• الثلاثاء 22 يناير 2019
  • بتوقيت مصر11:55 ص
بحث متقدم
في تونس..

شاعرة تونسية: يجب إلغاء النشيد الوطني.."كاتبه مصري"

الحياة السياسية

سونيا الفرجاني
سونيا الفرجاني

عبد القادر وحيد

طالبت الشاعرة التونسية سونيا الفرجاني، بتغيير النشيد الوطني التونسي, لأن كاتبه شاعر مصري هو الأديب مصطفى صادق الرافعي.

وقالت الفرجاني: إن شعراء تونس أولى بكتابة نشيدهم الوطني، الأمر الذي تسبب بموجة غضب عارمة ضدها، من قبل  أدباء ونشطاء تونسيين.

وكانت الفرجاني قد كتبت عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي بـ"فيس بوك": "كمواطنة تونسية، أطالب الحكومة، بتغيير النشيد الوطني بكلمات تونسية خالصة".

وأضافت: "مصطفى صادق الرافعي، المصري، أحترمه، لكن شعراء تونس أولى بنشيد وطنهم".

وتسببت دعوة الفرجاني في ردود فعل متفاوتة، حيث رحب الشاعر عبيد العياشي بقوله: "يسعدني أن أسمع هذا منك.. لقد حشروا فيه بعض أبيات الشابي وبقينا نردد لحنا ليس لحنا تونسيا وكلمات ليست لشاعر منا".

وأعربت الشاعرة سماح البوسيفي تأييدها لدعوة الفرجاني قائلة: "من حق تونس أن يكتبها أهلها شعريا، النشيد الوطني اسم على مسمى ليس مشاعا عربيا بل يكتسب صفة الوطنية من عتبته الأولى.. نحن عربيًا نتشارك موروث الشعر والذي فيه نخاطب الإنسان، لكن في نشيد وطني، للوطن مرسمه الذي لن يكتبه غير أفراد شعبه، ومن هنا جاءت تلك الخصوصية العلاقة الدموية بين الشعب ورقعة الوطن.. النشيد الوطني من حق الشعر التونسي".

بينما رفض المحلل السياسي مصطفى بن ساسي للفكرة، مشددًا على فكرة القومية التي تجمع كل العرب.

وأضاف في تعليقه: "لا أوافقك على هذا الاقتراح لأن تونس هي جزء لا يتجزأ من العرب وكلمات الشعر لا حدود لها ثم إن الاستعمار فرقنا في كل شيء اقتصاديا وتجاريا وأنت تطالبين بالمقاطعة الثقافية الفنية.. إذن بناء عليه حين تأتيك دعوة من مصر أو لبنان لملتقى شعري ارفضيها لأنك اخترت تونس فقط".

كما أشار إلى أن "الوطنية لا تعني الانغلاق على محيطنا ثم إن التاريخ والثقافة هما ما يشتركان فيهما كل العرب باختلاف الخصوصيات.. أنا مثلا حين أسمع إلى كلمات النشيد الجزائري يمتلكني إحساس مدهش لأن الكلمات هي مني والي وتنتمي إلى مخزوني المعرفي والتراثي ..في الوعي واللاوعي".

فيما تساءل الباحث العراقي علي الخالد: ماذا لو أن شاعرًا عربيًا من تونس كتب نشيدًا استوحى به تاريخ العراق وألقى حضارته وملامح تاريخه وعبر عن أحاسيس العراقيين إزاء وطنهم، فهل نرفضه لأنه شاعر تونسي؟ هل نسيت بأن قصيدة أبي القاسم الشابي (إرادة الحياة) يرددها ويتغنى بها كل العرب بوصفها قصيدة عربية تستنهض شعوب الأمة العربية وتلهب حماس رادة التغيير في بلدانهم؟ وهل نسيت أنشودة (بلاد العرب أوطاني من الشام لبغداد)؟

يذكر أن النشيد الوطني التونسي (حماة الحمى) كتبه أغلب كلماته مصطفى صادق الرافعي، وتمّت إضافة بيتين لشاعر تونس الأكبر، أبو القاسم الشابي، ولحّنه أحمد خير الدين.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد تخفيف العقوبات على طالبي الحضن؟

  • ظهر

    12:11 م
  • فجر

    05:31

  • شروق

    06:57

  • ظهر

    12:11

  • عصر

    15:05

  • مغرب

    17:26

  • عشاء

    18:56

من الى