• الإثنين 25 مارس 2019
  • بتوقيت مصر12:00 ص
بحث متقدم

المعارضة الجزائرية: هناك مغتصبون للسلطة يستغلون قربهم من بوتفليقة

عرب وعالم

احتجاجات الجزائر
احتجاجات الجزائر

المصريون ووكالات

أصدرت قوى المعارضة الجزائرية، مساء الخميس، بيانها الختامي الموحد بشأن الانتخابات الرئاسية المقررة في إبريل المقبل.
وحذرت قوى المعارضة الجزائرية من مغبة إجراء الانتخابات الرئاسية، واصفة أنها «تمثل خطرا في ظل الظروف الحالية»، في دعوة غير مباشرة إلى تأجيلها.
ونددت قوى المعارضة في ختام اجتماعها في العاصمة، الجزائر، بشأن مشروعها السياسي، بـ«تجاهل السلطة لمطالب الشعب الجزائري»، في إشارة إلى الاحتجاجات التي تشهدها البلاد، رفضا لترشح الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة لولاية خامسة.
وأكدت قوى المعارضة الجزائرية رفضها لأي تدخل أجنبي في شؤونها الداخلية، في ظل تنديدها بكل أشكال التضييق على وسائل الإعلام.
وأوضح رئيس الوزراء الجزائري الأسبق، رئيس حزب طلائع الحريات، على بن فليس، خلال اجتماع قوى المعارضة، قائلا: «إجراء الانتخابات القادمة في ظل الظروف الحالية، ووفق الإطار القانوني الحالي، يمثل خطرًا على استقرار البلاد ووحدة الأمة الجزائرية».
وأشار بن فليس إلى أهمية تهيئة المناخ والإطار القانوني، تمهيدا لانتخابات تكون فيها للشعب حرية الاختيار.
وتابع رئيس الوزراء الجزائري الأسبق: «إننا لا بد أن نضمن للجزائر قدر مستطاعنا أن تسير في الطريق الذي يخرجها من ظلمات التسلط والعنترية السياسية وإيصال الكلمة إلى الشعب، الذي بوسعه إنقاذ الجزائر من الهموم والمصائب».
من جهتها، طالبت زعيمة «حزب العمال» لويزة حنون، بإلغاء الانتخابات الرئاسية، داعية الجيش الجزائري إلى الوقوف على الحياد وتأمين البلد.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد إلزام المقبلين على الزواج باجتياز دورة تأهيلية؟

  • فجر

    04:34 ص
  • فجر

    04:34

  • شروق

    05:58

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:35

  • مغرب

    18:14

  • عشاء

    19:44

من الى