• الأربعاء 23 يناير 2019
  • بتوقيت مصر08:01 ص
بحث متقدم
نائب يطالب:

تطبيق الطوارئ على مروجي الشائعات

آخر الأخبار

بالفيديو.. أبرز 7 شائعات بالشارع المصري خلال أسبوع
ارشيفية

مصطفى صابر

قال محمد هاني الحناوي، عضو مجلس النواب، إنه سيطالب حكومة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بمواجهة الشائعات التي تبثها الآلة الإعلامية لجماعة "الإخوان المسلمين"، وجميع التنظيمات الإرهابية والتكفيرية، التي خرجت من رحم هذه الجماعة المارقة.

وأضاف الحناوي, أن تلك الشائعات الخطيرة التي تبثها جماعة الإخوان, فيها خطورة كبيرة على الأمن القومي المصري خاصة الأمن الاقتصادي.

وأوضح في بيان له، أنه لا يجب على الحكومة القيام بتكذيب ونفى الشائعات من المركز الإعلامي لمجلس الوزراء فقط، بل عليها الإسراع في تطبيق حالة الطوارئ ضد كل من يقومون ببث هذه السموم والشائعات.

وأشار إلى أن مسلسل بث السموم والشائعات والأكاذيب سيستمر طالما لم يتم تطبيق القانون بكل حسم وقوة ضد مروجي هذه الشائعات.

وقال النائب اللواء أحمد العوضي، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب, إن "تلك الشائعات يصدرها الطابور الخامس, بهدف زعزعة أمن واستقرار البلاد، وعدم ثقة في القيادة السياسية والحكومة".

وأضاف العوضي لـ"المصريون"، أن "الدولة حريصة على إظهار الحقائق والرد على تلك الشائعات في نفس اللحظة؛ عن طريق المركز الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء".

وأوضح أن "تلك الشائعات لا تمثل خطورة على مصر لكن ترديدها هو الذي يمثل خطورة, ولكن الشعب المصري لديه وعي بهذه الأساليب التي يفتعلها الكارهون لمصر".

وحول المقترح بتطبيق حالة الطوارئ على مروجي الشائعات, أشار عضو لجنة الدفاع والأمن القومي، إلى أن "حالة الطوارئ مطبقة بالفعل ويتم التمديد لها, لكنه يصعب الوصول أو تحديد الكلام المتداول الذي يُبث من مواقع إلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي؛ نظرًا لمرور الشائعة من شخص لآخر في أسرع وقت ممكن، وانتشارها على الـ"سوشيل ميديا".

وذكر العوضي, أن الذي يتم ضبطه من خلال الأجهزة الأمنية يتم اتخاذ ضده الإجراءات القانونية، ويُقدم للمحاكمة إذا ثُبت أنه يقوم ببث الشائعات.

من جانبه، قال اللواء جمال مظلوم، مساعد وزير الداخلية الأسبق, إن "الشائعات لا تخرج إلا من أشخاص ليس لديهم أي انتماء للبلاد".

وأضاف لـ"المصريون"، أن "الشائعات تصدرها عناصر تابعة لجماعة الإخوان المسلمين, والتي لديها خلايا نائمة ما زالت موجودة على أرض الوطن، وتعمل في الخفاء من أجل إحباط المواطنين".

وأشار الخبير الأمني, إلى أن "الدولة قادرة على مواجهة تلك الشائعات المغرضة, والتي لا يثق بها أي مواطن مصري, والدليل إلقاء القبض على العديد من التابعين لتلك الجماعة من وقت لآخر، الذين ليس لديهم عمل إلا ترويج الشائعات وتصديرها للمواطنين".

مع ذلك، أكد مظلوم, أن "تلك الشائعات لا تمثل خطورة على أمن البلاد, نظرًا للرد عليها ببيانات رسمية من قبل الحكومة والجهات الأمنية, بجانب التصدي لها إعلاميًا, بجانب أن المواطن أصبح يستوعب كل ما يدور حوله".

وأوضح مساعد وزير الداخلية الأسبق, أن "الدولة لا تحتاج إلى تطبيق حالة الطوارئ في مواجهة المخربين, لأن الأجهزة الأمنية قوية وقادرة على التصدي والوصول إلى تلك العناصر التي تقوم من وقت لآخر ببث تلك الشائعات المغرضة، والتي تستهدف إحداث فرقعة"، أو تشكيك المواطنين في قدرة الرئيس والحكومة وكافة أجهزة الدولة".

في حين أشار إلى أن "الرئيس السيسي يبذل كل ما في جهده لإسعاد المصريين, وذلك من خلال العديد من المشاريع الذي بُنيت وتمت في وقت قصير, والتي سيكون لها مردود إيجابي على الشعب المصري".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هى توقعاتك لنتيجة مباراة الزمالك وبيراميدز؟

  • ظهر

    12:12 م
  • فجر

    05:30

  • شروق

    06:57

  • ظهر

    12:12

  • عصر

    15:06

  • مغرب

    17:27

  • عشاء

    18:57

من الى