• الإثنين 21 يناير 2019
  • بتوقيت مصر06:09 ص
بحث متقدم

لهذه الأسباب.. «البرادعي» يطيح بـ39 ألف متابع له

الحياة السياسية

البرادعي
البرادعي

عصام الشربيني

يعد الدكتور محمد البرادعي، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية ونائب رئيس الجمهورية السابق، من أبرز الشخصيات التي لعبت دورًا على الساحة السياسية في مصر خلال ثورة 25 يناير والمرحلة التي تلتها وصولاً إلى 30 يونيو.

وامتلك البرادعي بعد ثورة 25 يناير رصيدًا شعبيًا كبيرًا داخل الشارع المصري دفعه إلى تأسيس حزب "الدستور" ذي الاتجاه اليساري، الذي انضم إليه عدد من الشخصيات السياسية.

وتقلد البرادعي منصب نائب رئيس الجمهورية في مرحلة ما بعد 3 يوليو 2013 عقب الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسي، إلا أنه استقال من منصبه كنائب للرئيس المؤقت عدلي منصور وغادر إلى خارج البلاد في أعقاب فض اعتصام "رابعة".

وتحول موقف البرادعي من داعم للسلطة، التي كان في يوم من الأيام لاعبًا أساسيًا فيها، إلى واحد من أبرز منتقديها، فيما واجه اتهامات من قبل مؤيديها ومن الإعلام الموالي لها، بـ"الهرب"، الأمر الذي اعتبروه تخليًا عنها في مرحلة عصيبة من تاريخ مصر.

فيما واجه اتهامات من "الإخوان المسلمين" بأنه كان سببًا رئيسيًا في إفشال تجربة الجماعة بالسلطة، وهو ما جعله في مرمى النقد من كلا الجانبين، ما يفسر الجدل الذي تثيره تغريداته.

إلى أن أعلن بشكل مفاجئ اليوم حذف نصف متابعيه على "تويتر" ما وصف من قبل متابعيه بضيق صدره من المعارضة التي تنتقد تغريداته، وأنه يرفض النظام الديمقراطي الذي يقضي بأحقية النقد والتعبير عن الرأي الآخر.

وقال الدكتور مختار غباشي، نائب رئيس المركز العربي للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن "البرادعي كان له دور فعال خلال ثورة 25 يناير لا أحد يمكن إنكاره، لكنه انتهى سياسيًا منذ خروجه من السلطة بعد ثورة 30 يونيو".

وأضاف لـ"المصريون"، أن "البرادعي بحذف 39 ألف متابع له كما يقول، يعني أنه ليس لديه قدرة على تحمل الانتقاد ووجهة النظر الأخرى من بعض معارضيه، فلذلك اضطر إلى حذفهم وإعلان ذلك للإعلام صراحة".

وأكد غباشي أن "البرادعي الآن لا يمتلك أي رصيد في الشارع المصري ولو خاض أي انتخابات سياسية على مناصب عليا في مصر لن يحصل على أي أصوات انتخابية، ولن ينجح في أي انتخابات سياسية، لأن رصيده الشعبي أصبح دون المستوى مثل غيره من السياسيين، الذين كان لهم دور واضح في ثورة يناير واختفوا عن الأنظار بعد ثورة 30 يونيو".

وأضاف غباشي أن "تغريدات البرادعي بين فترة وأخرى يهدف منها إلى إثبات أنه ما زال موجودًا في المشهد السياسي ولم ينته سياسيًا وأنه يتابع الشأن المصري بشكل جيد".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد تخفيف العقوبات على طالبي الحضن؟

  • شروق

    06:58 ص
  • فجر

    05:31

  • شروق

    06:58

  • ظهر

    12:11

  • عصر

    15:05

  • مغرب

    17:25

  • عشاء

    18:55

من الى