• الجمعة 18 يناير 2019
  • بتوقيت مصر06:04 م
بحث متقدم
وغضب بالشارع العراقي..

حريق يكشف سوقًا للدعارة

عرب وعالم

حريق يكشف سوق للدعارة
حريق يكشف سوق للدعارة

عبد القادر وحيد- متابعات

كشف حريق اندلع في دار لإصلاح النساء المشردات ببغداد، عن شبكة منظمة للدعارة، يديرها "ضباط فاسدون"، بالتعاون مع "موظفين حكوميين".

وكان حريق اندلع فجر أمس الجمعة، في دار للنزيلات المشردات ببغداد، أسفر عن مصرع ست نساء، وإصابة أخريات بحروق واختناقات .

ووفق مصادر مطلعة لصحف محلية فإن الحريق، اندلع بعد شجار بين عدد من النزيلات، وموظفين في الدار، متورطين في إدارة شبكة دعارة تقدم خدمات جنسية لساسة وتجار، لقاء مبالغ مالية.

وأضافت المصادر أن الشجار بين النزيلات والموظفين اندلع فجر الجمعة خلال عملية اقتسام عائدات أعمال دعارة تم تنفيذها خلال أعياد رأس السنة في بغداد، حيث شهدت الدار نشاطًا كبيرًا خلال الأسبوع الماضي، بسبب الطلب المتزايد على السيدات.

وتقول المصادر:  إن الشجار تطور كثيرًا عند تعرض بعض النزيلات إلى الطعن، فيما لجأت أخريات إلى رش مادة سريعة الاشتعال على أجسادهن وأضرمن النار فيها. من جانبها حاولت وزارة العمل والشئون الاجتماعية التي تملك حق إدارة الدار التكتم على تفاصيل الموضوع.

فيما قالت المصادر إن موظفين في الدار يستخدمون علاقاتهم بمسئولين للتستر على الفضيحة.

وكان ضباط فاسدون، قد قادوا حملة في بغداد والمحافظات، لجمع المشردات أو الهاربات من قضايا عشائرية، في الدار للاتجار بهن، مشيرة إلى أن العديد من النزيلات، أجبرن على ممارسة الدعارة.

ولم تستبعد المصادر، أن تتأثر التحقيقات التي تجريها وزارة الداخلية العراقية في هذه الفضيحة، بنفوذ شخصيات سياسية أو حزبية.

وتسببت الحادثة في صدمة جديدة للأوساط الإعلامية والسياسية العراقية، لكونها تمثل مظهرًا آخر عن استشراء الفساد والفوضى بالبلاد.

ويجسد التكتم على ما جرى في دار النزيلات المشردات نفس الطريقة التي تتعامل من خلالها الحكومة العراقية مع الكثير من الأحداث التي تضرب المجتمع في صميم وجوده الإنساني والأخلاقي.

يذكر أن  8 سجينات لقين حتفهن في شجار وحريق بسجن النساء شمال العاصمة العراقية.

وصرح أحد أفراد شرطة قسم الرصافة بأن الحريق اندلع في مطبخ السجن بعد شجار بين السجينات.

 وأكدت مصادر في الشرطة العراقية أن سيدتين لقيت حتفهما بسبب جروح وطعنات،  بينما لقت 6 نساء أخريات مصرعهن بسبب الحريق.

بينما تخضع 22 سيدة أخرى للعلاج بسبب إصابات في مستشفيين قريبين.

يذكر أن السجن يدار من مكتب وزارة العدل للتأهيل ويؤوي أيضا نساء بلا مأوى.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد تخفيف العقوبات على طالبي الحضن؟

  • عشاء

    06:52 م
  • فجر

    05:31

  • شروق

    06:59

  • ظهر

    12:10

  • عصر

    15:02

  • مغرب

    17:22

  • عشاء

    18:52

من الى