• الجمعة 22 مارس 2019
  • بتوقيت مصر01:50 ص
بحث متقدم

عماد حسين يؤكد: إعلام الإخوان حقق نجاحات

الحياة السياسية

قنوات الإخوان
قنوات الإخوان

عبد القادر وحيد

قال الكاتب الصحفي ورئيس تحرير الشروق عماد الدين حسين، إن إعلام الإخوان الذي يتم بثه من خارج مصر، تمكن من تسجيل نجاحات، في الفترة الماضية، مؤكدًا وصولهم إلى شرائح من المجتمع المصري، خصوصا بعد حادثة محطة مصر.

وأكد حسين في مقال له بالشروق: "كلما قابلت زملاء خصوصا في مجال الإعلام يقولون إن بعض المواطنين بدأوا يشاهدون هذه القنوات، التي يتفق غالبية أساتذة الإعلام على أن معظمها يبث إشاعات وأكاذيب وضلالات وترامادول إعلاميا".

وأضاف أنه كان ضيفًا خلال الأيام الماضية على أكثر من قناة فضائية ودار أكثر من حوار للإجابة عن أسئلة تتعلق بهذا الموضوع وارتباطه بحادث جرار محطة مصر، وما ارتبط به من قصص وحكايات وإشاعات اختلط فيه الجد بالتهريج.

وتابع: تحدثت إلى الزملاء والزميلات "سارة حازم" في قناة DMC ، ولبرامج «الستات ميعرفوش يكذبوا» على قناة سى بى سى مع سهير جودة ومفيدة شيحة ومنى عبد الغنى،  ولغيرهم، لكن النقاش الأوسع كان مع الإعلاميين (عمرو عبد الحميد ونشأت الديهى) على قناة تن مساء الجمعة الماضى حيث استغرق أكثر من ساعتين إلا الربع، ودار فى جو مفتوح وصريح.

وأشار إلى أنه خلال اللقاء فى قناة تن قال الروائى والنائب البرلمانى يوسف القعيد إنه حينما يعود متأخرًا لمنزله، صاعدًا إلى السلم يسمع العديد من سكان عمارته يستمعون للفضائيات القادمة من تركيا، منوهًا بأن ما قاله القعيد يقوله كثيرون، لم يجدوا تنوعًا فى الفضائيات المصرية فى الداخل، فبحثوا عنها فى الخارج.

وتساءل حسين: تخيلوا ماذا سيفعل الإعلام الإخوانى، فى حالة عدم وجود مصائب وكوارث، مضيفا فى بعض الأحيان أعتقد أنهم يبحثون عن المصائب، حتى يظلوا موجودين، هل نلوم الإخوان على ذلك؟

وأكد أن السياسة لا تعرف اللوم، لكنها تعرف أن كل طرف يحاول استخدام كل الكروت التى يملكها، حتى لو كانت غير أخلاقية وعبارة عن كوكتيل من النصب والغش والاحتيال المعجون بالكذب، مضيفا أنه المفترض أنه يجب على الغاضبين من تأثير إعلام الإخوان، أن يسألوا أنفسهم: لماذا صار هذا الإعلام مؤثرا إلى حد ما؟

الإجابة ببساطة، أن هذا الإعلام لم يكن يشعر به أحد طوال أعوام 2013 و2014 و2015 و2016. لكن عندما بدأ التضييق على الإعلام فى الداخل، ذهب بعض المصريين بحثا عن أى صوت مختلف، حتى لو كان المشاهدون يدركون أنه مشبوه ومحتال ويخلط السم بالعسل.

واختتم حديثه قائلاً: السؤال: هل نلومهم على ذلك؟ أم نلوم الذين يتسببون فى الكوارث والمصائب والأخطاء المجانية؟ وهل ننتظر من هذا النوع من الإعلام أن يكون موضوعيا ومهنيا؟!

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد إلزام المقبلين على الزواج باجتياز دورة تأهيلية؟

  • فجر

    04:39 ص
  • فجر

    04:39

  • شروق

    06:02

  • ظهر

    12:07

  • عصر

    15:35

  • مغرب

    18:12

  • عشاء

    19:42

من الى