• الخميس 21 مارس 2019
  • بتوقيت مصر07:49 م
بحث متقدم

«تعيين مهندسين لقيادة القطارات».. هل تتوقف الكوارث؟

آخر الأخبار

ارشيفية
ارشيفية

حسن علام

عقب حادث «محطة مصر»، الذى وقع الأسبوع المنصرم، وراح ضحيته ما يزيد على 25 شخصًا، طالب برلمانيون، بأن يكون سائقى القطارات من خريجى « كلية الهندسة قسم الميكانيكا»، على اعتبار أنهم الأكثر فهمًا للتعامل مع القطارات، فضلًا عن أن ذلك سيقلل من الأخطاء داخل منظومة السكك الحديدية.

والأسبوع الماضى، نشب حريق هائل برصيف نمرة 6 بمحطة مصر، إثر اصطدام جرار بـ«صدادة حديدية»، ما أسفر عن سقوط ما يزيد على 25 شخصًا وإصابة نحو 50 آخرين.

وتقدم النائب محمد سليم، بمقترح بشأن تطوير منظومة الهيئة القومية لسكك حديد مصر وتعظيم إيراداتها المالية، موضحًا أن إصلاح المنظومة يجب أن يبدأ بالعناصر البشرية، من خلال تعيين مهندسين فنيين فى قيادة القطارات، للحد من تكرار ووقوع الحوادث.

وأوضح «سليم»، فى مقترحه الذى قدمه لرئيس مجلس النواب، الدكتور على عبد العال، متوجهًا به إلى رئيس الوزراء، أنه يجب أن يكون سائق القطار من المؤهلات العليا، ويفضل أن يكون مهندسًا فى مجال «ميكانيكا باور»؛ كى يكون مُلمًا بتكنولوجيا النقل ودارسًا للأعطال وكيفية التعامل معها، وأن يكون على غرار اختيار الطيارين ذوى المؤهلات العليا، خاصة أن القطار يحمل على متنه عدد أكبر.

وأضاف، أن هيئة السكك الحديدية بها قرابة 4 آلاف سائق، معظمهم من الحاصلين على الشهادة الإعدادية الذين تم تعيينهم منذ عشرات السنوات الماضية، بالإضافة إلى عدد قليل يحملون الدبلومات، لافتًا إلى أن الهيئة لا تزال تعتمد على الإصلاح اليدوى، ولا يتم إجراء تحاليل تعاطى المخدرات للسائقين.

وطالب النائب، بمراقبة منظومة الصيانة الكاملة فى ورش الفرز بالهيئة للتأكد من سلامة الجرار قبل الانضمام لرصيف محطة القيام.

وشدد، على ضرورة إجراء صيانة كاملة وتحديث الإشارات «السيمفاورية»، وعمل دورات تدريبية بصفة دائمة لجميع تخصصات العاملين بالهيئة، مشيرًا إلى ضرورة تشكيل لجنة لدراسة أوضاع الأصول التى تمتلكها الهيئة، المستغل منها وعرض الغير مستغل للإيجار، لتحقق عائد مالي، خاصة أن المستغل منها بقيمه لا تتناسب مع قيمته الحقيقية.

وقال «سليم»، إنه يمكن بيع الخردة من العربات المتهالكة والقضبان والفلنكات وغيرها بالمزاد العلني، بدلًا من تركها ملقاة فى العراء وهى تمثل ثروة طائلة وإهداراً للمال العام .

واقترح استغلال المحطات والأسوار والقطارات لتسويق الإعلانات الدعائية، والتى يمكنها جنى من ورائها الكثير من الأموال، كما يمكن توسيع إطار النقل ليشمل البضائع وغيرها من الخضراوات والفواكه واللحوم والأسماك بعد أن أصبح مقصورًا على قصب السكر والمواد البترولية.

برديس عمران، عضو مجلس النواب، شدد على ضرورة تدريب سائقى القطارات بشكل مكثف، مع عدم السماح لأحد بالقيادة إلا بعد اجتياز دورات تدريبية خاصة بقيادة القطارات.

وأضاف لـ«المصريون»، أن تعيين خريجى قسم الميكانيكا كسائقى قطارات أمر يصعب تنفيذه، لذلك لابد من البحث عن حلول أخرى يمكن من خلال تقليل الأخطاء التى تقع وينتج عنها سقوط ضحايا كثر بجانب المصابين.

