• الخميس 21 فبراير 2019
  • بتوقيت مصر04:38 ص
بحث متقدم
في مارس المقبل..

وزير الزراعة: إنتاج صنف جديد من قصب السكر

الحياة السياسية

وزير الزراعة
وزير الزراعة

المصريون ـ متابعات

قال الدكتور عز الدين أبوستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إنه «آن الأوان لأن يكون هناك استراتيجية جديدة في التعامل مع ما حبانا الله به من ذهب أبيض»، وهذه الإستراتيجية ستعتمد في جزء كبير منها على تطوير القدرات التصنيعية للمحالج والمصانع المصرية، بحيث أن نتحول إلى منتجات نسيجية متميزة لها سمعتها في كافة الدول.
وأضاف «أبوستيت»، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أسامة كمال ببرنامج «مساء dmc»، على فضائية «dmc»، اليوم الثلاثاء، أن القطن الذي يصدر للخارج تحصل عليه الشركات ذات الماركات المسجلة عالميًا وتبيعه بأعلى الأسعار في الأسواق الأوروبية والأمريكية والآسيوية، معقبًا: «إحنا أولى بقطننا، وتصنيعه محليًا بما يتيح توفير فرص عمل للشباب في مصر».
وتابع أن القطن محصول ثلاثي الغرض، نحصل منه على الشعر والنسيج، ونحصل من بذوره على الزيوت التي تساهم في سد الفجوة الغذائية التي نعاني منها حاليًا، ويختلف عن عملية عصر البذور القصب الذي يستخدم كعلف ويحد من استيراد الأعلاف من الخارج.
ونوه إلى أن وزارة الزراعة ستكون مسؤولة عن إنتاج تقاوي نظيفة من قطن الإكثار من الموسم السابق، وحملات إرشادية للمزارعين، والاستمرار في إنتاج أصناف عالية الإنتاج، وبعض الأصناف وصل الزيادة في الإنتاجية لـ1.8 قنطار للفدان.
وذكر أن تقاوي البنجر يتم استيرادها من الخارج بسبب التغيرات المناخية التي لا تسمح للبنجر بالدخول في مرحلة التزهير وإنتاج البذور، مؤكدا أن هناك فجوة بين كمية إنتاج السكر والاستهلاك تصل إلى 30%.
وأوضح أن قصب السكر يتكاثر خضريا، ويتم إنتاجه في مصر، على عكس البنجر، مشيرا إلى أن وزارة الزراعة ليست لديها تعاقدات سوى بنجر السكر وقصب السكر لأن وزارة التموين تستقبل كل ما يتم إنتاجه من بنجر السكر وقصب السكر.
وأضاف أنه تم إنتاج صنف جديد من قصب السكر سيتم طرحه في شهر مارس المقبل، موضحا أن تحديد مساحة زراعة الأرز يعود إلى ندرة المياه.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما رأيك في الهجوم على الحجاب؟

  • فجر

    05:12 ص
  • فجر

    05:12

  • شروق

    06:36

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:26

  • مغرب

    17:52

  • عشاء

    19:22

من الى