• الأربعاء 27 مارس 2019
  • بتوقيت مصر12:07 ص
بحث متقدم

اعترافات صادمة في قتل أم لطفلتها.. حملت بها سفاحًا

قضايا وحوادث

يقتل طفله "الرضيع" لمواصلة اللعب على الإنترنت
أرشيفية

خالد الشرقاوي - متابعات

«خنقتها وخبطها في الأرض ونفضتها زي السجادة ولما ماتت رميتها على طريق فارسكور»، كلمات صادمة اعترفت بها «دعاء. أ. ع» 19 سنة، أمام نيابة العامة عن طريقة تخلصها من طفلتها التي ولدتها منذ ثلاثة شهور نتيجة حملها سفاحا من علاقة محرمة.

كان اللواء محمد حجي، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من اللواء محمد شرباش، مدير المباحث الجنائية، بورود إشارة من ضباط مركز شرطة المنزلة بالعثور على جثة طفلة رضيعة على طريق فارسكور، وبالفحص تمكنت المباحث من الوصول إلى أسرتها.

وتمكنت قوة من المباحث من القبض على الأم والتي تبين أنها أنجبت الطفلة من حمل سفاح نتيجة علاقتها بأحد الشباب الذي وعدها بالزواج وتطورت علاقتهما حتى تسبب في حملها سفاحا، وعقب معرفته بالحمل بدأ يتهرب منها ثم هجرها ورفض الزواج منها، وعاشت في تلك الفترة على أمل أن يعود إليها حبيبها حتى أنجبت طفلتها.

وأمام النيابة العامة روت دعاء قصتها بالكامل حيث أكدت أنها وضعت طفلتها واتفقت مع أمها وأبيها، أن يدعوا أمام الجيران أن الطفلة هي شقيقتها، وليست ابنتها، حتى يستروا عليها، ووسط سوء معاملة الأب والأم لها لفعلتها التي تسببت بالعار لهم على حد تعبيرهم وقالت: «عشت أيام سودا بسببها فقررت التخلص منها، وتقدم شاب لخطبتي فقررت التخلص من الفضيحة وقتل الطفلة التي تنغص على حياتي».

وقالت أمام النيابة العامة: «دخلت غرفتي وأمسكت بالطفلة وخنقتها، وللتأكد من وفاتها خبطتها في الأرض، وبعدها نفضتها زي السجادة ولفتها في قماش وتوجهت بها على طريق فارسكور، وفي منطقة مهجورة رميتها هناك».

قررت النيابة العامة حبس الأم 4 أيام على ذمة التحقيقات على أن يجدد لها في الموعد القانوني، ووجهت لها النيابة تهمة القتل العمد، كما قررت دفن الجثة واستعجال تقرير الطبيب الشرعي حول الواقعة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تستحق رئيسة وزراء نيوزلندا جائزة نوبل؟

  • فجر

    04:32 ص
  • فجر

    04:32

  • شروق

    05:56

  • ظهر

    12:05

  • عصر

    15:35

  • مغرب

    18:16

  • عشاء

    19:46

من الى