• الأحد 24 مارس 2019
  • بتوقيت مصر11:24 م
بحث متقدم

جدل واسع بسبب "مستشار مسلم" لألمانيا

عرب وعالم

ميركل
ميركل

عبد القادر وحيد- متابعات

وجهت وكالة الأنباء البروتستانتية سؤالا لرئيس الكتلة النيابية للاتحاد المسيحي، رالف برينكهاوس هل بإمكان مسلم أن يتقدم في عام 2030 للمستشارية الألمانية.

 وجاءت إجابة برينكهاوس : "لمّ لا إذا كان سياسيا جيدا ويمثل قيمنا وتصوراتنا السياسية".

ومن المعروف عن السياسي برينكهاوس البالغ من العمر 50 عاما والكاثوليكي أنه محافظ، وهو خلف منذ خمسة أشهر لرئيس الكتلة النيابية فولكر كاودر.

وأضاف أن القانون الأساسي لا يذكر معايير خاصة لتولي منصب المستشارية الألمانية.

بينما تؤكد  آراء الخبراء أنه يمكن انتخاب أي شخص مستشارا إذا انتُخب أيضا داخل البرلمان الألماني، ويجب عليه أوعليها أن تكون ألمانية وتبلغ من العمر على الأقل 18 عاما، ولا يمكن تجريدها قانونيا من حق الانتخاب.

وتناولت صحيفة "بيلد" الموضوع وكتبت:" رئيس الكتلة النيابية للاتحاد المسيحي برينكهاوس يمكن له تصور مسلم من الحزب المسيحي الديمقراطي مستشارا".

وقد حصل تفاعل مع هذا الخبر في وسائل التواصل الاجتماعي تجاوز صدى أي خبر آخر في ذلك اليوم،  وهذا التجاوب سجلته أيضا في موقعها الإلكتروني مجلة "فوكوس".

ولم تتوقف صحيفة "بيلد" عند هذا الحد، بل تساءلت هل بإمكان الحزب المسيحي الديمقراطي أن يقبل بمستشار يقسم بالله وليس بالإنجيل. وتحرك عشرات السياسيين من الحزب المسيحي الديمقراطي من الحرس الثاني، وتساءل بعضهم لماذا تطرق برينكهاوس في الأصل لهذا الموضوع.

من جانبها أطلقت وزيرة التعليم في ولاية شليزفيش هولشتاين، كارين برين تصريحات واضحة قائلة:" بديهي أن يصبح مسيحي ديمقراطي مسلما كان أو هندوسيا أو ملحدا مستشارا عن الحزب المسيحي الديمقراطي"، لأن الحزب لا يفرض التزامات دينية على العضوية في الحزب، إذ أن " أساس سياستنا هو الإدراك المسيحي بالإنسان ومسؤوليته أمام الرب".



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد إلزام المقبلين على الزواج باجتياز دورة تأهيلية؟

  • فجر

    04:34 ص
  • فجر

    04:36

  • شروق

    05:59

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:35

  • مغرب

    18:14

  • عشاء

    19:44

من الى