• الأحد 24 مارس 2019
  • بتوقيت مصر09:01 م
بحث متقدم

في ذكرى ميلاده.. هذا ما قاله مبارك عن "عبدالوهاب"

الحياة السياسية

مبارك وعبد الوهاب
مبارك وعبد الوهاب

عبد القادر وحيد

حياة الموسيقار الراحل محمد عبد الوهاب مليئة بالأسرار خاصة أنه عاصر عهدي الملكية والجمهورية حتى عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك.

الدكتور مصطفى الفقي، رئيس مكتبة الإسكندرية، كشف عن لقاء جمع الرئيس الأسبق حسني مبارك مع موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب.

وقال الفقي في مقال له نشرته "المصري اليوم" إنه: "قرب نهاية ثمانينيات القرن الماضى، تلقيت اتصالاً هاتفياً فى مكتبى بمؤسسة الرئاسة وقال لى المتحدث إنه «محمد عبد الوهاب»، فتصورت لأول وهلة أنه وزير الصناعة، الذى كان يحمل ذات الاسم، وعندما راجعته باعتباره الوزير قال لى: بل «محمد عبد الوهاب» الفنان".

وأضاف أنني قلت له: مرحبًا بفنان الشعب، وإذا به يفاجئني بما لم أكن أتوقع، فقد قال لى: إن بينى وبينك عاملاً مشتركاً منذ زمن بعيد، فاشتدت دهشتى لأننى لا أرى بينى وبين تلك القامة الموسيقية العالية فى تاريخنا الحديث ما يمكن أن يكون مشتركاً، فلاحظ دهشتى.

وأوضح الفقي أن الموسيقار قال لي: إن وجه الشبه أنه يعلم أنني  حاصل على الدكتوراه من جامعة لندن حول موضوع «الأقباط فى السياسة المصرية»، وأنك اتخذت «مكرم باشا عبيد» نموذجًا تطبيقيًا، فقلت له: هذا صحيح، ولكن من أين يأتى العامل المشترك؟! فقال لى: إن «مكرم باشا» كان جميل الصوت ويهوى الموسيقى وكنا نتزاور فى دندنة أخوية بين صديقين على العود وظلت هذه الصلة تربطنا لسنوات طويلة، وأنا سعيد بأن شابًا مصريًا قد كتب عنه رسالة فى جامعة لندن، فشكرته على ملاحظته.

وتابع قائلا في حديثه عن اتصال موسيقار الأجيال: "إنني قلت له: إنك أضفتَ لى بعدًا جديدًا فى تلك الشخصية الفريدة التى كانت تملك موسيقى اللفظ وحلاوة العبارة ".

وأوضح أنه بعد هذه المقدمة الدافئة، التى تسلل منها «عبد الوهاب» بذكائه المعتاد ولباقته الزائدة، قال لى إنه يريد أن يبعث من خلالي برسالة للسيد الرئيس «مبارك»، فقلت له: إنني تحت أمرك ناقلاً أميناً، فأضاف أنه يتمنى على الرئيس أن يتكرم بتعيين محامى الفنانين المعروف «لبيب معوض» عضوًا فى مجلس الشورى، ثم أردف بعد ذلك طالبًا منى أن أنقل للسيد الرئيس أيضًا رغبته فى أن يزوره الموسيقار «عبد الوهاب» فى مكتبه بالرئاسة، خصوصًا أنه التقى بحكام مصر السابقين.

وأكد أنه بالفعل أبلغ الرئيس الأسبق  فى أول اتصال بمكالمة فنان الشعب، فقال لى: إنه بالنسبة للأستاذ «لبيب معوض» فذلك أمر أرجو أن نتذكره في تعيينات مجلس الشورى في حينها، أما رغبته فى لقائى فإنه رغم ضيق وقتي أرجو إبلاغ السكرتارية الخاصة بتحديد موعد للأستاذ «عبد الوهاب» لكى أستقبله فى مكتبى برئاسة الجمهورية.

واختتم حديثه قائلا : أبلغت الفنان الكبير برد فعل الرئيس «مبارك» حول المطلبين، فكان سعيدًا وراضيًا، وما هى إلا أيام قليلة حتى كان الرئيس «مبارك» يستقبل فنان الشعب بحفاوة وتقدير، وما إن انصرف الفنان الراحل من مكتب الرئيس حتى انفرد بى قائلاً إنه يرجو أن تكون صورته مع السيد الرئيس هى صورة الصفحة الأولى فى «الأهرام» و«الأخبار» و«الجمهورية»، وقد وعدته بذلك، وعندما تحدث معى الرئيس معلقًا على الزيارة التى تمت قلت له: إنك الحاكم رقم ستة الذى يستقبل «محمد عبد الوهاب» باعتباره فنان مصر الأول، فقد استقبله الملكان «فؤاد الأول» و«فاروق الأول» والرؤساء «محمد نجيب» و«جمال عبد الناصر» و«أنور السادات» من قبل، فضحك الرئيس «مبارك» وقال: إننى أظن أن مَن سوف يأتي بعدى سوف يستقبله أيضًا.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد إلزام المقبلين على الزواج باجتياز دورة تأهيلية؟

  • فجر

    04:34 ص
  • فجر

    04:36

  • شروق

    05:59

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:35

  • مغرب

    18:14

  • عشاء

    19:44

من الى