• الإثنين 25 مارس 2019
  • بتوقيت مصر10:06 ص
بحث متقدم

تعاطي المخدرات .. و"تلاكيك" الحكومة وإعلاميها

أخبار الساعة

رضا محمد طه
رضا محمد طه

د. رضا محمد طه

مع معرفة الجميع  بما للمخدرات من نتائج مهلكة علي متعاطيها وذويهم والتي نتمني أن تخلو مجتمعاتنا منها، إلا أنها كما يبدو للكثير أصبحت تلكيكة أومبرر وحجة سهلة كي تتملص الحكومة من وعودها في بعض الدعم الذي تقدمه للغلابة والمسحوقين، بل كي تخفف عبء التكدس الوظيفي في بعض مؤسسات الدولة ومن ثم لا نري إلا أنها تسعي لإختلاق أي سبب لفصل الموظفين.

المتحدث الرسمي بإسم مجلس الوزراء صرح أمس-كما ذكرت بعض الصحف-بأن مجلس الوزراء فضلاً عن معاقبة المدمن فسوف يشدد العقوبة أيضاً علي الموظف المتعاطي للمخدرات، وقد تصل العقوبة للممتنع عن إجراء تحليل المخدرات إلي الفصل. لكن أري أن المهم في الأمر هو سلوك الموظف في مكان عمله، فلو كان متعاطياً للمخدرات وظهرت عليه سلوك المتعاطين المشين، فلا تردد في محاسبته وإتباع اللوائح التي تحكم ذلك حتي وصل الأمر للفصل إن لم يعود لصوابه ويقلع عن هذا الأمر، لكن أن يتم الغدر به ومن ثم يتأثر بذلك من يعولهم فيعيشون المآسي بعد ذلك جراء فصل ولي أمرهم من العمل وتكون النتيجة أنهم يتعرضون للمحن والإحن وحياة مزرية بعد ذلك وتكثر الجرائم التي تظهر في المجتمعات المتضاغطة والفقيرة !!!.

بعض الإعلاميين البليدي الإحساس بالمواطنين الغلابة والمهوسين بعمل أي شيء وكذلك التحدث بأي كلام يصب في مصلحة الحكومة وضد المواطنين الغلابة، إنتهز بعض هؤلاء الإعلاميين الفرصة للمزايدة علي المواطنين لصالح الحكومة في موضوع هذا الإسبوع وهو المخدرات. للدرجة التي قال في عزمي مجاهد يطالب وزير التموين بحذف من يتعاطي مخدرات هو وأسرته من التموين وإعتبرها فكرة عبقرية أنتجتها قريحته ودماغه البيضاء من العقل والإنسانية، حيث تكلم بخفة يحسد عليها عن شيل الناس من التموين وكما لو أنه يتحدث عن منعهم من الشيكولاتة أو الكافيار التي يعرفها هو وأمثاله، ولا يدري مجاهد كيف أن بعض هؤلاء المواطنين ينتظرون أول يوم في بداية كل شهر يفترشون الأرض كي يحجزوا أماكنهم أمام محلات البقالة من بعد صلاة الفجر حتي في أيام البرد الشديدة، ومعظمهم من النساء الذين بالتأكيد خلت بيوتهم من بعض السلع مما يقيم أودهم ويجعلهم يعيشون مثل الزيت والسكر وغيرها.

في بلداننا مولعين كثيراً بالتشبيه بالغرب في بعض الأمور، وخاصة عندما نتحايل علي المواطنين ويذكر لهم بعض الإعلاميين أو المسئولين أسعار بعض الخدمات عندنا وعندهم، فنسأل هل يطبق الغرب هذه الأمور وهي فصل الموظف من العمل إذا كان متعاطياً للمخدرات؟ أم أن هؤلاء لن يعدموا من يحنو عليهم من المنظمات المسئولة عن الدفاع عن حقوقه-ولا أقول البرلمان- تقوم بدورها حفاظاً عليه كمواطن وحفاظاً علي أسرته، وتجبر الحكومة علي علاجه علي نفقة الدولة حتي تكسبه مواطناً إيجابياً في المجتمع. 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد إلزام المقبلين على الزواج باجتياز دورة تأهيلية؟

  • ظهر

    12:06 م
  • فجر

    04:34

  • شروق

    05:58

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:35

  • مغرب

    18:14

  • عشاء

    19:44

من الى