• الخميس 21 مارس 2019
  • بتوقيت مصر07:40 م
بحث متقدم

تعرض ابنها الرضيع للبيع على "فيس بوك".. تعرف على السبب

آخر الأخبار

طفل رضيع
طفل رضيع

متابعات- امينة عبد العال

عرضت فتاة ابنها البالغ من العمر 75 يومًا للبيع على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" لسبب غريب.

وقعت فى الخطيئة ولم تكتفِ بنتائجها عن علاقتها غير الشرعية.. أنجبت في الحرام، وتجردت من مشاعر الأمومة وقررت عرض طفلها الحرام للبيع على شبكة الإنترنت بمبلغ مالى لتستطيع إجراء عملية ترقيع غشاء بكارة جديد ليعيدها بنتًا من جديد.

الجريمة التى اقترفتها المتهمة أميرة، حين قامت بعرض طفلها من الحرام للبيع مقابل 15 ألف جنيه، واستعانت بصديقتها شيرين، وأنشأت حسابًا إلكترونيًّا على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك لعرض الطفل من خلاله للبيع.

أميرة فى اعترافاتها قالت باكية: "أهلى طردونى وكنت عايزة أرجع بنت"، وشرحت تفاصيل جريمتها بأنها أقامت علاقة غير شرعية مع أحد الأشخاص وعقب حملها فى الطفل، وبعد هروب شريكها فى حمل السفاح، وضعت الطفل وبعد بلوغه شهرين ونصف طردها أهلها من المنزل، فبدأت فى التفكير فى خطة تنفذها حتى تستطيع العيش واستئجار شقة، فى ذات الوقت كانت تعلم بأن عملية ترقيع غشاء البكارة سيكلفها قرابة 2000 جنيه، فعرضت على صديقتها شيرين مساعدتها.

واعترفت شيرين بأنها كانت تريد مساعدتها فقط فى التخلص من الطفل الناتج عن العلاقة الحرام، وفى سبيل ذلك بدأت فى البحث عن شخص يقوم بتبني الطفل بدون مقابل، حتى عثرت على أحدهم عبر موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" واتفقا معه على تسليم الطفل مقابل مبلغ مالى 2000 جنيه، تستطيع من خلاله صديقتها إجراء عملية ترقيع غشاء البكارة، واستئجار شقة تسكن بها.

تحريات الإدارة العامة لمباحث الآداب كشفت ورود معلومات عن طريق بلاغ من أحد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" يفيد بتواصل سيدة معه تسمى "شهد شادي"، عارضة عليه طفلًا رضيعًا للبيع مقابل مبلغ مالى، وبدأت الإدارة فى مواقعة الشخص "عارض الطفل"، حتى تبين أنها سيدة تعمل "وسيطًا" لبيع نجل سيدة أخرى، وأن الطفل ناتج عن علاقة غير شرعية محرمة مع شخص يدعى أحمد رمزي بدون معلومات أخرى.

كما تبين من التحريات، أن الاتفاق بين السيدتين ومقدم البلاغ كان على بيع الطفل بمقابل 15 ألف جنيه، وأثناء لقائهم جميعهم وبحوزتهم الطفل ألقت الأجهزة الأمنية القبض على الفتاتين والطفل الصغير.

وكشفت تحقيقات نيابة شمال الجيزة الكلية، في القضية رقم 23359 لسنة 2018 جنايات العجوزة، بقيام المتهمتين شيرين حسين "الوسيط"، وأميرة أحمد "والدة الرضيع"، بعرض الطفل الصغير "آدم" على شبكة الإنترنت بقصد استغلاله تجاريا للحصول على ربح مادي، وذلك مساسا فى حقه للحماية من الاتجار، وأنهما عرضا حياة الطفل للخطر.

عاقبت محكمة جنايات جنوب الجيزة المتهمة الأولى أميرة.أ والثانية شيرين.ح  بالسجن المشدد 6 سنوات وقررت تغريم كلٍّ منهما 100 ألف جنيه غرامة.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد إلزام المقبلين على الزواج باجتياز دورة تأهيلية؟

  • عشاء

    07:42 م
  • فجر

    04:40

  • شروق

    06:03

  • ظهر

    12:07

  • عصر

    15:35

  • مغرب

    18:12

  • عشاء

    19:42

من الى