• الخميس 25 أبريل 2019
  • بتوقيت مصر02:16 ص
بحث متقدم
طيب!!!

من يضع السلاح بيد الإرهاب؟

مقالات

4 مصريين ضمن ضحايا إطلاق النار الإرهابي في مسجدين بنيوزيلندا والذين بلغوا الـ 50 نحتسبهم عند الله شهداء جميعاً.
لم تفرّق رصاصات «الإرهاب» بين امرأة ورجل أو طفل وشيخ، ولم يرحم سلاح الخسّة والغدر «بشراً» عُزّلاً يتعبدون في بيت من بيوت الله، رحم الله الشهداء جميعاً وأتم شفاء المصابين وأنزل صبره وسكينته ورحمته على قلوب أهلهم وذويهم وأصدقائهم.
نعم «الإرهاب» لا دين له، والحمقى والمجانين والمتعصبون والعنصريون موجودون في كل ملة وكتاب ومنتشرون بين أتباع جميع الأديان، السماوية وغير السماوية.
ومهما حاول العقلاء نشر ثقافة «قبول الآخر» بدلاً من القضاء عليه سيظل «المجانين» يسيرون بين ظهرانينا، لا نكتشفهم إلا بعد أن ينفذوا فظائعهم، ويبدو أن هذا قدر البشرية.. ولكن.. هناك أسئلة تحتاج لتوضيح، وتصرفات تستدعي التفسير وسلوكيات يجب الوقوف عندها.. والتفكر والتأمل.
أولا: منفذ المذبحة «أسترالي» يزور نيوزيلندا، ومع ذلك حصل على ترخيص رسمي بحيازة سلاح، رغم أنه ينشر آراءه المتطرفة على صفحاته في مواقع التواصل الاجتماعي دون مداراة!!
وهل «الترخيص» يسمح له بحيازة بندقيتين هجوميتين ومسدسين؟ فما الجهة ومن الأشخاص الذين سهلوا له الأمر؟
ثانيا: الإرهابي العنصري منفذ المذبحة أرسل بيانا من 73 صفحة إلى 70 جهة بينها مكتب رئيسة الوزراء وسياسيون وبرلمانيون وإعلاميون ووصلهم قبل حوالي 10 دقائق من تنفيذ المذبحة (حسب شبكة سكاي نيوز العالمية) ولم يتحرك أحد!!
ثالثا: القاتل اختار «نيوزيلندا» حيث لا توجد عقوبة الإعدام أياً كانت الجريمة، بالإضافة إلى المساعدة التي تلقاها للحصول على السلاح والذخيرة.
رابعا: بالرغم من أن الإرهابي المجرم لم يترك الفرصة للإعلام الغربي ليُقَزِّم الحدث بسبب بث المجرم للمذبحة على الهواء عبر خاصية البث المباشر على موقع فيسبوك، إلا أن وسائل الإعلام العربية عموما، والمصرية خصوصاً ارتدت قبعة الحكمة المفتعلة وتسربلت برداء الانتظار المتصنع ولم تكن على أدنى قدر من المسؤولية الأخلاقية أو الإعلامية في مواكبة الحدث، وللمرة الألف تركت جمهور الميديا العربي يتجول بين «شبكات» الفضائيات الإخبارية العالمية التي «اضطرت» إلى مراعاة الحد الأدنى للمهنية وبثت الخبر والفيديو «مضطرة».
رحم الله شهداء المذبحة البشعة، ولعل العالم يستفيق وينتبه لمن يضع السلاح في يد الإرهاب المتطرف الذي لا دين له.
وحفظ الله مصر وأهلها من كل سوء.

Twitter: @hossamfathy66
Facebook: hossamfathy66

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من يفوز بلقب الدوري المصري هذا العام؟

  • فجر

    03:52 ص
  • فجر

    03:52

  • شروق

    05:21

  • ظهر

    11:58

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:35

  • عشاء

    20:05

من الى