• السبت 23 مارس 2019
  • بتوقيت مصر12:31 ص
بحث متقدم

تحذير أممي من تأخر تنفيذ اتفاق السلام في جنوب السودان

عرب وعالم

حكومة جنوب السودان تقتل 114 مدنيًا
حكومة جنوب السودان تقتل 114 مدنيًا

المصريون ووكالات

حذرت الأمم المتحدة، الجمعة، من مغبة تأخر تنفيذ اتفاق السلام الذي وقعته حكومة جنوب السودان وقوى المعارضة في سبتمبر/أيلول الماضي.
واعتبر الممثل الخاص للأمين العام رئيس بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في جنوب السودان، ديفيد شيرر، أن ما تم تحقيقه من الاتفاق أمر "متواضع".
جاء ذلك في جلسة لمجلس الأمن الدولي عقدت بالمقر الدائم للأمم المتحدة، قدم خلالها شيرر، استعراضا للتقرير ربع السنوي للأمين العام أنطونيو غوتيريش، حول الوضع في جنوب السودان.
وقال شيرر إن "الأطراف المعنية متأخرة للغاية في تنفيذ بنوده مثل تشكيل جيش موحد يتم نشره في جوبا والمدن الرئيسية وتوفير الأمن لزعماء المعارضة العائدين من المنفى".
وحذر المسؤول الأممي، أعضاء المجلس من أن "بعض الأطراف (دون تسميتها) يعتقدون أن العودة إلى العنف أمر لا مفر منه".
وأضاف أن الاتفاق سيخضع لاختبار حقيقي "عندما تتولى (إدارة البلاد) في مايو/ أيار المقبل حكومة انتقالية يقودها سلفاكير ميارديت، وخمسة نواب بينهم (زعيم المعارضة النائب السابق للرئيس) ريك مشار الموجود حاليا في منفاه بالخرطوم".
وقال الممثل الخاص للأمين العام إنه "رغم مرور خمسة أشهر (على توقيع اتفاق السلام) إلا أن المعاناة مستمرة ولا يزال الأمن يعوق عودة اللاجئين والمشردين، ولا يمكن بين عشية وضحاها مواجهة انعدام الأمن الغذائي أو غياب الخدمات الصحية والتعليمية".
وفي 5 سبتمبر الماضي، وقع فرقاء جنوب السودان، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، اتفاقا نهائيا للسلام، بحضور رؤساء الهيئة الحكومية للتنمية بشرق إفريقيا "إيغاد".
وفي تقريره ربع السنوي، عملا بقرار مجلس الأمن 2406 الصادر العام الماضي، قال غوتيريش "إن الأطراف المعنية أحرزت تقدما متواضعا في تنفيذ اتفاق السلام لتسوية النزاع في جمهورية جنوب السودان. حيث تركزت أنشطة تنفيذ الاتفاق على القضايا الإجرائية فقط".
وأوضح تقرير الأمين العام الذي اطلعت عليه الأناضول، أنه "بنهاية ديسمبر (كانون الأول) الماضي، بلغ عدد المشردين داخليا 1.87 مليون في حين نزح 2.27 مليون شخص إلى البلدان المجاورة وحاليا يوجد 5.2 مليون شخص من أصل 7.1 ملايين شخص يحتاجون إلى المساعدة وهم في عداد من يعانون بحدة من انعدام الأمن الغذائي".
يشار أن اتفاق سلام تم التوصل إليه في أغسطس / آب 2015، لكنه لم يفلح في إنهاء الحرب بين قوات سلفاكير ومشار، والتي خلفت مئات القتلى ومئات الآلاف من النازحين واللاجئين، علاوة على معاناة إنسانية زادت المجاعة من حدتها في بعض مناطق البلد الذي يسكنه أكثر من 12.5 مليون نسمة.
وانفصلت جنوب السودان عن السودان عبر استفتاء شعبي في 2011، وشهدت منذ 2013 حربا أهلية بين القوات الحكومية والمعارضة أخذت بعدا قبليا.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد إلزام المقبلين على الزواج باجتياز دورة تأهيلية؟

  • فجر

    04:37 ص
  • فجر

    04:37

  • شروق

    06:01

  • ظهر

    12:07

  • عصر

    15:35

  • مغرب

    18:13

  • عشاء

    19:43

من الى