• الجمعة 22 مارس 2019
  • بتوقيت مصر03:42 ص
بحث متقدم

أول تعليق للاتحاد الأوروبي على أزمة الجزائر

عرب وعالم

احتجاجات الجزائر
احتجاجات الجزائر

وكالات

قال الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، في أول تعليق له على الأزمة المندلعة باجزائر إثر احتجاجات رافضة لترشح الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة لولاية خامسة، إنه "يتوقع احترام حرية الرأي والتظاهر".

ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية "آكي" عن متحدث باسم الاتحاد الأوروبي (لم تذكر اسمه) قوله "نتوقع احترام حرية الرأي والتظاهر في الجزائر"، مشيرًا إلى أن العلاقة بين الجزائر والاتحاد الأوروبي "ستظل مستمرة".

وعن وجود مرشحين عدة تقدموا للانتخابات الرئاسية الجزائرية، قال: "يعود الآن للمجلس الدستوري الجزائري اتخاذ قرار، بشأن تطابق الترشيحات مع القانون الانتخابي ودستور البلاد".

وأوضح المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي أن "السلطات الجزائرية تحمي حقوق المواطنين بالتعبير والتظاهر، ضمن سيادة القانون وفق مقتضيات الدستور الجزائري".

واختتم المتحدث حديثه قائلا إننا "ننوه بأهمية الشراكة القائمة بين الاتحاد والجزائر، ونؤكد التزامنا بالاستمرار بتعميق علاقاتنا من أجل خلق فضاء مشترك من الاستقرار والديمقراطية والازدهار".

وفي 3 مارس الجاري، أعلن بوتفليقة رسميا ترشحه للانتخابات، عبر مدير حملته عبد الغني زعلان، الذي قدم أوراقه للمجلس (المحكمة) الدستوري متعهدا في رسالة للجزائريين بـ 6 أمور، بينها إجراء انتخابات مبكرة بدونه، وعمل دستور جديد للبلاد، والدعوة لحوار وطني شامل.

وتشهد البلاد حراكا شعبيا، ودعوات لتراجع بوتفليقة عن الترشح، شاركت فيه عدة شرائح مهنية، من محامين وصحفيين وطلبة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد إلزام المقبلين على الزواج باجتياز دورة تأهيلية؟

  • فجر

    04:39 ص
  • فجر

    04:39

  • شروق

    06:02

  • ظهر

    12:07

  • عصر

    15:35

  • مغرب

    18:12

  • عشاء

    19:42

من الى