• الجمعة 18 يناير 2019
  • بتوقيت مصر06:21 ص
بحث متقدم
نوح:

أصحاب فتاوى تحريم تهنئة الأقباط بيكسبوا منها الملايين

الحياة السياسية

مختار نوح
مختار نوح

عبد القادر وحيد

قال المحامي والقيادي الإخواني السابق مختار نوح إن هناك بعدًا نفسيًا، لفتوى عدم جواز تهنئة المسيحيين، والتي تمثل للبعض كسب الملايين.

وأضاف نوح على حسابه على "فيس بوك" أن المفتين بالتحريم كان رصيدهم الشعبي في رخاء وبحبوحة، وكثيرًا منهم كسب الملايين من ظهر هذا الرصيد الشعبي المخدوع، لأنه يعني الحضور المكثف ويعني البرامج والمشاهدات والإعلانات والسيارات والقصور والزوجات الأربعة وأحيانًا أكثر من ذلك حسب قواعد وتاريخ الصلاحية.

وأشار نوح إلى أن الرصيد بدأ الآن يتآكل ففتاواهم الغريبة وأفكارهم الفاسدة وغير ذلك لم يجدوا مع الوقت الزخم المطلوب كما أن بريقهم المصنوع بدأ في الخفوت ذلك أن المستوى الثقافي العام يزداد يومًا بعد يوم، فيُحدث متغيرًا إيجابيًا لدى الجماعة المصرية في رفض السحرة والدجالين والباحثين عن المليارات وعلى الأقل يتسبب في تجميد الجيل الثاني منهم، وضمور قدراتهم، بحسب قوله.

وتبع قائلاً: ثم كانت الكارثة التي أصابتهم، يوم أن اكتشفوا أن المدافعين عن وحدة مصر وعن إخوة الوطن بين المسلمين والمسيحيين بدأت أعدادهم في زيادة وأنهم أصبحوا لا يعتمدون على قبلات المناسبات الزائفة وعناق العمائم ومصافحة المعزيين بحرارة وإنما أصبحوا يطالبون بسلطان القانون وإعدام قاتل المئات في مسجد الروضة وإعدام قاتل القس وحارق الكنائس بمشنقة واحدة ذلك أن الجريمة واحدة وهي محاولة قتل مصر.

وأوضح أن المطالبين بعدم تهنئة الأحباء في الوطن بأعيادهم، ما هو إلا إنقاذ لوجودهم وإنفاذ لطاعتهم وإبقاء على فسادهم.

واختتم حديثه قائلاً: الآن بعدما ظهر هدفهم من تلك الفتوى السياسية الموجهة والبعد النفسي لها، فأعتقد أننا سوف نفسدها عليهم ونجعل هذا العيد هو عيد التحدي لهم وعيد الارتفاع بمصر بتوقيعنا جميعًا على أروع بطاقة تهنئة لمصر لنجاتها من خفافيش الجهل، وكل سنة ورفقاء عمري المصريين جدًا والمسيحيين جدًا بألف صحة وسلام".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد تخفيف العقوبات على طالبي الحضن؟

  • شروق

    06:59 ص
  • فجر

    05:31

  • شروق

    06:59

  • ظهر

    12:10

  • عصر

    15:02

  • مغرب

    17:22

  • عشاء

    18:52

من الى