• الأربعاء 23 يناير 2019
  • بتوقيت مصر06:47 ص
بحث متقدم

وزيرة سابقة: الثورة السبب الأول للطلاق في مصر

آخر الأخبار

ميرفت التلاوي
ميرفت التلاوي

وكالات

كشفت السفيرة ميرفت التلاوي الأمين العام الأسبق للمجلس القومي للمرأة ووزيرة الشئون الاجتماعية السابقة أسباب فشل منظومة الزواج والطلاق في مصر، مؤكدًا عدم صحة الإحصائيات التي تصنف مصر الأولى عالميا في ارتفاع نسب الطلاق.

وتقول السفيرة ميرفت التلاوي، لـ"سبوتنيك" أن الحديث عن الطلاق في مصر رائج عن باقي الدول العربية لأسباب تتعلق بعدد سكان مصر الذي يساوي أكثر من ربع سكان المنطقة العربية مجتمعة، فضلا عن الإلحاح الإعلامي في عرض الأمر على أنه ظاهر’، للتفكير في حلول للمشكلة.

وأشارت التلاوي إلى أنه في الوقت الذي يذهب فيه غالبية الباحثين إلى أن الأوضاع الاقتصادية هى السبب الرئيسي في الطلاق، هناك من يرى إن "الثورة هي السبب"، مشددة على أن غلاء الأسعار وتدني الظروف الاقتصادية لكثير من الشباب، ليس مسؤولا عن تزايد حالات الطلاق في السنوات الأخيرة، لأن الظروف الاقتصادية والبطالة دائما موجودة، بحسب التلاوي.

وتشير التلاوي إلى أن السبب الحقيقي هي أن بعد الثورات دائما ما يحدث اضطراب في الأخلاق، "فالنتائج السيئة للاضطراب والفوضى يؤدي إلى تزايد حالات الطلاق، والثقافة المجتمعية والأخلاق تغيرت للأسوأ بعد الثورة، الناس لم تعد متحملة أو صبورة مثلما كانت في السابق، ووسائل الإعلام دائما ما تطلق مصطلحات فيقولون أن مصر الأولى عالميا في حالات الطلاق ولكن هذا ليس دقيقا".

وتؤكد التلاوي أن مقترح الرئيس السيسي بتنظيم الطلاق الشفهي سيساعد النساء اللاتي لا يستطعن إثبات تطليقهن لسنوات، "هناك نساء لا يعرفن أنهن طلقن، لذا لا يجوز أن يكون الطلاق شفهيا، وإنما لابد أن يوثق، حتى يتم إثبات الصفة الاجتماعية للمرأة في الأوراق الرسمية".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هى توقعاتك لنتيجة مباراة الزمالك وبيراميدز؟

  • شروق

    06:57 ص
  • فجر

    05:30

  • شروق

    06:57

  • ظهر

    12:12

  • عصر

    15:06

  • مغرب

    17:27

  • عشاء

    18:57

من الى