• الأربعاء 16 يناير 2019
  • بتوقيت مصر05:22 ص
بحث متقدم

صدمة نشر فيديو فعل الطلاب الفاضح في معلمهم

وجهة نظر

رضا محمد طه
رضا محمد طه

د. رضا محمد طه

رغم إعتذار وتحذير موقع جريدة الوطن من نشرها فيديو يكشف ويصورقيام طلاب يبدو أنهم بالمرحلة الإعدادية بإحدي المدارس بمحافظة السويس بإرتكاب فعل فاضح في حق معلمهم عندما وقفوا خلف معلمهم وإرتكبوا فعلتهم أثناء معاقبة المعلم لزميلهم. الفيديو في حقيقته إهانة للمهنة التعليم والمعلمين جميعاً قبل أن يكون فضيحة ويعكس ذروة الإنحطاط الأخلاقي والسلوك المتدني وسوء بل إنعدام أدب أو تربية هؤلاء الطلاب الذي ظهروا عياناً بياناً ومن يعرفهم بالتأكيد سوف يتعرف بسهولة علي المعلم الضحية، وكيف تجرءوا علي هذا الفعل المشين؟ أم أنهم معتادون علي مثل تلك السلوكيات نظراً للحالة التي وصلت إليها حال المعلم من حاجته للدروس الخصوصية، ومن ثم ضعفه أمام الطلاب؟ بالتأكيد ما حدث للمعلم في هذه الواقعة سوف تترتب عليها تداعيات مهينة وسلبية بل كارثية وقد تطال أيضاً ذويه، بل قد تصبح نقطة سوداء في حياته من الممكن أن يعايره وأهله بها بعض ضعاف النفوس.
لو أن أمير الشعراء احمد شوقي عاش ورأي ما يحدث للمعلم من إهانة وصلت لدرجة قد لا تحدث حتي في أفقر أوأكثر البلاد تخلفاً، هل كان يقول أبياته عن ضرورة إحترام وتبجيل المعلم التي حفظناها جميعاً منذ صغرنا وخاصة بيتي الشعر:

قُـم لِـلـمُـعَـلِّمِ وَفِّه التَبجيلا                   كـادَ الـمُـعَـلِّمُ أَن يَكونَ رَسولا
أَعَـلِـمتَ أَشرَفَ أَو أَجَلَّ مِنَ الَّذي                   يَـبـنـي وَيُـنشِئُ أَنفُساً وَعُقولا

لا ادري لماذا ترتكب جريدة أو فضائية جريمة مثل تلك عندما تنشر فيديو يخدش حياء الأسرة المصرية ويصدمها في أبنائها الطلاب ويهين العلم والتعليم، هل أصبح الأعلام يبحث عن الفضائح والفيديوهات والصور الجريئة وغيرها ضمن إستراتيجية الإلهاء الغارق فيها معظم إعلامنا، لكن الفيديو الذي نتحث عنه ليس من قبيل الاخبار التافهة التي يتلهي بها الناس وينصرفون عن مشاكلهم الحقيقية وهمومهم، لكنه في الحقيقة يزيدهم هماً علي هم بما يقلقهم علي مستقبل أبنائهم وخوفهم من أن تصل أخلاق أبنائهم لمثل ما وصل إليه هؤلاء الطلاب من تهافت وفشل، وهل لو أن تلك الواقعة حدثت في إحدي مدارس أبناء كبار البلد الخاصة أو الدولية فماذا كنا نتوقع سوي أن تقوم الدنيا ولا تقعد خوفاً علي مستقبل أبنائهم وسوف لا نعدم مذيع او كاتب يحدثنا عن إنهيار التعليم، و لا نستيعد ان يخضع وزير التربية والتعليم للإستجواب في البرلمان، بل قد يطالب البعض بإستقالته، وهل تجرؤ جريدة أو فضائية أن تمس كرامة موظف كبير كان او صغير في بعض مؤسسات الدولة المهمة ولا نريد حقاً أن تفعل ذلك في أي موظف مهما كان وفي أي مؤسسات الدولة أو حتي في أي مواطن، من اجل ذلك نناشد السيد وزير التربية والتعليم بماحسبة هؤلاء الطلاب ليكونوا عبرة لزملائهم وغيرهم من الطلاب، من أجل وقف المهازل التي تحدث للمعلم والتعليم بالعموم.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد تخفيف العقوبات على طالبي الحضن؟

  • فجر

    05:31 ص
  • فجر

    05:31

  • شروق

    06:59

  • ظهر

    12:09

  • عصر

    15:01

  • مغرب

    17:20

  • عشاء

    18:50

من الى