• الإثنين 18 فبراير 2019
  • بتوقيت مصر03:05 ص
بحث متقدم
بالصور..

إيطالي قاتل مع الفلسطينيين 22 عامًا.. هذه قصته

الصفحة الأخيرة

إيطالي قاتل مع الفلسطينيين 22 عاما..هذه قصته
إيطالي قاتل مع الفلسطينيين 22 عاما..هذه قصته

عبد القادر وحيد

"قد أموت ولا أرى تحرير فلسطين ولكن أبنائي أو أحفادي حتما سيرون تحريرها".. كانت هذه وصية الإيطالي "فرانكو فونتانا"، الذي قاتل إلى جانب المقاومة الفلسطينية ضد الكيان الصهيوني لمدة 22 سنة.

باع فونتانا كل أملاك والده في باليرمو وتبرع بها للمخيمات الفلسطينية، ثم اعتنق الإسلام وعرف بـ "يوسف إبراهيم".

وولد فونتانا في مدينة بولونيا الإيطالية، وعرف بين الناس بالاسم الحركي "جوزيف باولو"،  بعد أن أمضى 30 عاماً يبحث عن رفاق السلاح الذين كان يقاتل معهم في صفوف الثورة الفلسطينية في مخيمات الشتات.

وعندما عثر على أحدهم في مخيم مارلياس للاجئين الفلسطينيين في لبنان نزل إليه وتوفي فيه عند لقائه رفيق دربه المدعو أبو خالد وعندما تدخلت السفارة الإيطالية لنقل جثمانه إلى إيطاليا تفاجأوا بوصية منه قدمها أخوه للسفارة ومكتوب فيها: "إن مت اينما مت ادفنوني في فلسطين وإن تعذر ادفنوني في أحد مخيمات الشتات وحبذا لو كان اليرموك أو عين الحلوة".

 وقد دفن في مخيم عين الحلوة نظرًا لوضع مخيم اليرموك المحاصر، بعد وفاته في 2015.

وترك وصية كتب فيها: "قد أموت ولا أرى تحرير فلسطين ولكن أبنائي أو أحفادي حتما سيرون تحريرها".

وأثناء تشييعه قال نجله: «سألت والدي يوما عن الشعب الفلسطيني وعن قضيته وعن سر هذا التأييد الواسع للشعب الفلسطيني في كل دول العالم، فأجاب: الظلم والعدالة والحرية».

وأضاف نجله: «نحن اليوم لم نخسر مناضلا ضد الظلم ومن أجل الحرية، بل أيضا خسرنا مفسرا دقيقا للقضية الفلسطينية».
  


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما رأيك في الهجوم على الحجاب؟

  • فجر

    05:15 ص
  • فجر

    05:15

  • شروق

    06:39

  • ظهر

    12:14

  • عصر

    15:24

  • مغرب

    17:49

  • عشاء

    19:19

من الى