• الثلاثاء 15 أكتوبر 2019
  • بتوقيت مصر01:14 ص
بحث متقدم

يطلب تطليق زوجته: "بتروح شقة مفروشة مع عشيقها"

قضايا وحوادث

محكمة الاسرة
ارشيفية

متابعات

أقام "محمود" دعوى تطليق، أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة، ضد زوجته، بعد أن اكتشف خيانتها مع صديقها بالجامعة، مبررًا ذلك بقوله:" أديتها الأمان وخلتها تكمل دراستها راحت طعنتني في ضهري، وخانتني مع حبيبها في الجامعة، وكانت بتروح معاه شقة مفروشة".

قال محمود في دعواه، إنه تزوج منذ عام من "أسماء"، كانت في السنة الثانية من الجامعة، وعندما تقدمت إليها وافق أهلها على الزواج الذي تم بعد خطوبة دامت 5 أشهر، وكنت أشعر منها ببعض الإعجاب تجاهي، وقمت بسؤالها إذا كانت أحبت شخصا قبل ذلك قالت لا، وصدقت حديثها وتم الاتفاق مع والدها، أنني سأجعلها تكمل دراستها.

وتابع حديثه: "بالفعل تم الزواج وانتقلنا إلى شقة الزوجية معًا لم أكن أحرمها من أي شيء كل مصاريف دراستها تكفلت بها، ورفضت أن يساعدني والداها حتى مر شهر العسل وذهبت إلى الجامعة، ولم أمانع يومًا من نزولها إلى محاضراتها في أي وقت وهي أيضاً لم تشعرني بذرة كره نحوى وكانت تطيع أوامري".

وأكمل الزوج: "حتى بعد عام من الزواج لاحظت تصرفاتها الغريبة، ومكالمتها الكثيرة مع صديقاتها، وبدأت تتصنع الحجج حتى تتهرب من العلاقة، ما جعلني أشك في تصرفاتها، خاصة عندما بدأت تخرج للجامعة كثيرًا، وقمت بمراقبتها واكتشفت أنها تخونني رغم كل ما فعلته من أجلها".

واختتم محمود: "وجدتها خرجت من الجامعة هي وزميل لها وركبا تاكسي معًا، لاحقتهما حتى وجدتهما داخل شقة مفروشة، وعندما وصلت إليهما وقمت بالدق على باب الشقة فتح لي، وبمجرد أن رأني هرب مسرعًا وجدتها هي قمت بضربها، وكدت أن أشنقها، ولكن وجدت أنها لا تستحق أن أضحى بعمري من أجلها، لجأت إلى محكمة الأسرة لرفع دعوى تطليق، وما زالت الدعوى منظورة أمام القضاء".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    04:39 ص
  • فجر

    04:39

  • شروق

    06:02

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    15:01

  • مغرب

    17:29

  • عشاء

    18:59

من الى