• الأربعاء 16 يناير 2019
  • بتوقيت مصر10:22 م
بحث متقدم

أبو حامد: الأزهر ليس جهة تشريع

الحياة السياسية

أبو حامد: الأزهر ليس جهة تشريع
أبو حامد: الأزهر ليس جهة تشريع

عبد القادر وحيد

قال النائب محمد أبو حامد، وكيل لجنة التضامن الاجتماعى بالبرلمان، إن إصدار الأزهر الشريف قانونًا للأحوال الشخصية، فإن هذا ليس من دوره، الذي يقتصر علي استطلاع الرأي في الأمور الدينية بنص الدستور، وليس دوره تقديم القوانين، مع كامل الاحترام والتقدير للأزهر.

وأضاف في لقائه ببرنامج «مساء دي إم سي»، المذاع عبر فضائية «دي إم سي»، أمس السبت، أن الإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب شيخ الأزهر صرح من قبل أثناء مناقشة قضية الطلاق الشفهي بأن الأزهر ليس جهة لتشريع القوانين، وأوضح أن دوره استطلاع الآراء فقط فيما يخص الأمور الدينية، متسائلًا: مجلس النواب قدم 5 مشروعات قوانين تخص الأحوال الشخصية، وطلب رأي الأزهر فيها ولم يجب؟

وأوضح أن اللجنة التشريعية أرسلت مشروعين قانون كاملين للأزهر منذ منتصف عام 2017، وتم تجاهل الأمر.

وتابع قائلا: «فوجئنا بإعلان الأزهر تشكيل قانون من 110 مواد يخص الأحوال الشخصية، لم نسمع عنهم شيئا، تم بعد ذلك إقرار 40 مادة في تجاهل تام لدور الجهة التشريعية»، لافتًا إلى أن الأزهر لا يستطيع تقديم مشروع الأحوال الشخصية الجديد إلا بـ3 طرق، وهي: أن تتبناه الحكومة أو رئيس الجمهورية، أو يتم تسليم مشروع القانون لمجموعة من النواب لجمع توقيعات عشر عدد أعضاء البرلمان لمناقشته.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد تخفيف العقوبات على طالبي الحضن؟

  • فجر

    05:31 ص
  • فجر

    05:31

  • شروق

    06:59

  • ظهر

    12:09

  • عصر

    15:01

  • مغرب

    17:20

  • عشاء

    18:50

من الى