• الأحد 17 فبراير 2019
  • بتوقيت مصر01:17 م
بحث متقدم
ذا هيل:

ترامب والديمقراطيون "عداوة" لا تنتهى

آخر الأخبار

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

سلطت صحيفة "ذا هيل" الأمريكية، الضوء، على التوترات بين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وحزب الديمقراطيين، والذي فاز بأغلبية الكونجرس، واصفة الأمر بـ"العداوة التي لا تنتهي"، رغم محاولات "ترامب" لصدع الانشقاق بينهما.

وتابعت الصحيفة، في تقريرها، أن الرئيس ترامب والديمقراطيون دخلا، أمس الأربعاء، في معركة ضارية في مجلس النواب، بشأن مجموعة مكثفة من التحقيقات، وهو من الممكن أن يدفع بإحداث حرب حزبية تصل إلى القضاء في ظل الحكومة المنقسمة بالفعل.

وتحت عنوان "ترامب والديمقراطيون يتسارعون حول الصلاحيات"، أوضح التقرير أن الصدام جاء بعد يوم واحد من انتقاد "ترامب" للديمقراطيين بسبب "تحقيقات حزبية سخيفة"، وفق وصف ترامب، في خطابه عن حالة الاتحاد، في مجلس النواب.

ونوه التقرير بأن رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأمريكي لم يتعهد بأي شيء قبل تنفيذ خطط لإجراء تحقيق شامل في تدخل روسيا في الانتخابات وحسابات ترامب  المالية.

وتوجه "ترامب" في خطابة عن حالة الاتحاد إلي أعضاء الكونجرس للعمل معا في شأن قضية الهجرة الحساسة للغاية، مشددًا على أن تشييد جدار حدودي في مواجهة الهجرة غير الشرعية وحده سيضمن أمن الولايات المتحدة.

 وأضاف: "بكل بساطة، الجدران تنفع والجدران تنقذ أرواحًا لذا، دعونا نعمل معًا على تسوية، ولنتوصل إلى اتفاق يجعل أمريكا آمنة".

ويذكر أن "ترامب" أعلن في وقت سابق قبل إلقاء الخطاب أنه على الجمهوريين أن يكونوا مستعدين "للقيام بكل ما يلزمه الأمر" لحماية أمن الحدود نظرًا لمعارضة الديمقراطيين بناء الجدار".

واستغل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خطابه عن حال الاتحاد، للدعوة إلى عهد جديد من التعاون بين الجمهوريين والديمقراطيين بهدف كسر "عقود" من الجمود السياسي، منددا بالتحقيقات "السخيفة" و"المنحازة"، في إشارة مباشرة إلى التحقيق حول التدخل الروسي بانتخابات الرئاسة الأمريكية.

وقال ترامب: "يجب أن نرفض سياسات الانتقام وأن نغتنم الإمكانات اللا محدودة من التعاون والوفاق"، مضيفًا: "معا، نستطيع كسر عقود من الجمود السياسي. يمكننا التغلب على الانقسامات القديمة، شفاء الجروح القديمة، بناء تحالفات جديدة، تطوير حلول جديدة وإطلاق عنان الوعد الاستثنائي لمستقبل أمريكا.

وتابع: "يمكننا جعل مجتمعاتنا أكثر أمانًا، وعائلاتنا أقوى، وثقافتنا أكثر غنى، وإيماننا أكثر عمقًا، وطبقتنا المتوسطة أكبر وأكثر ازدهارًا من أي وقت مضى".

وألقى "ترامب" خطابه السنوي أمام الكونجرس بعد أزمة الإغلاق الجزئي للإدارات الفدرالية، وأشاد بثمار انفتاحه على كوريا الشمالية مستغلاً فرصة خطابه الذي بث للأمة للكشف عن قمته الثانية المرتقبة مع الزعيم كيم جونغ أون، وقال "ترامب" إنه سيلتقي الزعيم الكوري الشمالي في 27 و28 فبراير في فيتنام.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما رأيك في الهجوم على الحجاب؟

  • عصر

    03:23 م
  • فجر

    05:16

  • شروق

    06:40

  • ظهر

    12:14

  • عصر

    15:23

  • مغرب

    17:48

  • عشاء

    19:18

من الى