عضو مجلس النواب، لفت إلى أن توفير التدريب المكثف لهؤلاء السائقين سيحل الأزمة، وسيجعل الهيئة ليست بحاجة إلى اللجوء لسبل من الصعب تحقيقيها، متابعًا «لابد على الهيئة البحث عن أفكار عاجلة لتحقيق هذا الهدف، لا سيما بعد ما حدث فى محطة مصر وتسبب فى وجع لجميع المصريين».

أما، جمال آدم، عضو لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، طالب بتوقيع برتوكول بين الهيئة العامة للسكك الحديدية  ووزارة التعليم، ينص على «افتتاح قسم لقيادة القطارات بالتعليم الفني»، مشيرًا إلى أن تنفيذ هذه الأمر سيحل مشكلات كثيرة، فضلًا عن توفير عدد لا بأس به من سائقى القطارات المدربين بشكل جيد.

عضو لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، أضاف لـ«المصريون»، أنه لا مانع من الاستعانة بمهندسين متخصصين فى هندسة الميكانيكا، على أن تكون مهمتهم تدريب السائقين، وتوعيتهم.

فيما، طالب المهندس أمين مسعود، عضو مجلس النواب وعضو الهيئة البرلمانية لحزب «مستقبل وطن»، بأن يكون سائق القطارات من خريجى المؤهلات العليا، خاصة خريج هندسة ميكانيكا، وذلك حتى لا يلقى مئات الأرواح من المواطنين الموت مع سائق خريج مؤهل لا يتناسب مع هذه المهنة أو غير متعلم.

وفى بيان له، أكد «مسعود»، أن هناك إهمالًا كبيرًا يكون من السائقين للقطارات، نتيجة لعدم درايتهم بالواقع، ونتيجة لعدم فهمهم بالتكنولوجيا الخاصة بالقطارات، موضحًا أن «الطائرة التى يكون بها 200 راكب يكون لها قائد محترف، فى حين يتركون القطارات التى يكون بها الآلاف من المواطن لسائقين خريجين دبلومات أو غير متعلمين من الأساس».

واعتبر عضو الهيئة البرلمانية لحزب «مستقبل وطن»، أن «هذا يمثل إهمالًا جسيمًا وكبيرًا فى منظومة السكك الحديدية، وأيضًا هذا لا يعنى أنه يتم الاستغناء عن خريجين الدبلومات، بل يتم استغلالهم فى وظائف أخرى غير قيادة القطارات».

وقال النائب، إن حوادث القطارات ومنها على سبيل المثال حادث حريق محطة السكة الحديد الذى أدى إلى وقوع العشرات من الضحايا والمصابين فيها، يؤكد أن الأمر يتطلب الاهتمام بالعنصر البشرى وأن يكون أى سائق لأى قطار من خريجى كليات الهندسة قسم ميكانيكا من أجل الحفاظ على أرواح المواطنين.

إلى هذا، دعا أحمد رفعت عضو مجلس النواب، إلى تعيين سائقى القطارات من القوات المسلحة، مشيرًا إلى أن سائقى القطارات بهيئة السكك الحديدية، ليس لديهم دراية بقواعد القيادة.

وأضاف «رفعت»، أن سبب حادث حريق محطة مصر، خطأ فني، وليس بشريًا، ويجب محاسبة المسئولين عن عدم صيانة القطار، لافتًا أن القطار به سائق آلى مهمته وقف القطار فى حالة عدم وجود سائق أو إصابته بغيبوبة.

وأضاف، فى مداخلة هاتفية لبرنامج «حضرة المواطن»، المذاع على فضائية «الحدث اليوم»، أن القائد يحتوى على جهاز يدعى «رجل الميت» مهمتها تخفيف سرعة القطار ووقفه لتخطيه السرعة المطلوبة أثناء دخوله الرصيف.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد إلزام المقبلين على الزواج باجتياز دورة تأهيلية؟

  • فجر

    04:39 ص
  • فجر

    04:40

  • شروق

    06:03

  • ظهر

    12:07

  • عصر

    15:35

  • مغرب

    18:12

  • عشاء

    19:42

من الى