• الأربعاء 17 يوليه 2019
  • بتوقيت مصر04:31 م
بحث متقدم

«تجسيد الصحابة في المسلسلات».. فتوى تثير ضجة

آخر الأخبار

أرشيفية
أرشيفية

حسن علام

حددت دار الإفتاء المصرية، خمسة ضوابط للموافقة على تمثيل الصحابة رضوان الله عليهم في الأعمال التليفزيونية والسينمائية، مع تأكيدها على حرمة تمثيل الأنبياء والرسل وزوجات الرسول في تلك الأعمال .

وقالت عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، إن Jالأنبياء والمرسلين صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين هم أفضل البشر على الإطلاق، وميَّزهم الله تعالى عمن سواهم بأن جعلهم معصومين، ومن كان بهذه المنزلة فهو أعز من أن يُمَثَّل أو يَتَمَثَّل به إنسان، ولذا فإن تمثيلَهم حرامٌ شرعًا».

وأضافت: «أما الصحابة رضوان الله عليهم: فالمختار للفتوى أنه إذا أُظهِرُوا بشكل يناسب مقامهم من النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأنهم خيرة الخلق بعد الأنبياء والمرسلين، فلا مانع من تمثيلهم إذا كان الهدف من ذلك نبيلًا؛ كتقديم صورةٍ حسنةٍ للمشاهد، واستحضار المعاني التي عاشوها، وتعميق مفهوم القدوة الحسنة من خلالهم».

ووضعت بعض الضوابط لتجسيد الصحابة في الأعمال الفنية، جاءت كالتالي «أولًا: الالتزام باعتقاد أهل السنة فيهم؛ من حبهم جميعًا بلا إفراط أو تفريط، وثانيًا: التأكيد على حرمة جميع الصحابة؛ لشرف صحبتهم للنبي صلى الله عليه وآله وسلم، والتوقير والاحترام لشخصياتهم، وعدم إظهارهم في صورة ممتهنة، أو الطعن فيهم والاستخفاف بهم والتقليل من شأنهم».

وأردفت «ثالثًا: نقل سيرتهم الصحيحة كما هي، وعدم التلاعب فيها، ورابعًا: الاعتماد على الروايات الدقيقة وتجنب الروايات الموضوعة والمكذوبة، والخامس: تجنب إثارة الفتنة والفرقة بين الأمة الإسلامية».

وأشارت الإفتاء إلى أنه «يُستَثْنَى من هذا الحكم: العشرة المبشرون بالجنة، وأمهات المؤمنين، وبنات المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم، وآل البيت الكرام؛ فلا يجوز تمثيلهم».

الدكتور عمرو الورداني، أمين الفتوى ومدير إدارة التدريب بدار الإفتاء، رفض التعليق على الفتوى الصادرة عن الدار، مبررًا ذلك بعدم امتلاكه تفاصيل حولها، مفضلًا الرجوع للدكتور إبراهيم نجم مستشار مفتي الجمهورية، والمتحدث الرسمي باسم دار الإفتاء، وأحمد رجب، مساعد مستشار مفتي الجمهورية.

حاولت «المصريون» التواصل هاتفيًا مع المركز الإعلامي للإفتاء، والدكتور إبراهيم نجم مستشار مفتي الجمهورية، غير أنهما لم يردا على الرغم من تكرار المحاولة أكثر من مرة.

وقال الدكتور محمد عبد العاطي، عميد كلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، إن «تجسيد الصحابة في الأعمال الدرامية يجب أن يخضع لضوابط ومعايير مشددة، حيث ينبغي تحري الدقة في اختيار الشخصيات التي تجسدهم».

وفي تصريح إلى «المصريون»، أضاف «عبد العاطي»، أنه «يجب توافر صفات العفة والاحترام الكرامة ونقاء السريرة وصفاء النفس وغيرها من الصفات الحسنة فيهم، فلا يجب أن يقوم بتمثيل الدور شخصية تشرب الخمر أو عربيد أو ماجن؛ لأن الصورة الذهنية عنهم دون المستوى ولا يليق أن يمثل أمثال هؤلاء الصحابة.

وتابع: «الصحابة رضوان الله عليهم لهم من الفضل والمكانة والحظوة ما لا يوجد عند غيرهم، وذلك بسبب صحبتهم للنبي -صل الله عليه وسلم-، إلا أنهم في النهاية بشر غير معصومين حيث إن العصمة لا تكون إلا لنبي مرسل».

عميد كلية الدراسات الإسلامية، قال إن «من بين الفنانين من تتوافر فيهم الصفات الحسنة -وإن كانوا قليلين- ما يجعلهم مؤهلين لتجسيد أدوار الصحابة».

متفقًا في الرأي، أكد عبدالعاطي، أن «الصحابة الكبار أمثال العشرة المبشرين بالجنة وخاصة الخلفاء الأربع وأمهات المؤمنين، لا يجب تناولهم في الدراما، لما لهم من مكانه عظيمة، حيث بشرهم الله عز وجل بالجنة واصطفاهم، وبالتالي لا يجب تناولهم».

فيما قال لدكتور عوض إسماعيل، وكيل كلية الدراسات الإسلامية والعربية، إن «التمثيل الدرامي يضع الشخصية في إطار ذهني محدد، ومن ثم لا يستطيع المتلقي أن يخرج عنها خاصة إن كانوا أطفال أو في سن المراهقة».

وأضاف لـ«المصريون»، أنه إن ترك الخيال أفضل، متابعًا: «إذا ترك لكل شخص أن يتخيل مثلًا سيدنا عمر بن الخطاب أو سيدنا أبو بكر فذلك سيكون أفضل لا سيما هؤلاء الصحابة العظام، لا سيما أن لهم قدسيتهم ومكانتهم».

غير أنه لفت إلى أن ما قالته دار الإفتاء مناسب للغاية، مشيدًا باستثنائها العشرة المبشرون بالجنة، وأمهات المؤمنين، وبنات المصطفى، وآل البيت الكرام.

وتابع قائلًا: «بعيدًا عن هؤلاء المحظورين بالأمر أخف وأهون، فهناك ما يمكن تناوله وهناك ما لا يجوز ولا يصح تناوله في تلك الأعمال، ولابد من ضوابط ومعايير أيضًا عند تناول أحد الصحابة».


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • مغرب

    07:05 م
  • فجر

    03:29

  • شروق

    05:07

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:05

  • عشاء

    20:35

من الى