• الجمعة 18 يناير 2019
  • بتوقيت مصر08:08 م
بحث متقدم

البرلمان يُغلق ملف شطب الأحزاب غير الممثلة بالمجلس

آخر الأخبار

البرلمان
البرلمان

حسن علام

رغم الرفض السابق الذي قوبل به مقترح النائب أحمد رفعت، بشأن شطب الأحزاب غير الممثلة في البرلمان، إلا أنه عاد وأعلن أنه سيتقدم رسميًا بمشروع القانون للبرلمان خلال دور الانعقاد الجاري.

«رفعت» قال إنه سيتقدم رسميًا بمشروع القانون خلال دور الانعقاد الرابع، وسيعتمد في ذلك على حل الأحزاب التي لا تمتلك تمثيل برلماني، وكذلك حل الأحزاب الدينية الموجودة لمخالفتها للدستور.

وأضاف أن هناك أحزاب قائمة على أفراد لا تتعدى 10 أشخاص، وليس لها أي مقرات وهذا يعد حزب مخالف للدستور، لافتًا إلى أن الأحزاب الدينية وعلى رأسها حزب النور والبناء والتنمية وغيرها من الأحزاب الدينية الموجودة، لابد وأن تحل فورًا.

ولفت إلى أنه سيطالب بوقف إنشاء أحزاب سياسية جديدة إلا بشروط، لحماية مصر من تزايد أعداد الأحزاب وتشكيلها على الورق فقط، والذي يسعون من خلالها لمكاسب شخصية، رافضًا الحديث عن عدم دستورية مشروع القانون ، قائلا «100% دستوري».

وأشار عضو مجلس النواب، في حديث له، إلى أن هذه الأحزاب لم تتمكن من الحصول على كرسي يمثل جزءً من دائرة في البرلمان ولا يوجد له مقرات ولا وحدات حزبية بالمراكز والقرى.

وعن آلية إجراءات الشطب، قال إنه سيتم تشكيل لجنة للرقابة من خلال البرلمان باعتباره جامعة الأحزاب المصرية وممثل فيه 20 حزبًا، ثم ستقوم هذه اللجنة بمراجعة الأحزاب وأدائها وما لديها من مقرات، وتمثيلها في البرلمان لتتقدم بعد ذلك ببلاغ للنائب العام، رافضًا ربطها بالتمثيل بالمجالس المحلية.

وأوضح أن البرلمان سيرسل أولا، وفقا لنص مشروع القانون الجديد، إنذار بتجديد أوراقها وتأسيس مقرات جديدة للمحافظات أو تندمج، وحال عدم استجابتها فسيتم عرضها على اللجنة العامة، ومن ثم تقديم بلاغ للنائب العام.

الدكتور صلاح حسب الله، المتحدث باسم البرلمان، قال إن ما يطالب به البعض من حظر الأحزاب التي ليس لها تمثيل تحت قبة البرلمان؛ هو طلب متعجل؛ لأن هناك أحزابًا وليدة، ويجب أن تُمنح فرصة للاحتكاك بالشارع.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي، الذي عقده مجلس النواب، اليوم الخميس، لعرض إنجازات البرلمان خلال 3 سنوات، حيث

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مجلس النواب، لعرض إنجازات البرلمان خلال 3 سنوات: «بعد تجربة أو اثنين نقيم هذا الطلب»، لافتًا إلى أن «الشارع موجود، وعلى الأحزاب أن تتحرك حتى لو كانت إمكانياتها المادية ضعيفة».

وأوضح حسب الله أن وقت مصر أهم من الرد على قنوات جماعة الإخوان الإرهابية التي تخاطب جماعتها، متابعًا: «أما نحن اليوم نخاطب جميع المصريين».

وقال المتحدث الإعلامي باسم مجلس النواب، إن تعديل قانون مجلس النواب سيخضع لحوار مجتمعي وسياسي مع كافة الطوائف السياسية حتى يصدر بشكل يعبر عن مصر، مستكملًا: «قد نصدر قانون مجلس النواب خلال دور الانعقاد الحالي؛ حتى تتمكن الهيئة الوطنية للانتخابات من الإعداد للانتخابات البرلمانية التي ستُجرى في نهاية 2020».

أما، خالد عبد العزيز شعبان، عضو  مجلس النواب، وتكتل «25-30»، قال إن الدستور نص على أنه لا يجوز إنشاء أحزاب على أساس ديني، ولم ينص على شطب أو إلغاء الأحزاب غير الممثلة بالبرلمان، ومن ثم مثل هذه المقترحات به عوار دستوري، ولا يجوز الأخذ بها على الإطلاق.

وخلال حديثه لـ«المصريون»، أضاف «شعبان»، أنه لا فرق بين الأحزاب الممثلة بالبرلمان والتي ليس لها التمثيل، حيث إن المسألة يحكمها النص الدستوري الذي تم الإشارة إليه، منوهًا بأن لجنة شؤون الأحزاب عليها إجراء دراسة مستفيضة حول الأحزاب لمعرفة أيًا منها يتوافق مع النص الدستوري وأيها يخالفه، ثم تتخذ الإجراءات القانونية حيال المخالف، على حد قوله. 

عضو تكتل «25-30»، أكد أن القضية لا تحتاج إلى تشريع جديد؛ نظرًا لوجود نص دستوري واضح في هذه المسألة، مشددًا على أن إي إجراء أخر سيتم اتخاذه مخالف دستوريًا.

ووافقهم الرأي النائب فايز أبو خضرة، إذ أشار إلى أن السياسة في مصر قائمة على التعددية الحزب، وأنه لا يمكن أن يتم شطب أحزاب، وهناك أحزاب لا تعمل وليس لها دور، ولكن لا يمكن أن يتم شطبها، فهذا الأمر سيثير الجدل، وأيضا سيكون أمر غير دستوري ولا يمكن أن يتم تنفيذه.

وأضاف لا يوجد أي أزمة لو تم دمج بعض الأحزاب، بناء على تنسيق بحيث تكون هناك أحزابًا قوية ومؤثرة، لافتًا أن هذا المقترح سبق وأن اعترض عليه العديد من النواب نظرًا لما يمثله من عوار ومخالفات دستورية.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد تخفيف العقوبات على طالبي الحضن؟

  • فجر

    05:31 ص
  • فجر

    05:31

  • شروق

    06:59

  • ظهر

    12:10

  • عصر

    15:02

  • مغرب

    17:22

  • عشاء

    18:52

من الى