• الثلاثاء 26 مارس 2019
  • بتوقيت مصر08:03 م
بحث متقدم

قراطيس الطعمية

وجهة نظر

حاتم سلامة
حاتم سلامة

حاتم ابراهيم سلامة

مازلت أتذكر بقوة ودقة، حينما كنت أجتمع وإخوتي الكبار على طعام الافطار، وما أن ننتهي من قرطاس الطمعية، حتى يبادر أحدهم بفرد هذا القرطاس، وقراءة ما فيه على مسامعنا حتى تعلمت من إخوتي هذا الفعل، وكنت أقلدهم في هذا فأقرأ أوراق القراطيس كلما اشتريت طعاما، أو هممت بالافطار مع بعض الأحبة والأصدقاء..

كانت لقراءة قراطيس الطعمية مزاقا غريبا وحلاوة باهرة في النفس، يجدها القارئ عما يجدها في غيرها من الكتب القيمة الثمينة.. وكانت المعلومة التي نأخذها من قرطاس الطعمية، تتثبت في الذهن ولا يمكن أبدا أن ننساها.. وكأنه جاء محملا بغذاء العقول قبل غذاء البطون..!

حتى ولو كانت هذه المعلومة التي يحملها قرطاس الطعمية تافهة، فإنها تتحول بقدرة قادر ذات قيمة ونفاسة، لانها اختلطت بهذا الزيت المنحدر من أقراص الطعمية.. ليزينها بصورة بهية، وكأنها ورقة من أوراق الباردي القديمة، التي تحكي أثرا من آثار الفراعنة القدماء.

بل لا تصدقني وأنا أقول لك، إن قراطيس الطعمية كانت المقام الوحيد الذي تجد فيه صفحات مجلة روز اليوسف قيمتها ومكانها، وكانت الطريقة الجهنمية الشيطانية، التي توزع عن طريقها أفكارها المزيقة الساقطة على جماهير الشعب المصري.. فإذا كان لا يسعفه شراءها وقراءة صفحاتها، فلتكن أمامه مجانية في قراطيس الطعمية..

كل هذا الخواطر تأججت في نفسي حينما قرأت على صفحتي تعليقا للصديق الاستاذ رفعت العدوي الذي ذكرنا بهذه الهواية المحببة إلي النفس، والتي كانت تستهوي قلوبنا دوما حينما نطعم أو نأكل من محلات الفول والطعمية.

ورحم الله الكاتب الكبير الاستاذ جمال بدوي حينما كتب يوما عن ذكرياته في السجن وكانت القراءة والكتابة ممنوعة عليهم.. فلم يجد سبيلا غير قراطيس الطعمية، التي كان ينظفها ويرتبها ويقرأها، ويرتب المزيد منها كلما جاءهم طعام الافطار، حتى تكون لديه دفترا طريفا، كان يتنقل بين الزنازين ليقرأه السجناء، حتى أكتشف أمره، ومنعت عنهم هذه القراطيس، وأتتهم الطعمية بعد ذلك بلا قرطاس.

شيء وحيد كان يحزنني من هذه القراطيس، على قدر ما كنت أبهج لها وآنس بها، وذلك حينما كانت تأتي صفحاتها من كتاب دين يمتلئ بآيات القرآن الكريم، أو كتاب فخم من كتب التراث.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تستحق رئيسة وزراء نيوزلندا جائزة نوبل؟

  • فجر

    04:32 ص
  • فجر

    04:33

  • شروق

    05:57

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:35

  • مغرب

    18:15

  • عشاء

    19:45

من الى