• الخميس 21 مارس 2019
  • بتوقيت مصر04:02 م
بحث متقدم

الآلاف يتظاهرون في لندن وفيينا ضد هجوم نيوزيلندا الإرهابي

عرب وعالم

حادث
حادث

المصريون ووكالات

شهدت العاصمة البريطانية لندن والنمساوية فيينا، مظاهرات ضد الإسلاموفوبيا، شارك بها الآلاف، وأعربوا عن احتجاجاهم على مذبحة المسجدين في نيوزيلندا، والتي راح ضحيتها أكثر من 50 قتيلا أثناء صلاة الجمعة.
وفي لندن شارك حوالي 10 آلاف، في التظاهر ضد الإسلاموفوبيا ومعاداة السامية والعنصرية، وشارك بها عدد كبير من منظمات المجتمع المدني المسلمة وغير المسلمة.
وتجمع المتظاهرون في الهايد بارك، وساروا حتى مكتب رئاسة الوزراء في 10 داوننغ ستريت، وأعربوا عن إدانتهم لهجوم نيوزيلندا وتضامنهم مع الضحايا.
وكتب منظمو المظاهرة على مواقع التواصل الاجتماعي إن "الهجوم الإرهابي في نيوزيلندا يعتبر تحذيرا يشير إلى ضرورة التحرك الفوري عالميا لمواجهة العنصرية".
وفي العاصمة النمساوية فيينا، تظاهر حوالي 20 ألف شخص، ضد السياسات اليمينية المتطرفة، والعنصرية، ومعاداة المسلمين.
ورفع المتظاهرون شعار "أوقفوا العنصرية" وحملوا لافتات كتبوا عليها "لا للنازيين في الحكم"، و"منع الحجاب عنصرية"، و"الإرهاب لا دين له"، و"لا للتحريض ضد المسلمين".
وقال المتحدثون في المظاهرة إن الخطاب العنصري واليميني المتطرف المنتشر في أوروبا أسفر عن وجهه المرعب في نيوزيلندا، ودعوا إلى وقف السياسات العنصرية والاستفزازية التي تؤثر سلبا على العيش المشترك في النمسا.
والجمعة، شهدت مدينة كرايست تشيرتش النيوزيلندية مجزرة إرهابية بالأسلحة النارية والمتفجرات استهدفت مسجدي "النور" و"لينوود"، ما خلف أكثر من 50 قتيلا وعددا كبيرا من الجرحى، حسب محصلة أولية غير رسمية.
ومثل الإرهابي الأسترالي برينتون هاريسون تارانت (28 عاما)، منفذ المجزرة، أمام محكمة جزئية في كرايست تشيرش، التي أمرت بحبسه إلى حين عرضه على المحكمة العليا في 5 أبريل/نيسان المقبل. -

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد إلزام المقبلين على الزواج باجتياز دورة تأهيلية؟

  • مغرب

    06:12 م
  • فجر

    04:40

  • شروق

    06:03

  • ظهر

    12:07

  • عصر

    15:35

  • مغرب

    18:12

  • عشاء

    19:42

من الى