• الإثنين 18 فبراير 2019
  • بتوقيت مصر01:05 ص
بحث متقدم

"ماري منيب" من راقصة "القلل" لأشهر "حما" فى السينما

الصفحة الأخيرة

ماري
ماري

سارة عادل

بدأت ماري منيب، موهبتها الفنية في سن صغيرة، وربما لا يعرف كثيرون أنها بدأت مسيرتها بالعمل كراقصة في ملاهي روض الفرج، حيث اشتهرت برقصة "القلل"، التي تضعها على رأسها، بدلًا من "الشمعدانات"، ثم اتجهت إلى العمل المسرحي، وانضمت إلى العديد من الفرق المسرحية، منها: "فرقة فوزي الجزايرلي – علي الكسار – أمين عطا الله – وبشارة واكيم".

اشتهرت منيب بأداء دور الحماة التي تحاول التدخل بين ابنتها وزوجها أو بين ابنها وزوجته فتفسد الأشياء ثم تنسحب من حياتهما، وبسبب إتقانها دور الحماة بات اسمها ماركة مسجلة في الأفلام التي تتناول هذه الشخصية، ويكفي الاطلاع على عناوين أشهر أفلامها للتأكد من ذلك، فوجود كلمة حماة فى عنوان أى فيلم يعني أنه من بطولة مارى منيب، حماتي قنبلة ذرية، حماتي ملاك، الحموات الفاتنات، وغيرها من الأفلام.

 ولدت ماري سليم حبيب نصر الله، الشهيرة بـ ماري منيب، في الـ 11 من فبراير عام 1905م، في إحدى ضواحي العاصمة السورية دمشق، وبنهاية عامها الأول جعرت مع أسرتها إلى مصر، وسكنت حي شبرا الكائن بمدينة القاهرة، توفي والدها وهي في الثانية عشر من عمرها، لتبدأ ماري مسيرتها يتيمة.

عملت منيب في عالم الفن في فترة لا تقل عن خمسة وثلاثين عاماً، وبلغ رصيدها ما يزيد عن 200 عمل فني، وفي أواخر ايامها ازدادت حالتها الصحية سوءاً، وكان ذلك تزامناً مع تجسيدها لدور في مسرحية ''إبليس''، فتحاملت على نفسها حتى تعرضت لحالة إغماء نقلت على إثره إلى المستشفى، لتتوفى في 21 يناير 1969، عن عمر 64 عاما.

ويذكر اعتناق ماري منيب الإسلام عقب زواجها من زوج أختها المتوفية، لتمسى “أمينة”، كما أنها جدة المطرب الراحل عامر منيب.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما رأيك في الهجوم على الحجاب؟

  • فجر

    05:15 ص
  • فجر

    05:15

  • شروق

    06:39

  • ظهر

    12:14

  • عصر

    15:24

  • مغرب

    17:49

  • عشاء

    19:19

من الى