• الجمعة 18 يناير 2019
  • بتوقيت مصر07:25 م
بحث متقدم

حملة تحث النساء على تقبل أجسادهن بدون إزالة الشعر

الصفحة الأخيرة

نساء مشاركات فى الحملة
نساء مشاركات فى الحملة

وكالات- حنان حمدتو

أطلقت مجموعة من النساء بإنجلترا حملة تحت عنوان "جانو-هيري" التى تعنى بالعربية "الشعر في شهر يناير"، كحملة خيرية  لجمع تبرعات لخدمة مؤسسات الرعاية المجتمعية، وشارك بالحملة نساء من الولايات المتحدة وكندا وألمانيا وروسيا وإسبانيا.

ولم تكن فكرة المبادرة  بالجديدة، ففي أوروبا وأمريكا تشجع ناشطات المرأة على تقبل جسدها كما هو دون الحاجة للرضوخ للمعايير التي يفرضها المجتمع، ولكن هذه الحملة هى الأولى من نوعها ومدتها شهر لتشجيع النساء على ترك شعر أجسادهن ينمو دون حلاقته أو إزالته.

وقالت مؤسّسة الحملة لورا جاكسون21 عاما، وفقًا لما جاء بموقع "BBC "  بالعربية إنها تلقت "استجابة كبيرة" من نساء أردن الانضمام للحملة من كل أنحاء العالم.

وأضافت وهي طالبة مسرح في جامعة إكسيتر البريطانية، توصلت لهذه الفكرة بعد أن تركت شعر جسمها بسبب مشاركتها في عرض مسرحي، وقالت: "رغم أنني شعرت بالتحرر وبزيادة الثقة بنفسي، لم يستوعب بعض الناس حولي سبب ما فعلت ولم يتفقوا معي".

وتأمل لورا أن تتمكن الحملة من جمع ألف جنيه إسترليني لبرنامج تعليم خيري اسمه Body Gossip هدفه توعية الشباب حول تقبل الجسد.

وتقول: "إن حملتنا مشروع لتمكين الجميع على فهم مزيد من وجهات النظر حول أنفسهم وحول الآخرين".

وفى عام 1999 أثارت الممثلة الأمريكية جوليا روبرتس ضجة كبيرة عندما لوحت بيدها عاليًا مظهرة شعر تحت الإبط دون إزالته، وقالت آنذاك: "أدركت أنه لا يزال هناك الكثير مما يجب فعله حتى نكون قادرين على قبول بعضنا البعض بشكل كامل وحقيقي".

وتقول إحدى المشاركات وهي إنديا هولاند التى تبلغ من العمر 22 عامًا: "أعتقد أن وجود شعر طبيعي على الجسم لا يجب أن يكون أبدًا سببًا لجعل المرأة تشعر بالسوء حيال ذاتها".

وأضافت: "سمعت فتيات خجلات بسبب وجود الشعر على أرجلهن. لا ينبغي إجبار أحد على الحلاقة. يجب أن يكون هذا الأمر اختياريا".

من جانبها، قالت ليلا بوشيت (21 عاما) من كاليفورنيا إنها تتطلع للمشاركة بالحملة.

وقالت رويسين مكاي-هاين، 21 سنة، من كورنول في إنكلترا، إنها كانت متوترة في بداية الأمر بخصوص مشاركتها في الحملة.

وقالت طالبة الأدب الإنجليزي والدراما: "لم أشأ المشاركة بسبب خوفي من أن أجذب انتباها سلبيًا تجاهي. لكن هذه هي المشكلة بالضبط ولهذا السبب قررت تحدي نفسي والتغلب على خوفي".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد تخفيف العقوبات على طالبي الحضن؟

  • فجر

    05:31 ص
  • فجر

    05:31

  • شروق

    06:59

  • ظهر

    12:10

  • عصر

    15:02

  • مغرب

    17:22

  • عشاء

    18:52

من الى