• الخميس 21 فبراير 2019
  • بتوقيت مصر07:59 م
بحث متقدم
صحيفة سويسرية تكشف:

السبب وراء تزايد حالات الانتحار فى مصر

آخر الأخبار

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

سلطت صحيفة "نويه تسوريشر تسايتونج" السويسرية، الضوء على تزايد حالات الانتحار في مصر، في القترة الأخيرة، موضحة أن "اليأس" وراء انتهاك المصريين أمرًا محرمًا شرعيًا كـ"الانتحار".

وتابعت الصحيفة، في تقريرها، أنه لا توجد إحصائيات رسمية في مصر، عن عدد حالات الانتحار، لكن وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإن ظاهرة الانتحار في المنطقة العربية، أكثر شيوعًا، ومع ذلك فإن المعدل في مصر أقل بـ4 من المتوسط العالمي، وذلك بسبب عدم تسجيل حالات الانتحار على أنها حوادث.

ويدّعي التقرير أنه "من اليأس، الناس في مصر ينهون حياتهم بالقفز من الجسور، ناطحات السحاب أو القطارات، هذا أمر غير اعتيادي في بلد يتم فيه تجاهل المرضى العقليين أو ربطهم بالسحر الأسود".

وفي السياق ذاته، قالت الطبيبة النفسية، داليا الحلواني، للصحيفة أثناء حضورها مؤتمرًا طبيًا بسويسرا، إن مرضاها يرددون دائمًا جملة: "سأبقى على قيد الحياة لأنني أخاف الذهاب إلى الجحيم".

وبالنسبة لظاهرة الانتحار في مصر، تشير الطبيبة المصرية داليا الحلواني، المتحفظة في إجاباتها، بحسب الصحيفة، إلى أنها دائمًا  تسمع من المرضى النفسيين في مصر  عبارة "الله يعلم ما سأمر به ولن يسامحني لعدم تمكني من التعامل مع هذه الحياة".

وصرحت الطبيبة المصرية  البالغة  من العمر 30 عامًا، التي تدير قسم الأمراض النفسية بأحد مستشفيات القاهرة، وصاحبة  أكبر العيادات النفسية الخاصة في الشرق الأوسط، للصحيفة السويسرية، أنها في بعض الأحيان تتساءل  أين ذهبت وصمة العار المرتبطة  بالأمراض النفسية في مصر، حيث بات من الطبيعي بالنسبة للكثيرين التوجه للطب النفسي.

واستطردت: "غالبية المصريين الذين يعيشون في المناطق الريفية أو ينتمون إلى السكان الفقراء، هم الأكثر تعرضًا  للأمراض النفسية، ويتوجهون إلى المعالجين الروحانيين، عوضًا عن الأطباء النفسيين".

وأردفت: "أن المختلين في مصر يجب أن يبقوا بعيدًا عن المترو، لأنهم أكثر عرضة  للانتحار".

وبحسب الصحيفة السويسرية، أصبح "فيس بوك" الذي يستخدم بكثافة في مصر أحد الأسباب التي تسهل انتهاك  المحرمات في مصر.

ومن جانبهم، تحدث المراقبون منذ سنوات عن زيادة في الاكتئاب ومحاولات الانتحار في مصر، ويصعب إثبات ذلك لأن الإحصائيات الرسمية المصرية لا تتناول الأمراض العقلية، وفق الصحيفة .

وتشير الأرقام الصادرة عن مركز أبحاث مصري مستقل يحاول توثيق حالات ومحاولات الانتحار، إلى زيادة الأعداد منذ عام 2011.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما رأيك في الهجوم على الحجاب؟

  • فجر

    05:12 ص
  • فجر

    05:12

  • شروق

    06:36

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:26

  • مغرب

    17:52

  • عشاء

    19:22

من الى