• الأربعاء 27 مارس 2019
  • بتوقيت مصر02:36 ص
بحث متقدم
إحراز الحدود..

منفذو حادث سميراميس استقلوا أتوبيس "دلتا للسياحة" وقتلوا المواطنين

قضايا وحوادث

هل يتكرر سيناريو اقتحام السجون غدًا؟
هل يتكرر سيناريو اقتحام السجون غدًا؟

شيماء السيد

تواصل الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، برئاسة المستشار محمد شرين فهمى، فض أحراز إعادة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسى و28 آخرين فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ"اقتحام الحدود الشرقية"، وفضت المحكمة مظروف بداخله تقرير عن أحداث الشغب التى شهدها كورنيش النيل وعملية سرقة فندق شهير مطلع عام 2013.

وعقدت الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا وحسن السايس، وأمانة سر حمدى الشناوى.

وفى بداية الجلسة قامت المحكمة بإثبات حضور المتهمين، وتلاحظ للمحكمة وجود 3 شاشات عرض الكبرى على شمال المتهمين، واثنين فى القفص.

وفضت المحكمة الحرز رقم 8 مسلسل وهو عبارة عن مظروف بيج اللون، وجدت بداخلة مظروف آخر بيج اللون متوسط الحجم، وجد بداخله ملزمة للعرض على النائب العام بداخلة محاضر أرقم 610 لسنة 2013 إدارى قصر النيل، و3 محاضر آخرين، وملزمة صادرة عن مكتب مساعد رئس الجمهورية للشئون السياسية، إلى محيى حامد مستشار رئيس الجمهورية ومكونة من 109 ورقة والمضبوطة فى عقار بشارع الطيران مدينة نصر والخاصة بالمتهم محى حامد فى القضية رقم 921 لسنة 2013 بلاغات النائب العام.

 

ووجدت المحكمة داخل الحرز عبارة "سرى للغاية"، ويتناول التقرير الحديث عن وقائع المحضر رقم 609 لسنة 2013 إدارى قصر النيل، ومثبت به قيام تشكيلات عصابية بتنفيذ عمليات ممنهجة غرضها أحداث الفوضى والتعدى على قوات الشرطة، وتجمع بعضهم أمام إحدى الفنادق، وأطلقوا الأعيرة النارية فى الهواء محدثين الفوضى، وقاموا باقتحام الفندق على مرتين، وقاموا بسلب بعض محتوياته، وبعض إلقاء قوات الشرطة بالقبض على 10 من العناصر الإجرامية منفذة الاقتحام، ونفذت مجموعة أخرى الاقتحام وحاصرت قوات الشرطة 8 منهم وبحوزتهم المسروقات، وسقط أحد المضبوطين أرضا نتيجة إصابته بأعيرة خرطوش وتوفى على أثارها.

وجاء فى التقرير: "شهد محرر المحضر أن إصابة المقبوض عليه نتجت من أعيرة نارية أطلقها مجموعة من مثيرى الشغب نحو قوات الشرطة، إلا أنها أصابت المقبوض عليه، ونتج عن إطلاق الأعيرة النارية إصابة ضابطين، وتم القبض على 3 متهمين بميدان التحرير وبحوزته خزينة حديدية واعترف بسرقتها من داخل الفندق".

 

 

وتحدث التقرير عن المحضر رقم 610 لسنة 2013، وجاء فيه :وصول جثة المتوفى أحمد سعد إمام نتيجة إصابته بطلق خرطوش، وشهد علاء محمد وآخر أنهما أثناء تواجدهما بكورنيش النيل توقفت حافلة نقل ركاب مكتبو على جانبيها شركة دلتا للسياحة وهبط منها شخصين أحدهما يحمل سلاح فرد خرطوش وطلب منهم التوقف، فلاذوا بالفرار وتناهى إلى سمعهم صوت عيار نارى عقبه دفعه من الطلقات وتبين إصابة المتوفى أحمد سعد، أن التحريات أسفرت عن ان القتيل والشهود من بين المجموعات المقتحمة لأحد الفنادق الشهيرة بالكورنيش".

 

 

واستكمل التقرير: "وقائع المحضر رقم 821 لسنة 2013 إدارى قصر النيل، ومثبت به انه باريخ 31 يناير 2013، توجه الشاهد إسلام ناجح البطراوى إلى ديوان وزارة الداخلية وبحوزته سلاح نارى وعدة طلقات وأبدى رغبته فى الإدلاء بمعلومات هامة، وشهد ان حائزي السلاح النارى وآخرين هم المتسببين فى إحداث الفوضى المتكررة بالآونة الأخيرة فى شتى أرجاء البلاد، مقررا تلقيهم تمويلات بغرض افتعال تلك الأحداث، وبمراقبة هواتف المتحرى عنهم، ومنهم هاتف المتهم إيهاب عمار، وتبين اتصاله بشخص يعمل لدى إحدى سفارات الدول العربية ويتلقى منه أموال، وصلته بسيدة تدعى ساندرا تطلب منه أموال، وصلته بأحد اللواءات بوزارة الداخلية يستفسر منه الآخير عن القائم بغلق مجمع التحرير ويطلب منه المساعدة فى إعادة فتحه، وصلته بأحد الأشخاص القائمين بإثارة الشغب بالزقازيق، وصلته بشخص يدعى علاء من جبه الإنقاذ، وصلته بشخص يطلب منه سلاح أبيض وألعاب نارية".

وكما جاء فى التقرير مراقبة الهاتف الخاص بالمتهم سامح شاكر، والمتهم عبودى سيد، وتحدث عن تعمد أشخاص تعمل على استغلال التظاهرات والاندساس وسطها لتهيئة الفرصة لهم لتنفيذ مشاريعهم الإجرامية من سلب ونهب وقتل لإثارة الشغب فى البلاد، وان هؤلاء الأشخاص يتلقوان تمويلات لتنفيذ مشروعاتهم.

وجاء فى التقرير تحت عنوان حول "إجراءات النيابة العامة "، الإجراءات التى اتخذتها النيابة فى الواقعة وانتداب الطب الشرعى، وحبس المتهمين فى الأحداث.

جدير بالذكر أن المتهمين فى هذه القضية هم الرئيس المعزول محمد مرسى و27 من قيادات جماعة الإخوان الإرهابية وأعضاء التنظيم الدولى وعناصر حركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبنانى على رأسهم رشاد بيومى ومحمود عزت ومحمد سعد الكتاتنى وسعد الحسينى ومحمد بديع عبد المجيد ومحمد البلتاجى وصفوت حجازى وعصام الدين العريان ويوسف القرضاوى وآخرين.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تستحق رئيسة وزراء نيوزلندا جائزة نوبل؟

  • فجر

    04:32 ص
  • فجر

    04:32

  • شروق

    05:56

  • ظهر

    12:05

  • عصر

    15:35

  • مغرب

    18:16

  • عشاء

    19:46

من الى