• الخميس 21 فبراير 2019
  • بتوقيت مصر09:51 ص
بحث متقدم
لـ"المصريون"..

محلل فلسطيني عن مؤتمر وارسو: "إعدام للقضية الفلسطينية"

الحياة السياسية

ترامب
ترامب

عمرو محمد

يُعقد اليوم مؤتمر وارسو، في بولندا، ويستمر حتى الغد، تحت عنوان "التركيز على الاستقرار والأمن في الشرق الأوسط" برعاية الإدارة الأمريكية.

ويشمل هذا المؤتمر كما أعلن وزير الخارجية الأمريكية، مايك بومبيو، الحديث عن ضمانات ألا تكون "إيران" لها تأثيرًا ضد مصلحة إسرائيل وأمنها وباقي الدول العربية.

في الوقت الذي يبحث فيه مستشار الرئيس الأمريكي وصهره، جاريد كوشنر، خلال المؤتمر جهود دفع عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، وتقاطع روسيا المؤتمر كونه سيركز على إيران، ويقاطع الفلسطينيون المؤتمر لأسباب عدة، في الوقت الذي ستشارك فيه 40 دولة وتأتي في مقدمتها الكثير من الدول العربية وعلي رأسها مصر، والتي تستضيفه العاصمة البولندية .

من جانبه أعرب المحلل السياسي الفلسطيني الدكتور ماهر صافي، عن قلقة إزاء المؤتمر، الذي يراه خطوة نحو تصفية القضية الفلسطينية عن طريق ما يعرف بـ"صفقة القرن" .

وأكد صافى في تصريحاته خاصة لـ"المصريون" أن الرئيس الأمريكي (ترامب)، يرغب فى  إعلان صفقة القرن بطريقة غير مباشرة، فى الوقت الذى رفضت السلطة الفلسطينية الدخول في هذا المؤتمر باعتباره خيانة للشهداء والأسري، يعلن الرئيس الأمريكى "ترامب" القدس الشرقية عاصمة لإسرائيل.

وعن رأيه حول الدول العربية المشاركة في المؤتمر قال: "علينا أن نعلم أن مصر هي البوابة الرئيسية للقضية الفلسطينية، ولها كل الشكر في استمرارها في قطار المصالحة الفلسطينية طيلة الأعوام الماضية، ولكن أتمني أن تشارك الدول العربية بتمثيل هامشي،  وعليها أن تتخذ منهجًا حاسمًا ضد كل من لا يؤيد المصالح الفلسطينية للشعب الفلسطيني".

وأضاف: "نتمنى أن يكون التمثيل ثانويا حتي لا تطعن القضية من الخلف، ووجود مصر في المؤتمر سيجعل الشعب الفلسطيني والقضية في مأمن تام".

وعن دور الجامعة العربية فيما يحدث شدد على ضرورة تفعيل دور جامعة الدول علي أرض الواقع، بدلًا من الأحاديث الكلامية المستمرة منذ سنوات، متابعًا: "نحن في زمن الأفعال وليس الأقوال، والجامعة لا تقوم بدورها حتى الآن من أجل القضية الفلسطينية وما يحدث بها".

وعن القرارات المتوقع إعلانها بعد المؤتمر قال: "من الواقع أن القرارات ستكون غير معلنة تجاه القضية الفلسطينية تحديدًا، وذلك لنيه ترامب وإسرائيل إلي حشد الكثير من الدعم العربي من أجل مصلحة الكيان الإسرائيلي، معللًا بذلك، بان ذلك القرار سيصدر قريبًا ولكن بعد الانتخابات الإسرائيلية في شهر أبريل المقبل، ومن المؤكد عدم وجود قرارات مباشرة ضد القضية الفلسطينية". 

علي الجانب الأخر، أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، صائب عريقات، أن المسئولين الفلسطينيين لن يحضروا المؤتمر .

وقال عريقات على حسابه الخاص بـ"تويتر": "في ما يتعلق بتوجيه دعوة لنا، نستطيع القول إنه جرى اتصال اليوم فقط من الجانب البولندي.. موقفنا ما زال واضحًا: لن نحضر هذا المؤتمر ونؤكد أننا لم نفوض أحدًا للحديث باسم فلسطين".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما رأيك في الهجوم على الحجاب؟

  • ظهر

    12:13 م
  • فجر

    05:12

  • شروق

    06:36

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:26

  • مغرب

    17:52

  • عشاء

    19:22

من الى