• الثلاثاء 22 يناير 2019
  • بتوقيت مصر04:53 م
بحث متقدم

زعيم يسارى لحركة النهضة: نعرف الإسلام أكثر منكم ألف مرة

عرب وعالم

النهضة
النهضة

وكالات- حنان حمدتو

دخل  الزعيم اليسارى التونسى حمة الهمامى المتحدث باسم  الجبهة الشعبية في جدال واسع مع عدد من القيادات السياسية هناك وذلك بسبب خلافات متتالية بينه وبين زعماء حركة النهضة  التونسية ، حيث اتهمهم مؤخرًا  بإدخال الإرهاب إلى البلاد وتسفير الشباب إلى بؤر التوتر، لافتًا إلى أن التيارات اليسارية تعرف الإسلام أكثر من الأحزاب الإسلامية، قاصدًا من تصريحاته حركة النهضة .

وقال الهمامى  فى تصريحات متلفزة له: "الدين هو ألا تسرق غيرك ولا تعتدي عليه، وأن تحترم الرجل والمرأة وتكون صادقا معهم ومع نفسك. وثمة حديث للنبي محمد مفاده هو أن يعمل الإنسان شيئا ينفع به أخاه المؤمن، خير من أن يتعبّد في المسجد شهرا كاملا والكافر هو الذي يسرق غيره ويكذب عليه ويستغله، وهو من يدخل الإرهاب للبلاد ويسفّر الشباب إلى الخارج".

وتابع مهاجمًا حركة النهضة الإسلامية: " نحن نعرف الإسلام ألف مرة أكثر منهم، هم قرأوا سيد قطب وحسن البنا، بينما نحن قرأنا كل المدارس الإسلامية بقديمها وحديثها». وعلّق المحلل والناشط السياسي عادل بن عبد الله على تصريح الهمامي بقوله «يا حمة، أولا حتى المستشرقين (الملحدين والصهاينة والمسيحيين المتطرفين) كانوا يعرفون «الإسلام» أكثر من عدد كبير من المسلمين. لكن هذا لا يعني أنهم مسلمون أو يحبون الإسلام والمسلمين. ثانيا، أنا أصدق أنكم مسلمون، لكن عندما تصف (أنت والرفاق والتجمعيين) الناس الذين تتهمونهم بالتسفير لسوريا بأنهم «كفّار»، ألا يُسمى هذا تكفيرا يجرّمه الدستور؟ أم أنه حلال علينا حرام عليكم ".

وأضاف في تدوينة على صفحته في موقع فيس بوك «لم يدخل الإرهاب إلى تونس، إلا عبر أمثالك. أولئك الذين لا يفرقون بين تجفيف منابع الإرهاب ومحاربة مقدسات الناس وعقائدهم حتى أصبح السلام عليكم «شبهة» واللحية والحجاب «تهمة» وصلاة الصبح في الجامع»جريمة». لم يُدخل الإرهاب لتونس إلا رفاقك الذين كانوا قبل الثورة ساكتين على نظام بن علي عندما كان يسفّر التونسيين للعراق وأفغانستان والبلقان (بأمر أمريكي وتواطؤ سعودي) ولم يشكوا يوما أن شبكات التسفير التي كانت موجودة قبل الثورة قد تكون متورطة في تسفير»الشباب» بعد الثورة».

وانتقد بعض النشطاء من تصريح له ، فدعا أحدهم إلى تعيينه خطيبا لأحد مساجد العاصمة، فيما أضاف آخر «كلامك جاء متأخرا، فأنتم لا تتذكرون هذا النوع من الخطاب إلا مع اقتراب موعد الانتخابات، والكثير من الناس تنفر منكم، لأنكم لم تحترموا هوية ومعتقد أغلبية الشعب، وتعتقدون أن الإسلام محصور في النهضة».

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد تخفيف العقوبات على طالبي الحضن؟

  • مغرب

    05:26 م
  • فجر

    05:31

  • شروق

    06:57

  • ظهر

    12:11

  • عصر

    15:05

  • مغرب

    17:26

  • عشاء

    18:56

من الى