• الأحد 20 أكتوبر 2019
  • بتوقيت مصر10:50 ص
بحث متقدم

الوطنيون الجُدد

وجهة نظر

محمد الخضيري
محمد الخضيري

محمد الخضيري

فرضوا أنفسهم على الساحة، وقد أقنعوا الجميع بأنهم مصدر الأمان، ومرصد العدوان، وحامي الأرض والإنسان، فكلامهم بيان، وعدوهم قرصان، وخصمهم جبان، تطوى لهم الأرض ويقف لهم الوقت والزمان"

لا يوجد أكثر مما قيل (قبل الميلاد) على لسان "مفكر صيني"، حيث أُكتشفت مخطوطة للمفكر (صن تزو) يقول فيها " هل تعلمون بأن المعلومات يمكن الحصول عليها من خلال خمسة أنواع من العملاء والخونة.. أولهم (الوطنيون)" !!

هل تعلم من هم (الوطنيون الجدد) أو مُدًعو الوطنية؟!

هي تلك الفئة التي تنقسم إلى ثلاث أقسام من وجهة نظري المتواضعة.. (قسم يدري ويدري أنه يدري، فذاك الصادق فقدموه، وقسم لا يدري ويدري أنه لا يدري، فذاك المُهمش فاتركوه، وقسم يدري ويظهر أنه لا يدري فذاك ذو الوجهين.. فاحذروه).

عبر هذه الفئة بإمكان الأعداء أن يلعبوا على الجوانب النفسية والعاطفية للأمم والشعوب، ليتم سحق النفوس وطعن الأفئدة على الوجه الأكمل، وذلك عبر تسليط الضوء على الأشياء السيئة في المجتمع من أجل تطويعه وإخضاعه أو تجميل الأشياء بشكل مبالغ فيه، ومن خلال القصص الخبرية الملفقة وأخبار الحوادث المثيرة في الجرائد والصحف الإلكترونية ، يتم نشر أنباء مفجعة عن الزنا والدياثة والعمالة، أو تلفيق إتهام لبريء لم تُثبت إدانته، أو تشويه صورة لرمز صادق، وذلك لإسقاط كل القدوات والرموز في أذهان ونفوس الجيل القادم لينظر لوطنه بدونية ويحتقر الأشياء من حوله مما يسبب عملية "إنهيار بطىء".

هؤلاء يتحركون مثل "عرائس الماريونيت"، وأثناء عملية التحريك، تلعب أياديهم في منصات الخير والحكمة داخل الأوطان، فاليد اليمنى تنبش في العقائد والهوية، واليد اليسرى تشطر الوطن لنصفين، فتنظر فئات المجتمع لبعضها بعدوانية وتزيد معدلات الجريمة والشقاق وسوء الأخلاق.

تبتعد أفكارهم عن الإنسانية والرفق بالمخالف والحلم مع الناس، فالدين عندهم ما يوافق أهوائهم وخططهم، بعدما أقنعوا الجميع بأنهم سبب الإمارة ومنبع الأصالة، ومركز الإستشارة، وبدونهم تقوم الحروب وتظهر الخيانة والجيوب.

الدور الرئيسي "للوطني الزائف" هو نقل مفهوم الفوضى الخلاقة من البيئة العامة إلى عقلية الأفراد عبر أدوات شتى تحدثت عنها سابقاً، بمعنى إعادة تفصيل الإضطرابات الكبيرة إلى إضطرابات صغيرة ومن ثم إعادة تقسيمها في نطاقات ضيقة، والتي أعتبرها أقوى من العمليات الإرهابية.

مسألة تصدر هؤلاء للمشهد يؤدي غالباً إلى إفشال الدول والكيانات في "حرب الأفكار" وتصدير عقول متشابهة لقلب المشهد، حتى يصاب المواطن العادي بالممل التدريجي وتبدأ موجة جديدة من الإضطرابات النفسية المكتومة.

هذه الفئة هي الأقرب لبعض الحُكـام والأمراء والملوك، والأفضل ربما ، بسبب (قوة الكلام وحُسـن التعبير) والمدح والإطراء المدروس الذي يتلقاه الحاكم أو المسؤول من "الوطنيين المزيفين" فهم يزينون له أمور ويضخمون أمور ويبثون الخوف من كيانات ودول لا توافق مصالحهم، وذلك لأجل الإحتفاظ بوظائفهم، هم يدركون نقاط الضعف ويعملون عليها عبر برامج قد تكون مدروسة، وإن طارت رأس أحدهم بسبب غباء أو سوء تقدير، تظهر بدلاً منه رؤوس، لذلك فإن عملية "التطهير" وتحديد الصادق من المنافق تحتاج إلى (سينسـور عالي وترمومتر دقيق وبوصـلة دينية، فضلاً عن سياسات واضحة تضع أُطـر للعلاقة بين الجميع )، ويبدأ العلاج بإنهاء حالة المحسوبية والمجاملات، ولتذهب كل شبكات المصالح وتبقى الأرض خصبة وتأتي البركة من السماء.

[email protected]


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    04:43

  • شروق

    06:06

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:57

  • مغرب

    17:23

  • عشاء

    18:53

من الى