• الأحد 17 فبراير 2019
  • بتوقيت مصر01:42 م
بحث متقدم

«علي جمعة» يهاجم الرئيس الفرنسي: ماكرون فتنة

آخر الأخبار

علي جمعة
علي جمعة

خالد الشرقاوي

انتقد الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، وعضو هيئة كبار العلماء، تصريحات الرئيس الفرنسي ماكرون عن حقوق الإنسان في مصر، لافتًا إلى أن ماكرون هو نفسه عبر عن استيائه من اعتراض إيطاليا على ما قامت به الشرطة الفرنسية تجاه متظاهري السترات الصفراء، واعتبر وقتها هذا الأمر تدخلا في الشئون الداخلية.

وأضاف خلال برنامج «والله أعلم»، المذاع على قناة "سي بي سي": «ضاقت به العبارة لما يجي مصر علشان يحصل أكبر قدر من المصالح ويقوم يقول على فكرة انتوا مش بتوع حقوق إنسان، وده دلالة على أنه مفيش عدل».

وتابع «عندما جلسنا مع الغرب وخاصة الفرنسيين في المؤتمرات وجدنا عدم وجود عدل منهم لنا؛ لأن المصالح مقدمة عندهم عن المبادئ"، معقبًا: "نحن أمام عقليات مش قادرين نفهمها لأنهم يؤمنون بأن الله لم يعد في منظومة التفكير، ويعتبرون أن الله خرج عن المنظومة، يعني احنا متمسكين أوي بربنا ولكنهم بيقولوا نحن غير متمسكين بالله، لذلك ماكرون والفرنسيون والغرب أصبحوا فتنة، وبهذا هم يريدون أن نصل إلى وضع الغابية والفوضى وأن يتسلط القوى على الضعيف، ونحن لن نترك هذا أبدا وسنلقى الله تعالى مقدمين المبادئ على المصالح».

وأوضح أن المقاصد العليا للشريعة والدين متمثلة في حفظ النفس، وحفظ العقل، وحفظ الدين، كرامة الإنسان (العرض) وهى ما تسمى الآن بحقوق الإنسان، حفظ المال، مشيرًا إلى أن الفتنة قد تذهب بكل هذه المقاصد العليا الشرعية أو بعضها.

واستطرد:"عندنا في الإسلام المبادئ مقدمة على المصالح، ولكن عند الغرب المصالح مقدمة على المبادئ، وذلك لأن الله خرج عن تفكيرهم فأصبحوا فتنة تمر على المقاصد الكلية بالبطلان فنصبح في فوضى".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما رأيك في الهجوم على الحجاب؟

  • عصر

    03:23 م
  • فجر

    05:16

  • شروق

    06:40

  • ظهر

    12:14

  • عصر

    15:23

  • مغرب

    17:48

  • عشاء

    19:18

من الى