• الأحد 24 مارس 2019
  • بتوقيت مصر05:42 ص
بحث متقدم

بلاغ للنائب العام ضد وزيرة الصحة بعد إقالة مدير معهد القلب

قضايا وحوادث

وزيرة الصحة وعميد معهد القلب
ارشيفية

متابعات-مصطفى صابر

تقدم الدكتور سمير صبري المحامي، ببلاغ عاجل للنائب العام ضد وزيرة الصحة بشأن قرارها باقالة مدير معهد القلب.

وقال صبري: أصدرت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان قرارًا بإقالة الدكتور جمال شعبان عميد المعهد القومى للقلب، وتعيين الدكتور محمد أسامة، رئيس قسم جراحة القلب بالمعهد، خلفًا له، وذلك لمدة 3 أشهر مقبلة وكان قد صدر قرار بتعيين جمال شعبان عميدا للمعهد منذ 6 أشهر.

وتابع: أثار هذا القرار الغريب تساؤلات وعلامات استفهام خاصة إذا أخذ في الاعتبار أن مصادر بمعهد القلب، قالت وأكدت إن عددًا من الأطباء وأعضاء فرق التمريض اعترضوا على قرار إقالة عميد المعهد القومي للقلب جمال شعبان، وأن الجميع صدموا من قرار الوزيرة وإن الرجل لم يقصر في أداء واجبه أبدًا، وكان يعمل من السابعة صباحًا، وأغلق عيادته من أجل مباشرة العمل في معهد القلب وحتي يتفرغ تماما لآداء واجبه ومهام منصبه، ونشر كذلك ان هناك وقفة احتجاجية في المعهد ضد قرار الإقالة حيث ان الدكتور جمال شعبان لم يقصر في قوائم الانتظار، وأي تأخير يكون عائدًا لوزارة الصحة بسبب قرارها، والأطباء يعملون من 7 صباحًا إلى 9 مساءً من أجل قوائم الانتظار، والمعهد أنجز الكثير في حالات قوائم الانتظار وان المعهد يعمل فوق طاقته، ولا يوجد أي تقصير في العمل من المدير السابق أو الأطباء وهناك حقائق ثابتة علي ارض الواقع ضربت بها الوزيرة عرض الحائط".

ولفت صبري إلى قرار الإقالة، والذي قال إن المعهد قام بـ 2260 عملية قلب من قوائم الانتظار وأن السبب في تأخير العمليات هو خضوع المعهد للتجديد وان المعهد أصبح يمتلك إمكانات يستطيع أن ينافس بها العالم.

وكشف صبري في بلاغه، أن المعهد يستقبل سنويا مليون مريض وأن مصر وضعت علي خريطة المنافسة العالمية، بعد تدوين المجهودات الخاصة بمعهد القلب وعرضها على الجميع، بعد تفوق نسب النجاح على النسب العالمية في جراحة القلب المفتوح هو الأعلى منذ 10 سنوات بعد إجراء 256 عملية قلب مفتوح.

وذكر سمير صبري، العديد من الإنجازات للدكتور جمال شعبان، قائلًا: يتمتع شعبان بشهرة واسعة فى الوسط الطبي، وشعبية كبيرة بين شباب الأطباء، فهو أحد أهم القيادات في معهد القلب والهيئة العامة للمعاهد والمستشفيات التعليمية، ولذلك كان خبر إقالته صدمة للجميع، فهو مشهود له بالنزاهة وعدم التقصير فى أداء واجبه المهني".

وأضاف: نجح مدير معهد القلب في أن يجعل غرف العمليات تعمل لمدة 16 ساعة يوميًا، وأنهى قوائم الانتظار طبقًا لمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي بالقضاء على قوائم الانتظار للمرضي خلال 12 شخص، وقضى على البيروقراطية والروتين، ورفض أن يكون استكمال أوراق العلاج أولًا، واستبدل تلك الجملة بـ"العلاج أولًا"، لحين استكمال الأوراق من أجل إنقاذ المواطن".

واستكمل: كرمت جمعية القلب المصرية، والتي تضم كبار أساتذة القلب في مصر من مختلف الجامعات المصرية في 5 مارس الماضي الدكتور جمال شعبان أستاذ كهرباء القلب، والعميد السابق لمعهد القلب، وأطلقت عليه لقب شخصية العام، والطبيب المتميز، لما يبذله من جهد وتفانٍ في عمله، وذلك قبل يومين من إقالة وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد له.

وأشار إلى أنه يُقال أن قرار إقالة دكتور جمال شعبان من منصبه كمدير لمعهد القلب أسوء قرار أخذته وزيرة الصحة اللي أشك أصلا إن كانت فاهمة وعارفة ومدركة الراجل ده بيعمل ايه في معهد القلب وبذل مجهود قد إيه لتطوير المنظومة وخدمة الغلابة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد إلزام المقبلين على الزواج باجتياز دورة تأهيلية؟

  • شروق

    05:59 ص
  • فجر

    04:36

  • شروق

    05:59

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:35

  • مغرب

    18:14

  • عشاء

    19:44

من الى