• الخميس 21 مارس 2019
  • بتوقيت مصر08:19 م
بحث متقدم

«الامتحان الإلكتروني».. هل يقضي على «التسريبات»؟

آخر الأخبار

أرشيفية
أرشيفية

حسن علام

«جميع امتحانات الصف الأول الثانوي المقبلة بداية من شهر مارس سُتعقد إلكترونيًا على أجهزة التابلت»، هذا ما أكدته وزارة التربية والتعليم، في ردها على أُثير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول عقد امتحان الصف الأول الثانوي ورقيًا بنظام «البوكليت» وليس إلكترونيًا على جهاز التابلت، الأمر الذي أثار تساؤلًا حول مدى قدرة ذلك النظام على منع التسريبات.

الوزارة شددت على أن كل ما يتردد من أنباء حول هذا الشأن مجرد شائعات تستهدف إثارة البلبلة بين الطلاب قبيل اقتراب موعد الامتحانات.

الدكتور عبد الرحمن برعى، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، والأستاذ بكلية التربية بجامعة بني سويف، قال إنه مع تطبيق نظام الامتحان الالكتروني، سيكون هناك صعوبة في تسريب الامتحانات، فما كان يحدث في الفترات لن يتكرر الأعوام المقبلة، على حد قوله.

وخلال حديثه لـ«المصريون»، أضاف «برعي»، أن نظام الامتحان الالكتروني لجأت إليه الوزارة للتخلص من قصة التسريبات، مشيرًا إلى أن الامتحان سيصل للطالب قبيل الامتحانات بربع ساعة على التابلت، ومن ثم سيكون هناك في تسريب الامتحان.

عضو لجنة التعليم والبحث العلمي، أشار إلى أن تطبيق نظام الامتحان الالكتروني في الامتحانات المقبلة للصف الأول الثانوي، هدفها تقييم التجربة ومعرفة المشكلات التي تواجه الطلبة والعمل على حلها.

ولفت الأستاذ بكلية التربية، إلى أن التجربة لا يقيمها المجتمع المصري وحده، ولكن هناك دول تراقبها، لأنه حال نجاحها والتخلص من المشكلات التي من الوارد أن تظهر، ستطبقها بعض الدول بعد مصر.

أما، محمد الكومي، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي، قال إن نظام الامتحان الالكتروني يختلف عن النظام القديم، حيث يعتمد على فلسفة ومعايير أخرى غير التي يعتمد عليها النظام القديم.

وأضاف لـ«المصريون»، أن النظام الجديد يسمح باصطحاب الكتاب بينما القديم لا يتيح ذلك، ما يعني أنه لا مكان للتسريبات، حيث إنه يقوم الجديد على قياس قدرة الطالب على الفهم والتحميص والبحث وليس الحفظ.

وتابع: «الطالب معاه الكتاب، والامتحانات لا تقوم على الحفظ وكتابة النصوص فقط، ولكن هناك معايير وضوابط وأهداف من تطبيقه من بينها تنمية مهارات الطلبة وحثهم على الفهم والبحث».

غير أن، الخبير التعليمي عبد الحافظ طايل، أشار إلى وجود عدد من المشاكل المتعلقة بمنظومة التابلت، قائلًا: «خير شاهد على ذلك تسريب نظام الامتحان الأوبن بوك، فضلًا على إعطاء المعلمين تعليمات مباشرة بعدم الدخول على السيلفر الخاص بالتابلت في وقت واحد منعًا للضغط عليه وسقوط الشبكة، متسائلًا: كيف يتسنى الامتحانات عبر التابلت بدخول آلاف الطلاب في وقت واحد.

وأوضح «طايل»: أنه «من المتوقع أن يتم تسريب الامتحان، مع وجود مشاكل كثيرة أهمها عدم معرفة كثير من الطلاب بتشغيل التابلت، وكذلك العشوائية في توزيع الأسئلة، وكيفية توزيعها على مستوى الطلاب في شتئ أنحاء الجمهورية بشكل يتحلي بالأمان من القرصنة، خاصة وأن البنية التحتية لاستعمال التابلت عبر الشبكات ضعيفة».

من جهته، أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أن أول امتحان تجريبي لطلاب الصف الأول الثانوي على التابلت في 24 مارس المقبل، مؤكدًا أن الإجابة على الأسئلة في النظام الجديد تعتمد على التفكير والإبداع وليس الكتاب، مضيفًا: «الطالب مش هيلاقي الإجابة بشكل مباشر في الكتاب.. لكن هيقدر يستنتجها من مجموع اللي درسه».

وحول تسريب الامتحانات وعمليات الغش، أكد الوزير أن نظام الامتحانات الالكتروني يقضي على تسريب الامتحانات، مضيفًا أن الغش ليس عيبًا في وزارة التربية والتعليم ولكن في المجتمع.

وشدد الوزير على أن الامتحان هدفه تقييم التجربة، مؤكدًا: «الامتحان مش هينجح طالب أو يسقطه.. لكن هدفه تقييم التجربة والاستعداد لامتحانات نهاية العام».

 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد إلزام المقبلين على الزواج باجتياز دورة تأهيلية؟

  • فجر

    04:39 ص
  • فجر

    04:40

  • شروق

    06:03

  • ظهر

    12:07

  • عصر

    15:35

  • مغرب

    18:12

  • عشاء

    19:42

من الى