• الخميس 19 سبتمبر 2019
  • بتوقيت مصر10:48 م
بحث متقدم

البرلمان يُدين الاعتداء على الصحفيين:«من أمن العقوبة أساء الأدب»

الحياة السياسية

الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب
الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب

محمد فضل- متابعات

رفض الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، الاعتداء الذي طال مجموعة من الصحفيين داخل نقابة الصيادلة، وذلك في أثناء تغطية تلقي أوراق الترشح لانتخابات النقابة.

وقال "عبدالعال"، في كلمة له بالجلسة العامة لمجلس النواب ظهر اليوم: "نرفض تمامًا الاعتداء علي أي صحفي أو إعلامي".

جاء ذلك ردًا على البيان العاجل الذي ألقاه النائب مصطفى بكري، خلال الجلسة العامة ، بشأن الاعتداء الصحفيين بنقابة الصيادلة. وقال "بكري"، في بيانه العاجل الموجه لرئيس مجلس الوزراء، إن "الصحفيين تعرضوا للضرب وتحطيم الكاميرات، بل وتم احتجازهم عدة ساعات دون احترام لمهنة الصحافة، وهذا أمر لا يصح في بلد يحترم مهنة الصحافة ويقدر حريتها ولكن للأسف هذه المجموعة الآثمة- في إشارة لنقيب الصيادلة والمجموعة التي أعتدت علي الصحفيين- تخطت كل الحدود".

وطالب النائب أحمد طنطاوي، عضو مجلس النواب، باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية الصحفيين والإعلاميين في أثناء أداء مهام عملهم، مطالبًا بضرورة إصدار قانون حرية تداول المعلومات في أقرب فرصة.

وقال "طنطاوي"، في بيانه العاجل خلال الجلسه العامة اليوم برئاسة الدكتور علي عبدالعال، إن الدستور المصري كفل الحرية للصحفي خلال تأدية عمله ،مضيفًا أن "ما يحدث الآن من انتهاكات ضد الصحفيين وآخرها ما حدث في نقابة الصيادلة  يشير إلى وجود أزمة حقيقية تعانيها المهنة".

وتابع البرلماني: "من أمن العقوبة أساء الأدب، وهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها الصحفيين لانتهاكات"، مضيفًا "لم يعد الصحفي آمنا خلال أداء عمله، بل تحولت مهنة الصحفي إلى ساعي بريد أو مستقبل للنشرات الدورية والرسمية، ما أفقده السلطة التشريعية".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • فجر

    04:23 ص
  • فجر

    04:22

  • شروق

    05:46

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    15:23

  • مغرب

    18:01

  • عشاء

    19:31

من الى