عرب وعالم

أحمد عبده
أحمد عبده

عبد القادر وحيد

لجأ الباحث الإسلامي والمستشار القانوني "أحمد عبده"، إلى موقع التدوينات المصغرة تويتر للهجوم مجددًا على البخاري، لكن هذه المرة بالحكم على صحابة الرسول الذين شاركوا في موقعة الجمل وصفين.

وكتب ماهر على حسابه في تويتر: "تمت رواية الحديث نقلاً عن الصحابة الأحياء الذين قتلوا إخوانهم من الصحابة بمعارك الجمل وصفين".

وأضاف: "هؤلاء هم من قلنا عنهم بأنهم جميعًا عدول بينما هم من غضب الله عليهم ولعنهم وأعد لهم عذابًا عظيمًا".

وعن انتقاداته لصحيح البخاري يقول: "لا أتصور بأن الأمة العربية أصابها الضياع فصارت تمنح درجة الدكتوراه في كتاب  يطعن في الله  ورسوله وقرآنه".

وتساءل: "فهل فقدنا حُسن الإدراك.. أم أننا نستعذب كتابا يحارب القرآن.. ويجسد الله.. ويحقّر في رسول الله والصحابة .. ويذكر الأمر ونقيضه".

وأضاف أنه لم يثبت بكتب الحديث ولا بكتب السيرة النبوية أن النبي قال حديثًا مرفوعًا بأنه احتجم، ولا أنه شرب بول الإبل ولا أنه غمس كامل الذبابة في كوب وشرب ما فيه، فهل كان يقول ذلك الطب للناس ولا يتعاطاه، وفقا للطب النبوى.

وزعم  في تساؤلاته: لماذا لم يتم علاج الرسول بالطب النبوي المزعوم حال إصابته بالحمى قبل الموت بأيام، ولماذا لم يشرب قدرًا من بول الإبل ولم يتم تشريط جسمه بسكين لخفض الحرارة.

يأتي هذا عقب قيام إدارة فيسبوك بحظره لمدة شهر، حيث كتب على تويتر: "حظرني الفيسبوك من النشر لمدة شهر مجددا.. لقد سئمت".

يذكر أن إدارة فيس بوك كانت قد حذرت المستشار القانوني أحمد عبده بسبب كتاباته التي وصفت بالمسيئة للإمام البخاري.

وكان عبده على صفحته في فيس بوك قبل حظره قائلا: "جاءني تحذير من إدارة فيس بوك بضرورة حذف مقالي بعنوان هل البخاري عاقل.. وهذه أول مرة ألاحظ بأن للبخاري كرامات وصبيان في أمريكا".

وتحذير فيس بوك قبل عملية الحظر كان بسبب كتابته مقالاً بعنوان " بخاريات البخاري"، والتي قدّم فيها بحسب زعمه سقطات البخاري الواحدة تلو الأخرى في مختصرات موجزة ومتسلسلة تحت عنوان "بخاريات البخاري" وسيتم ترقيمها بالترتيب.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من يفوز بلقب الدوري المصري هذا العام؟

  • ظهر

    11:58 ص
  • فجر

    03:51

  • شروق

    05:20

  • ظهر

    11:58

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:35

  • عشاء

    20:05

من الى